وقت قصير 5120 نتيجة
المطلب الأول لـ"قصار القامة" في العالم العربي: توقفوا عن تسميتنا "أقزاماً"

المطلب الأول لـ"قصار القامة" في العالم العربي: توقفوا عن تسميتنا "أقزاماً"

"الطول هيبة والقصر خيبة"، و"الطويلة تقضي حاجتها والقصيرة تنادي صاحبتها". أمثال شعبية عديدة تنتشر في عالمنا العربي تميّز بشكل واضح بين قصار القامة والطوال...

"الحضارة الإسلامية تحفة العالم"، كتاب بقلم أهم خبراء الإسلام في أمريكا

"الحضارة الإسلامية تحفة العالم"، كتاب بقلم أهم خبراء الإسلام في أمريكا

كتاب فيه تغطية رائعة للمظاهر الإبداعية والتكنولوجية المتنوعة التي ألهمها النبي محمد في شبه الجزيرة العربية في القرن السابع...

صناعة العدو: خديعة الأنظمة العربية للبقاء والتمدد

صناعة العدو: خديعة الأنظمة العربية للبقاء والتمدد

لا تستطيع أنظمتنا أن تحيا بلا عدو تبتكره، تؤجل بحجته أي مطالبة باحترام الحقوق أو تحقيق نمو اقتصادي أو مكافحة الفساد...

الحُب لدى كبار السن... أكثر حُباً

الحُب لدى كبار السن... أكثر حُباً

ما الذي يجعل الحب بين كبار السن أعمق وأقوى؟ ثلاث قصص لا يسعنا أمامها إلا أن نبتسم...

كم يوماً تحتاجون لاستخراج ترخيص بناء في الدول العربية؟

كم يوماً تحتاجون لاستخراج ترخيص بناء في الدول العربية؟

بعض المال في جيب موظف في بلدية أو وزارة عربية سيكون كافيا كي تظفر بترخيص بناء.. من دون ذلك ما عليك إلا الانتظار طويلاً.

لا يوجد في السعودية قانون مكتوب... فكيف إذاً يحكم القضاة؟

لا يوجد في السعودية قانون مكتوب... فكيف إذاً يحكم القضاة؟

قبل 5 أعوام حكم قاض في أبها على شاب سرق خاروفاً بالسجن 6 أشهر، فيما حُكم على سارق في جازان بالقتل. ما سبب هذا التباين في القوانين السعودية ومن أين تأتي الأحكام؟

ما هي أبرز القطاعات والمؤسّسات اليمنية التي لا تزال تعمل في ظل الحرب؟

ما هي أبرز القطاعات والمؤسّسات اليمنية التي لا تزال تعمل في ظل الحرب؟

61% من اليمنيين بحاجة إلى مساعدات إنسانية والغذاء كافٍ لشهرين..

أين اختفت الممرضات... هل شوهت الدراما المصرية مهنتهن؟

أين اختفت الممرضات... هل شوهت الدراما المصرية مهنتهن؟

أزمة حقيقية يعاني منها قطاع التمريض في مصر، فلا يوجد سوى 3 ممرضات لكل 1000 مريض. والسبب برأي البعض هو السينما والممثلات من ليلى علوي إلى غادة عبدالرازق وروبي. كيف ينظر المجتمع المصري للممرضاته؟

إصلاح أجهزة الأمن: مهمّة لم تنجزها دول الربيع

إصلاح أجهزة الأمن: مهمّة لم تنجزها دول الربيع

لو عاد أيّ من مواطني دول "الربيع العربي" في ذاكرته إلى عهد النظام السابق، فإن أول ما سيخطر على باله هو الممارسات القمعية وانتهاكات أجهزة الأمن لحقوق الإنسان.