وزير خارجية البحرين يغازل إسرائيل والسعودية في تغريدة واحدة

وزير خارجية البحرين يغازل إسرائيل والسعودية في تغريدة واحدة

غازل وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة إسرائيلَ والسعودية في تغريدةٍ واحدة غرد بها عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر الجمعة 2 نوفمبر الجاري، أثنى فيها على موقف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في قضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقال الوزير البحريني، في تغريدته إنه "رغم الخلاف فإن لدى السيد نتنياهو موقفاً واضحاً لأهمية استقرار المنطقة، ودور السعودية في تثبيت هذا الاستقرار".

وكانت إسرائيل من الدول التي التزمت الصمتَ منذ مقتل خاشقجي في الثاني من أكتوبر الماضي بمقر القنصلية السعودية في إسطنبول. 

لكن يوم الجمعة ندّد نتنياهو بقتل خاشقجي ووصف ما حدث بالعمل المروع، ودعا إلى معالجته بالشكل المناسب، مؤكداً ما أسماه أهميةَ استقرار السعودية للمنطقة والعالم.

وتسببت تغريدةُ الوزير البحريني في جدلٍ كبير على وسائل التواصل الاجتماعي، ورد عليه مغردٌّ بأن التصريح "لا وزن له ولا منطق، ووصمة عارٍ أن تصف مجرمَ حرب بالسيد وتستشهد بأقواله".

كما رد على التغريدة مغردٌ فلسطيني موجهاً رسالة للوزير البحريني جاء فيها "أيها الوزير إليك رسالةٌ من مواطن محاصر منذ 12عاماً في غزة.. من يحاصرنا هو نتنياهو الذي تسميه بالسيد وتجزم أنه يسعى لاستقرار المنطقة. أنا لا استجدي منك قطع العلاقات معه ولكن هلا ضغطت عليه ليرفع حصاره عنا؟!".

 

أقوال جاهزة

شارك غردوزير الخارجية البحريني يثني على موقف رئيس الوزراء الإسرائيلي في قضية اغتيال خاشقجي "رغم الخلاف فإن لدى السيد نتنياهو موقفاً واضحاً لأهمية استقرار المنطقة" ومعارضٌ لكلماته يردّ "وصمة عارٍ أن تصف مجرمَ حرب بالسيد وتستشهد بأقواله"

نتنياهو تدخل لصالح بن سلمان

رَغم أن نتنياهو لم يعلّق على القضية بشكلٍ علني قبل تصريح أمس الجمعة لكن يبدو أنه حذا حذوَ بن سلمان منذ البداية، ففي وقت سابق كشفت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية استناداً إلى مصادرَ أمريكية لم تسمّها أن رئيس الوزراء الإسرائيلي طالب في اتصالاتٍ هاتفية مسؤولين كباراً بإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالحفاظ على العلاقات الوطيدة بين الولايات المتحدة وولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

ونقلت الصحيفةُ الأمريكية عن هذه المصادر قولَها إن نتنياهو والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تدخلا لدى إدارة ترامب من أجل دعم ولي العهد السعودي في قضية مقتل خاشقجي، ووصفاه بأنه شريكٌ استراتيجيٌّ مهم في منطقة الشرق الأوسط.

وأضافت الصحيفة التي كان خاشقجي كاتبَ رأيٍّ فيها، نقلاً عن مصادر رفيعة في إدارة ترامب أن نتنياهو وصف بن سلمان بـ"حليف في المنطقة".

اغتيل خاشقجي، وهو معارض سعودي بارز وكاتب مقالات في صحيفة واشنطن بوست، عندما زار القنصلية السعودية في 2 أكتوبر للحصول على وثائق لإتمام زواجه.

وتسبب اغتيال الصحفي في أزمة بين السعودية وحلفائها في الغرب، وفي اتهامات مبطنة من تركيا لبن سلمان بأنه مسؤول عن الجريمة ما أسقط صورته كإصلاحيٍّ يعوّل عليه الغرب.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي