من سيفوز في Games of Thrones، ترامب أم سليماني؟

من سيفوز في Games of Thrones، ترامب أم سليماني؟

ينتظر متابعو مسلسل صراع العروش (Game of Thrones) عرض الموسم الثامن والأخير، والمقرر انطلاقه، بداية العام المُقبل، لكنهم لم يتوقعوا أن يتقاسم البطولة فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

صراع العروش الجديد بدأ حين أطل ترامب على متابعيه في تويتر، الجمعة، بتغريدة تحمل صورته مصممة بشكل شبيه بإعلانات المسلسل الشهير ووراءه خلفية رمادية، كتب عليها "العقوبات قادمة.. ابتداء من 5 نوفمبر" في إشارة لاستعداد الولايات المتحدة لفرض حزمة ثانية من العقوبات على إيران، تستهدف قطاعات حيوية في الاقتصاد الإيراني، مُستعيراً خط الكتابة (Font) والصياغة المستخدمة بالصور الدعائية لمسلسل "صراع العروش" مُستبدلاً شعاره الشهير "الشتاء قادم"، بـ"العقوبات قادمة" مع إضافة تاريخ 5 نوفمبر، اليوم المقرر لبدء فرض العقوبة.

لم يوضح الرئيس حتى اللحظة ما وراء استعانته بـ"بوستر" المسلسل للترويج عن عقوباته ضد إيران، إلا أن شبكة "HBO" المُنتجة للمسلسل استهجنت فعلته قائلةً "لم نعلم بهذه الرسالة ولا نريد أن يستخدم شعارنا من أجل أغراض سياسية".

كما علّقت شركة الإنتاج العملاقة عبر حسابها في تويتر ساخرةً "كيف نقول استغلال العلامة التجارية بالدوثراكي؟"، والـ"دوثراكي" هي لغة خيالية اخترعها جورج آر مارتن، كاتب سلسلة كتب "أغنية الجليـد والنـار"، المقتبس عنها المسلسل.

"بوستر" ترامب لم يمر مرور الكرام في طهران، بل جاءت الإجابة سريعة من هناك ومن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، مُستخدماً بدوره بوستر المسلسل ذاته، مع الخلفية الجليدية الشهيرة، وشعار "سأقف ضدك".

وعلّق سليماني على المنشور بالفارسية: "هذه الحرب تعني تدمير كل إمكاناتك. عليك معرفة ما تقوله. اسأل أسلافك، واستفد من خبراتهم. بالتأكيد هناك العديد داخل الولايات المتحدة ممن سيفيدونك".

View this post on Instagram

ترامپ قمارباز؛ من حریف تو هستم #Sanctions | #iran | #🇮🇷 ‌‌ ‌‌ شما برای ما خط و نشان می‌کشید؟ ایران را نمی‌خواهد، نیروهای مسلح ایران را نمی‌خواهد؛ من حریف شما هستم؛ نیروی قدس حریف شماست. بدانید هیچ شبی نیست که ما بخوابیم و به شما فکر نکنیم. به شما می‌گویم آقای ترامپ قمارباز! بدان در آنجایی که فکر نمی‌کنی، ما در نزدیک شما هستیم. در هر کجا که تصور نمیکنید ما در کنار شما هستیم. ما ملت شهادت هستیم، ما ملت امام حسین(علیه‌السلام) هستیم. بپرس ما حوادث سختی را پشت سر گذاشتیم. بیا! ما منتظریم؛ ما مرد این میدان برای شما هستیم. شما می‌دانید این جنگ یعنی نابودی همه امکانات شما، این جنگ را شما شروع می‌کنید اما پایانش را ما ترسیم می‌کنیم. بنابراین نباید به ملت ایران اهانت بکنید، نباید به رئیس جمهور ما اهانت بکنید، باید بدانید که چه می‌گویید. از پیشینیان خودتان بپرسید. از تجربه‌ی آنها بهره ببرید. یقینا در داخل آمریکا کسانی هستند و موسسات مطالعاتی فراوانی هستند که اینها را مطالعه می‌کنند، به او گوشزد می‌کنند و به او یادآوری می‌کنند. ۹۷/۵/۴

A post shared by Ghasem Soleimany|قاسم سلیمانی (@soleimany_ir) on

أقوال جاهزة

شارك غردينتظر متابعو مسلسل Game of Thrones عرض الموسم الثامن والأخير، والمقرر انطلاقه، بداية العام المُقبل، لكنهم لم يتوقعوا أن يتقاسم البطولة فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

شارك غردشبكة "HBO" في ردّها على ترامب: "كيف نقول استغلال العلامة التجارية بالدوثراكي؟"، والـ"دوثراكي" هي لغة خيالية اخترعها جورج آر مارتن، كاتب سلسلة "أغنية الجليـد والنـار"، المقتبس عنها مسلسل Game of Thrones.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن "إيران لا تشعر بالقلق إزاء عودة العقوبات"، مؤكداً أن إيران لديها "المعرفة والقدرة على إدارة الشؤون الاقتصادية للبلاد".

وأضاف "تحقيق أمريكا لأهدافها الاقتصادية من خلال هذه العقوبات أمر بعيد المنال، ولا يوجد بالتأكيد احتمال أن تحقق أهدافها السياسية من خلال مثل هذه العقوبات".

تأتي عقوبات ترامب في إطار الإستراتيجية الأمريكية التي بدأها، مايو الماضي، منذ أن أعلن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الموقّع عام 2015 بين طهران والقوى العالمية، وتُعتبر الحزمة الثانية "الأكثر إيلاماً للاقتصاد الإيراني".

حرب "البوستيرات" بين واشنطن وطهران هي الفصل الأكثر "تشويقاً" في المواجهة الأمريكية الإيرانية. ورغم جدية العقوبات الأمريكية وتبعاتها على الشعب الإيراني فإن طرفي الصراع: ترامب-سليماني يأخذان الأمر بشكل مختلف تماماً وكأنه دراما شائقة، يستعرضان فيها على شعبيهما بطولات من زمن خرافي متوعداً أحدهما الآخر بالمزيد من المواجهات.

فمن يدفع الثمن في هذه الفرجة؟

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي