الإمارات تصدر عفواً رئاسياً عن بريطاني متهم بالتجسس

الإمارات تصدر عفواً رئاسياً عن بريطاني متهم بالتجسس

أعلنت الإمارات، الاثنين 26 نوفمبر، عفواً رئاسياً عن الأكاديمي البريطاني، ماثيو هيدجيز، المحكوم عليه الأسبوع الماضي بالمؤبد بتهمة التجسس، على أن يبدأ تنفيذ العفو "فوراً".

لكن المتحدث باسم الحكومة الإماراتية أكد أن سلطات أبوظبي مازالت تعتقد أن الباحث البريطاني "كان يتجسس لصالح بريطانيا" لكنها عفت عنه.

وأعلن المتحدث قرارَ العفو عبر التلفزيون الرسمي في الإمارات بعد دقائق من بث تسجيل فيديو يعترف فيه هيدجيز بأنه عضو في المخابرات البريطانية (إم.آي6).

ولم يوضح المتحدث أسباب العفو الرئاسي عن الأكاديمي البالغ من العمر 31 عاماً الذي نفى عنه تهمة التجسس منذ البداية، وقال إنه كان "يؤدي بحثاً لرسالة الدكتوراه، في جامعة دارم البريطانية، عن سياسات الإمارات الخارجية والأمن الداخلي بعد الاحتجاجات في العالم العربي.

وكانت النيابة الإماراتية قد قالت في وقت سابق إن هيدجيز اعترف بكل الاتهامات الموجهة له، في محكمة بأبوظبي تتعلق بـ"التجسس " لصالح الحكومة البريطانية "والإضرار بالأمن العسكري والاقتصادي والسياسي لدولة الإمارات العربية المتحدة"، وحكمت عليه بالسجن المؤبد.

ويأتي قرار العفو عن الأكاديمي البريطاني متزامناً مع سلسلة قرارات أصدرتها البلاد بمناسبة اليوم الوطني.

أقوال جاهزة

شارك غرديأتي قرار الإمارات بالعفو عن الأكاديمي البريطاني المحكوم عليه بالمؤبد بتهمة التجسس، متزامناً مع سلسلة قرارات أصدرتها البلاد بمناسبة اليوم الوطني

شارك غردبحسب النيابة العامة الإماراتية فقد اعترف ماثيو هيدجيز بكل الاتهامات الموجهة له والمتعلقة بـ"التجسس" لصالح الحكومة البريطانية "والإضرار بالأمن العسكري والاقتصادي والسياسي لدولة الإمارات العربية المتحدة"

وكان السفير الإماراتي في لندن سليمان المزروعي قد أعلن الجمعة 23 نوفمبر أن بلاده "تدرس" طلباً للعفو قدمته عائلة الطالب البريطاني ماثيو هيدجيز الذي حكم عليه الاربعاء بالسجن المؤبد في أبوظبي بتهمة التجسس.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء الاثنين عن زوجته، دانيلا تيجادا، التي ناشدت الأسبوع الماضي السلطات بالعفو عنه، ترحيبها بقرار الإفراج عن زوجها وقالت إنها تترقب بشدة عودته للوطن. وأضافت تيجادا: " أرحب أنا والأسرة  بخبر العفو الرئاسي وأتحرق شوقاً لعودة ماثيو إلى الوطن".

ويوم 22 نوفمبر قالت زوجة الأكاديمي إن الحكومة البريطانية آثرت مصلحة المملكة على حق زوجها في الحرية، مضيفةً أن زوجها ماثيو هيدجيز، وهو طالب دكتوراة في جامعة درم البريطانية، نفى التهم الموجهة إليه لكن الادعاء قال إنه اعترف.

وبعد الحكم عليه بالسجن مدى الحياة أعربت رئيسة الوزراء البريطانية عن "قلقها العميق" تجاه حكم الإدانة.

وفي وقت سابق قالت وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام) نقلاً عن بيان لوزارة الخارجية إن القضية المرفوعة ضد هيدجز "استندت إلى أدلة قانونية من خلال فحص الأجهزة الإلكترونية الخاصة به ... والمعلومات الاستخباراتية التي توصلت إليها أجهزة الأمن والاستخبارات الإماراتية والأدلة التي قدمها هيدجز بنفسه".

وقالت (وام) إن عائلة هيدجيز قدمت التماساً للعفو عنه إلى رئيس الدولة، "عبر موظفي القنصلية البريطانية" والقنوات الرسمية.

وأوقف هيدجيز في 5 مايو الماضي في مطار دبي، وتم الإفراج عنه بشروط وبشكل مؤقت في 29 أكتوبر دون السماح له بالسفر، حتى موعد جلسة محاكمته الأربعاء الماضي.

ومن المتوقع أن يسمح للأكاديمي البريطاني بمغادرة الإمارات بعد اكتمال الإجراءات الرسمية.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
الإمارات

التعليقات

المقال التالي