ترامب مدافعاً عن السعودية في اغتيال خاشقجي: "إيران تقتل الناس أيضاً"

الثلاثاء 25 يونيو 201904:32 م

دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن السعودية في ما يتعلق بعملية القتل الوحشي للصحافي السعودي جمال خاشقجي العام الماضي، قائلاً إن المملكة حليف مهم لبلاده، وإن إيران ودولاً أخرى تقتل الناس أيضاً، على حد تعبيره.

جاءت تصريحات ترامب في مقابلة طويلة مع قناة إن بي سي نيوز الأمريكية، بعدما أثار مقدم الحلقة، تشاك تود قضية مقتل خاشقجي، الذي كان يكتب لصحيفة واشنطن بوست وكان يقيم في الولايات المتحدة، وقتل أثناء زيارته للقنصلية السعودية في إسطنبول بتركيا في أكتوبر الماضي.

وبحسب تقرير نشره موقع مجلة نيوزويك الأمريكية، فقد سأل تود الرئيس الأمريكي عما إذا كان سيسمح لمكتب التحقيقات الفيدرالي بالتحقيق في عملية القتل، فرفض ترامب الفكرة ، قائلاً إنه كانت هناك بالفعل "تحقيقات كثيرة". ثم حاول صرف الانتباه عن السعودية، الحليف السياسي لأمريكا في المنطقة، عن طريق مهاجمة إيران.

وقال ترامب، في المقابلة، إن إيران "تقتل الكثير والكثير من الناس يومياً"، مضيفاً أن الأمر نفسه تقوم به بلدان أخرى عدة في الشرق الأوسط، واصفاً دول المنطقة بأنها مكان عدائي وشرس.

وقال ترامب لمقدم البرنامج: "إذا كنت ستنظر إلى السعودية، انظر أيضاً إلى إيران، أنظر إلى بلدان أخرى"، وتابع ترامب: "لن أذكر الأسماء، فقط ألقِ نظرة على ما يحدث في الشرق الأوسط وخارجه".

واستمر ترامب في الدفاع عن السعوية، قائلاً إن الرياض تنفق مبالغ كبيرة على الأسلحة والمنتجات الأمريكية، تراوح بين 400 و 450 مليار دولار، بحسب قوله.

ورداً على سؤال طرحه مقدم البرنامج، هل يجب على واشنطن ببساطة التغاضي عن مثل هذا السلوك الذي وصفه بالخبيث ما دامت الحكومة السعودية مستمرة في إنفاق الأموال في أمريكا، أجاب ترامب قائلاً إنه لن يكون أحمق ويقول إنه علينا عدم التعامل مع السعوديين، مؤكداً أنه لو قال هذا فإن السعوديين سيتعاملون مع روسيا أو الصين إذا اتخذت الولايات المتحدة موقفاً صارماً ضد أعمال مثل قتل خاشقجي.

وتابع ترامب: "نحن نصنع أفضل المعدات في العالم، لكنهم سيشترون معدات رائعة أيضاً من روسيا والصين".

وقتل خاشقجي في 2 أكتوبر من العام الماضي، بعد وقت قصير من دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول، ونفذت عملية القتل فرقةٌ من  السعوديين، وقطّع جسم الصحافي إلى أجزاء باستخدام منشار عظم، وفي البداية نفى المسؤولون السعوديون معرفتهم بمكان وجود خاشقجي، لكن بعد ردة فعل دولية شديدة، اعترفوا بأنه قتل داخل المقر الدبلوماسي.

دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن السعودية على خلفية اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي بقوله إن إيران ودولاً أخرى تقتل الناس أيضاً، مضيفاً أنه لن يكون أحمق ويوقف التعامل مع السعودية بسبب قضية خاشقجي.

وتقول نيوزويك إنه على الرغم من أن ترامب دائم الدفاع عن السعوديين، فإن بعض أنصاره الجمهوريين الأقرب في الكونغرس اتخذوا موقفاً متشدداً ضد موقفه، وحالياً تعمل مجموعة من المشترعين على منع بيع أسلحة بمليارات الدولارات للمملكة، على خلفية عملية مقتل خاشقجي.

وقبل نحو أسبوع، كشف تقرير أممي عن "أدلة كافية" تشير إلى تورط ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مقتل الصحافي السعودي، ودعا التقرير الأمين العام أنطونيو غوتيرس إلى فتح تحقيق جنائي دولي في القضية.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard