البريطاني ماثيو هدجيز في السجون الإماراتية بتهمة التجسس 

البريطاني ماثيو هدجيز في السجون الإماراتية بتهمة التجسس 

لا تزال المحادثات مستمرة بين السلطات الإماراتية والسلطات البريطانية بشأن الأكاديمي البريطاني ماثيو هدجيز، 31 عاماً، المحتجز في دولة الإمارات منذ مايو الماضي، "وسط تلميحات إلى أنه يواجه تهمة التجسس".

تقول زوجته دانييلا تيادا إن هدجيز اعتقل من دون تفسير واضح، في 5 مايو الماضي في مطار دبي الدولي، بعد زيارة له دامت نحو أسبوعين، لإجراء بحث ميداني يتعلق بدراسته للحصول على شهادة الدكتوراه، موضحةً أنه يقبع في سجن انفرادي منذ ذلك الحين.

وأضافت أنها لم تُبلّغ بالتهم الموجهة إلى زوجها الذي مثُل أمام محكمة في أبوظبي الأربعاء الماضي، كاشفةً أنه سيخضع لمحاكمة أُخرى في 24 أكتوبر الجاري.

ونقلت صحيفة "ذا ناشيونال" إن محققين كشفوا أن هدجيز كان "يحاول الحصول على معلومات سرية لوكالة أجنبية"، وأنه اعترف بالتجسس أثناء استجوابه.

وكشف مصدر إماراتي متابع للقضية، غير مصرح له بالحديث علناً، لـ "رويترز"، إنه "سيتم توجيه الاتهام إلى هدجيز بالتجسس، لكن المحكمة تنتظر أن يراجع محاميه القضية قبل توجيه الاتهامات له بشكل رسمي".

وقال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت، في تغريدة له الخميس، إنه يشعر بقلق بالغ إزاء استمرار احتجاز المواطن هدجيز في الإمارات.

وأضاف أنه تباحث مرتين مع نظيره الإماراتي في هذا الشأن، وأنه شدد على ضرورة التعامل بشكل عادل وإنساني مع قضية هدجيز.

وعلّق وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش على قضية هدجيز عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، قائلاً: "الإمارات تشعر بخيبة أمل من ردة فعل بريطانيا".

وأضاف: "جرى بحث قضية ماثيو هدجيز بشكل مكثف مع البريطانيين خلال الأشهر الخمسة الماضية في ظل تردد السلطات البريطانية في التعامل مع المسألة عن طريق القنوات المشتركة. ينبغي أن تأخذ الإجراءات القانونية مجراها".

أقوال جاهزة

شارك غردتقول زوجة البريطاني ماثيو هدجيز إنه اعتُقل دون تفسير واضح في مطار دبي الدولي، بعد زيارة له دامت نحو أسبوعين، لإجراء بحث ميداني يتعلق بدراسته، بينما يقول محققون إن هدجيز كان "يحاول الحصول على معلومات سرية لوكالة أجنبية"

علماً أن هدجيز طالب دكتوراه بكلية الإدارة الحكومية والشؤون الدولية في جامعة درهام، وبحسب "رويترز"، تشمل مجالات بحثه العلاقات بين المدنيين والعسكريين والسياسة والاقتصاد والنزعة العشائرية.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي