هل سمعتم من قبل عن "إتيكيت التظاهر"؟

هل سمعتم من قبل عن "إتيكيت التظاهر"؟

قدمت قناة الـMTV اليوم فكرة جديدة للمتظاهرين لم تخطر في بال أي برنامج عربي رغم العدد الكبير من التظاهرات والثورات التي مرت على العالم العربي في السنوات القليلة الماضية.

قدم البرنامج الصباحي الخاص بالقناة ALIVE فقرة مدتها 6 دقائق عن "إتيكيت التظاهر"، حاولت خلالها خبيرة الإتيكيت "نادين ضاهر" توعية المتظاهرين حول أصول التظاهر.

أقوال جاهزة

شارك غردلا تفوتوا #إتيكيت_التظاهرات

شارك غردلكل الغاضبين في العالم العربي، لا تنسوا "إتيكيت التظاهرات" قبل النزول إلى الشارع

من الأفكار الأساسية التي تناولتها هذه الفقرة، هي أهمية المظهر المرتب عند التظاهر. فبالنسبة لضاهر "التظاهر لا يعني أن ترتدي الملابس الرياضية أو ما يعادلها". وأشارت إلى "ضرورة أن تكون الشعارات مكتوبة بشكل منمق، للمحافظة على صورة لبنان الحضارية". كذلك لفتت ضاهر انتباه المتظاهرين إلى "أهمية التعددية، واختلاف مظهرهم عن بعض".

ما لم تتوقعه قناة MTV، ونادين ضاهر، هو السخرية التي قد تطالهم بسبب هذه الفقرة. فالمجتمع اللبناني، وخصوصاً رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لم يرحبوا بهذه الاقتراحات حول "إتيكيت التظاهرات". وبمجرّد انتهاء بث الفقرة، بدأت التعليقات الساخرة تنتشر على موقعي Facebook وTwitter وتم إطلاق Hashtag "#اتيكيت_التظاهرات"، الذي استطاع خلال ساعات قليلة أن يصبح الأكثر شيوعاً على موقع Twitter.

واعتبر مطلق الـHashtag، الذي رفض الإفصاح عن إسمه، "أن الإنسان حين يشارك في تظاهرة مطلبية، ينزل إلى الشارع للمطالبة بحقوقه، ويكون غاضباً يريد فقط التعبير عن رأيه وغضبه، وبالتالي ليس هناك ما يسمى فن أصول التظاهر أو اتيكيت التظاهر لنتعلمه".

اخترنا لكم أبرز التعليقات والتغريدات الساخرة التي انتشرت على موقعي Facebook وTwitter:

//

#إتيكيت_التظاهرات عزيزتي الأنثى، إذا أكلتي ضربة،عضي ع جرحك و حافظي ع رباطة جأشك لحد ما تصيري بمكان معزول.عيب البنت يطلع صوتها بالعلن.

Posted by Marwa on Thursday, September 3, 2015

//

عدل هتافك ليكون كلاس أكتر: كافيار سومون و الدولة لويس فتون#إتيكيت_التظاهرات

Posted by Elia El Khazen on Thursday, September 3, 2015

//

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي