العفو الدولية تُكذّب تصريح السيسي لـCBS وفريق القناة يكشف كواليس الحلقة

العفو الدولية تُكذّب تصريح السيسي لـCBS وفريق القناة يكشف كواليس الحلقة

كذّبت منظمة العفو الدولية تصريح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في حواره مع برنامج "60 Minutes" الذي تعرضه قناة "CBS" الأمريكية الأحد، بشأن عدم وجود سجناء سياسيين في مصر، معتبرة أن البلد في عهد الرئيس المصري تحولت إلى "سجن مفتوحة" للمنتقدين.

وكانت CBS قد نشرت مقتطفات من حوارها المثير للجدل مع السيسي، قبل بثه، قائلة إنه سوف يُذاع كاملاً، مساء الأحد، مضيفة أن السلطات المصرية، عن طريق سفيرها في واشنطن، طلبت من القناة عدم بث الحوار بعد تسجيله.

وفي الجزء الذي بثته القناة للإعلان عن الحوار، وجه المذيع سؤالاً إلى السيسي حول تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش عن وجود 60 ألف سجين سياسي في السجون المصرية، فقال السيسي إنه "لا يوجد سجناء سياسيون في مصر" وإنه لا يعلم من أين حصلوا على هذا الرقم.

وغردت المنظمة الدولية التي تتخذ من لندن مقراً لها عبر حسابها الرسمي في تويتر الجمعة، أن السيسي "يدعي في مقابلة مع قناة CBS أنه لا يوجد سجناء سياسيون في مصر، في الواقع، وصلت حملة قمع حرية التعبير في مصر إلى أسوأ مستوياتها على الإطلاق خلال رئاسته".

أرفقت المنظمة بتغريدتها رابطاً بتقريرها السابق بعنوان "مصر: سجن مفتوح للمنتقدين"، مؤكدة أنه "من الخطر في الوقت الحالي انتقاد الحكومة في مصر أكثر من أي وقت مضى في تاريخ البلاد الحديث".

وقالت المنظمة في التقرير الذي نشرته في سبتمبر الماضي إن مئات المصريين من الناشطين السياسيين والصحافيين والمدافعين عن حقوق الإنسان وأعضاء المعارضة والفنانين ومشجعي كرة القدم محتجزون حالياً في السجون بسبب "تجرؤهم رفع أصواتهم وانتقاد الحكومة والنظام".

وبحسب التقرير، اعتقلت قوات الأمن المصرية، العام الماضي، واحتجزت بشكل تعسفي ما لا يقل عن 111 شخصاً، "لمجرد التعبير السلمي عن آرائهم بانتقاد السلطات، أو الدعوة أو المشاركة في التظاهرات أو التجمعات السياسية".

وذكرت المنظمة الدولية، عدة قرائن تثبت أن مصر تحولت إلى "سجن مفتوحة" في عهد السيسي، وأن المصريين الذين يعيشون تحت حكمه "يُعامَلون كمجرمين لمجرد تعبيرهم عن آرائهم بصورة سلمية"، منها أن الإعلام صار تحت الحصار، كما أصبح هناك تعقب لمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، إضافة إلى حملة الحجب غير المسبوقة للمواقع الإلكترونية.

الجديد الذي كشفته القناة عن المقابلة

من جانبه نشر حساب البرنامج في تويتر فجر السبت مقطع فيديو لمذيع ومنتجة برنامج "60 Minutes" يتحدثان فيها عن كواليس إجراء الحوار مع الرئيس المصري.

وقالت منتجة البرنامج، رداً على سؤال حول ما إذا كان لدى فريق السيسي أي علم بنوعية الأسئلة قبل الحوار، إنهم "أرادوا الحصول على كافة الأسئلة بشكل خطي قبل المقابلة، وكانت بيني وبينهم مناقشات على مدى حوالي شهر، إذ كنت أقول: بالتأكيد لا، لأنها ليست الطريقة التي نعمل بها في برنامج 60 Minutes".

وأضافت المنتجة: "أدركنا أن لدى السيسي رغبة في الظهور على المسرح العالمي، أراد أن يكون شخصية ظاهرة مع القادة الأقوياء في الشرق الأوسط، ولذلك اقترحنا عليهم أن هؤلاء القادة الأقوياء يأتون إلى برنامج 60 Minutes".

أما مذيع البرنامج سكوت بيلي، فقال رداً على سؤال عما كان إذا هناك أسئلة كان يرى أنها قد تدفع السيسي إلى نزع الميكرفون أو لا تُعجبه، إنه "لا يهمنا ذلك، لا يهمنا ذلك، إذا كان لدي سؤال يجب طرحه فعلاً نيابة عن العالم كله، وإذا كان سينزع الميكروفون وسيغادر الغرفة، سنعتبر هذه إجابته". وأضاف المذيع أنه لا يعلم إذا كان السيسي يعرف ما هو برنامج "60 Minutes" قبل إجراء الحوار أم لا.

أقوال جاهزة

شارك غردغردت المنظمة الدولية التي تتخذ من لندن مقراً لها عبر حسابها الرسمي في تويتر الجمعة، أن السيسي "يدعي في مقابلة مع قناة CBS أنه لا يوجد سجناء سياسيون في مصر، في الواقع، وصلت حملة قمع حرية التعبير في مصر إلى أسوأ مستوياتها على الإطلاق خلال رئاسته".

شارك غردقالت منتجة البرنامج، رداً على سؤال ما إذا كان لدى فريق السيسي علم بنوعية الأسئلة قبل الحوار، إنهم "أرادوا الحصول على كافة الأسئلة بشكل خطي قبل المقابلة، وكانت بيني وبينهم مناقشات على مدى شهر، كنت أقول: بالتأكيد لا، لأنها ليست الطريقة التي نعمل بها في برنامج 60 Minutes".

المقابلة بعيون نيويورك تايمز

صحيفة "نيويورك تايمز” اهتمت بقصة محاولة نظام السيسي الفاشلة منع بث المقابلة ووصفتها بأنها مؤشر على عداء الرأي العام المصري للتعاون الخاص مع إسرائيل الذي باح به السيسي الأمر الذي يسبب إحراجاً  للنظام في مصر.

وقالت الصحيفة في عددها السبت 5 يناير قبل يوم واحد من بث الحوار، إن الشبكة الإخبارية الأمريكية تقوم بترويج المقابلة التي سيتم بثها الأحد وعنوانها "المقابلة التي لا ترغب الحكومة المصرية أن يراها المشاهدون”بعد أن أصبحت محاولة النظام المصري منعها خبراً مهماً بحد ذاته. وذكرت الصحيفة أن السلطات المصرية لم تعلن رسمياً رفضها بث الشبكة للحوار غير أن السفارة المصرية في واشنطن لم ترد حتى الآن على طلب نيويورك تايمز بالتعليق فيما تقول سي بي أس إن السفير المصري اتصل هاتفياً بمنتجي القناة طالباً عدم بث الحوار. وذكرت الصحيفة أن مقابلة السيسي مع برنامج (60 دقيقة) تمثل المرة الأولي التي يعترف فيها السيسي بموافقته علي التعاون العسكري بين مصر وإسرائيل فردّاً على سؤال محاور البرنامج الرئيس المصري عما إذا كان التعاون العسكري بين بلاده وإسرائيل أقرب من أي وقت مضى، رد السيسي بالقول: نعم هذا صحيح. لدينا أشكال واسعة من التعاون مع الإسرائيليين.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي