Vero... تطبيق كاد أن يتفوق على إنستغرام ولكن "حقوق العمال" بالمرصاد

Vero... تطبيق كاد أن يتفوق على إنستغرام  ولكن "حقوق العمال" بالمرصاد

على الرغم من أنّه يعود إلى العام 2015، كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن vero، التطبيق الذي راج في الأسابيع الماضية بشكل مفاجئ إلى حد تهديد مكانة "إنستغرام" وبعض مواقع التواصل الأخرى.

لفت التطبيق الأنظار إليه ليس فقط بسبب الميزات الجديدة التي يقدمها للمستخدم، وإنما بسبب شهرة أحد مؤسسيه وهو الملياردير اللبناني السعودي أيمن الحريري الذي يواجه اتهامات تتعلّق بانتهاك شركة كان يديرها حقوق العمال فيها، الأمر الذي دفع البعض إلى المطالبة بمقاطعة التطبيق.

ما هو هذا التطبيق؟

يدخل vero ضمن تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي، ويعني اسمه "الحقيقية" في اللغة الإيطالية.

أطلق رسمياً في العام 2015 لكنّه لاقى رواجاً في الأسابيع القليلة الماضية ليصبح ثاني أكثر تطبيق رواجاً على متجر آبل وأفضل تطبيق مجاني على غوغل بلاي.

ولكن على الرغم من هذه الرواج، لم يحصل التطبيق على أكثر من 3 نجمات على متجر آبل بسبب بعض المشاكل التقنية التي وصلت في الكثير من الأحيان إلى توقف الخدمة وبشكل متكرر.

يشبه التطبيق إلى حد بعيد تطبيق انستغرام فهو يقوم على نشر الصور ومقاطع الفديو، ولذلك جذب إليه المصورين الفوتوغرافيين ومصوري الفيديو والشخصيات المؤثرة (Influencers).

لماذا Vero؟

تميّز هذا التطبيق بعدد من الأمور أهمها:

  • يعرض المشاركات وفق تسلسل زمني بدلاً من ترتيبها بواسطة خوارزمية مثل التي اعتمدها انستغرام مؤخراً.
  • لا يعتمد على الإعلانات، فهو تطبيق خال من الإعلانات بخلاف فيسبوك وإنستغرام وغيرهما من التطبيقات.
  • يعطي الطبيق المستخدمين إمكانية تحديد الطريقة التي يريدون أن يصنّفوا من خلالها جهات الاتصال الجديدة. يصنّف التطبيق الأصدقاء الجدد بشكل تلقائي في قائمة المعارف (Acquaintance)، ولكن يمكن للمستخدم تصنيف أي من جهات الاتصال كمعارف وأصدقاء أو أصدقاء مقربين. واللافت أيضا أن المستخدم وحده يستطيع الاطلاع على هذه التصنيفات، التي يطلق عليها اسم "حلقات"، الأمر الذي يعتبر ميزة مهمة عندما تريد مشاركة منشور معين مع مجموعات محددة من الأشخاص.
  • يمكّن التطبيق المستخدمين من مشاركة أنواع مختلفة من المنشورات، منها الصور ومقاطع الفيديو والوصلات الخارجية والموسيقى والأفلام والبرامج التلفزيونية والكتب والأماكن. هذا بالإضافة إلى إمكانية ربط مكتبة أغاني Apple Music الخاصة بالمستخدم  مع التطبيق، ممّا يمكّنه من مشاركة الأغاني التي يستمع إليها واقتراحها على أصدقائه.
    أقوال جاهزة

    شارك غرددعوات إلى مقاطعة vero، التطبيق الذي أسسه الملياردير اللبناني أيمن الحريري... والسبب؟

    شارك غردراج تطبيق vero في الأسابيع الماضية بشكل مفاجئ، إلى حد تهديد مكانة إنستغرام وبعض مواقع التواصل الأخرى

هل التطبيق مجاني؟

في البداية أعلن القيمون على فيرو أن أول مليون مستخدم سيحصلون على التطبيق مجاناً ومن ثم سيتم تحديد سعر التطبيق.

ولكن بعد وصول التطبيق إلى مليون مستخدم، أعلن أنّه سيبقى مجانياً لهؤلاء مدى الحياة، ولاسيّما بعد توقف الخدمة أكثر من مرة نتيجة مشاكل تقنية سبّبها الضغط المتزايد والمفاجئ على التطبيق. كما أعلن أنّه سيبقى مجانياً بالنسبة للمشتركين الجدد، حتى إشعار آخر.

ويقول القيمون على التطبيق إنه سيحتاج إلى الاشتراكات ليبقى من دون الإعلانات التي تعتبر مصدر تمويل فيسبوك وإنستغرام، مؤكدين أن التطبيق للمستخدمين وليس للمعلنين.

جدل حول مؤسس فيرو

دعا الكثير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي إلى مقاطعة التطبيق وحذفه من قبل من قام بتنزيله، لأن أحد مؤسسيه ورئيسه التنفذي، الميلياردير اللبناني أيمن الحريري، يواجه مشاكل بسبب عدم دفع مستحقات لموظفين في شركة كان يديرها، بالإضافة إلى تهم بسوء معاملة الشركة للعمال.

شغل الحريري منصب نائب الرئيس التنفيذي ونائب الرئيس في شركة "سعودي أوجيه" التي كان والده قد أسسها.

وواجهت الشركة اتهمات بامتناعها عن إعطاء العمال حقوقهم، وتركهم في ظروف معيشية صعبة ومن دون رعاية صحية، حسب تقرير سابق نشرته وكالة رويترز. وكانت السعودية قد أغلقت الشركة العام الماضي بسبب سوء الإدارة، وبعد إعلان إفلاسها، من دون إعطاء الموظفين حقوقهم.

 

وقال الحريري في حديث إلى موقع سي إن إن إنه من المؤسف ما حصل في المؤسسة وأنه ترك منصبه وقت الاضطرابات، مضيفاً "كان الوضع معقداً، أن ترى موظفين لا يقبضون رواتبهم وليسوا سعداء، وهذا أبعد ما كنا نتخيله أو نتمناه".

وعن التطبيق قال الحريري إنّه فكّر بالتطبيق بعد أن لاحظ أنّ أصدقاءه على فيسبوك يتصرفون بشكل مختلف جداً عن العالم الحقيقي، مضيفاً: "في العالم الحقيقي لا نملك جمهوراً لذلك نتصرف مع الآخرين حسب علاقتنا وقربنا منهم"، وهذه الثغرة التي يسعى Vero إلى سدها.

وأشار الحريري إلى أن حل المشاكل عبر التكنولوجيا هو شغفه، لاسيما أنه درس علوم الحاسوب.

ويشار هنا إلى أنّ أيمن الحريري هو ابن رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري الذي تم اغتياله عام 2005، والأخ غير الشقيق لرئيس الوزراء الحالي سعد الحريري.

ماذا عن الدور الروسي؟

بعيداً من الجدل المثار حول الرئيس التنفيذي للتطبيق، توقف البعض عن استخدام فيرو ودعوا إلى حذفه بسبب بعض الشبهات حول علاقته بروسيا، نظراً لكون عدد كبير من الموظفين العاملين على التطبيق روس.

وتساءل هؤلاء عن مدى إمكانية الوثوق بتطبيق كهذا بعد ما أثير عن استغلال الروس لوسائل التواصل الاجتماعي في الانتخابات الأمريكية الأخيرة.

وكان المتحدث باسم التطبيق قد صرح لموقع "تايم" إن الفريق كان محظوظاً لعمله مع مجموعة من الأشخاص الموهوبين حول العالم، مضيفاً: "Vero مثله مثل كل شركات التكنولوجيا حول العالم تقريبا، يعتمد على مطورين يقيمون في روسيا بالإضافة إلى أشخاص من أميركا وفرنسا وألمانيا وأوروبا الشرقية".

وبالإضافة إلى هذه الأسباب، دعا بعض المغردين إلى حذف التطبيق لأسباب تتعلق بالخصوصية، وسوء الخدمة.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي