"أيها السجّان كم أنت وحيد"… البرلمان الأوروبي يُكرّم ابني المُعتَقَل البحريني نبيل رجب

"أيها السجّان كم أنت وحيد"… البرلمان الأوروبي يُكرّم ابني المُعتَقَل البحريني نبيل رجب

بعيداً عن عينيْ والدهما، القابع خلف القضبان من أجل تغريدة، كرّم البرلمان الأوروبي الاثنين ابنيْ المناضل البحريني المعتقل نبيل رجب، آدم وملاك.

رئيسة المجلس الأوروبي، ليليان موري باسكوير، وقفت متوسطةً آدم وملاك، في مقر البرلمان الأوروبي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية لتسلمهما شهادة تقدير، وسط تصفيق حار لممثلي 47 دولة أوروبية أعضاء المجلس الأوروبي. 

صرح آدم نبيل رجب لرصيف 22: "هذا التكريم يعطي قوة لموقف الوالد ويبين سخف ودناءة سجانيه الذين حرمونا منه لا لشيء سوى للتمادي في ظلمهم وإخفاء جرائمهم".

وأضاف "تكريم أبي نبيل رجب والدعم المستمر له يتعداه ليشمل دعم الشرفاء في العالم ونضالاتهم، ويحرك مؤسسات المجتمع المدني في الغرب. وضغط عدد من السياسين الواعين بأهمية حقوق الانسان يمثل دفعاً قوياً من شأنه خلق نوع من الضغط على حكومات بلادهم للتحرك من أجل المطالبة باحترام حقوق الإنسان في دول أخرى. هناك تحركات "ناعمة" قد لا تؤثر بتحرير والدي لكنها تجعل من صوت الحق عالياً وتجعل من المطالبة بالإفراج عن معتقلي الرأي، لا تخمد أبداً".

آدم ، نجلُ نبيل رجب علّق على التكريم الأوروبي بتغريدة له في حسابه على تويتر، بقوله: "تم تكريمي أنا وأختي من قبل رئيسة المجلس الأوروبي أثناء انعقاد البرلمان الأوروبي وقد جاء ذلك تقديراً لنشاط وشجاعة الوالد في الدفاع عن الحريات وحقوق الإنسان".

لم يكتفِ الشاب آدم بتلك الكلمات بل أضاف: "أيها السجّان كم أنت وحيد وعالمك مقفر، ويا والدي النبيل كم أنت كبير وعالمك رحب"، ونشر ثلاث صور لحفل تكريمه وشقيقته ملاك، وظهر في واحدة منها اسم نبيل رجب على مقعد البرلمان، في حركة رمزية، تشير إلى مكانة المناضل البحيريني في الهيئة الأوروبية التي كرمته في أكثر من مناسبة.

خمس سنوات سجن بسبب تغريدة

عُرف البحريني نبيل رجب، 54 عاماً، بنضاله في مجال حقوق الإنسان، وهو رئيس مركز البحرين لحقوق الانسان والمدير المؤسس لمركز الخليج لحقوق الإنسان، ونائب الأمين العام للفدرالية الدولية لحقوق الإنسان وعضو المجلس الاستشاري لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التابع لمنظمة هيومان رايتس ووتش.

حُكم على رجب في فبراير الماضي بالسجن خمس سنوات بسبب تغريدة في تويتر انتقد فيها الحكومتين البحرينية والسعودية لحربهما في اليمن، وجرت المحاكمة وهو أصلا يقبع في السجن بتهمة "نشر أخبار كاذبة" و"الحط من هيبة المملكة" كلفته عامين سجناً.

واجه رجب الاعتقال والاحتجاز والمنع من السفر بسبب نشاطاته المدافعة عن حقوق الإنسان مراراً. واتهمته السلطات البحرينية  بأنه "قام بنشر وإعادة نشر عدد من التغريدات التي تضمنت ادعاءات وأكاذيب أساء من خلالها إلى الهيئات النظامية ممثلة بوزارة الداخلية والمؤسسات الأمنية التابعة لها وذلك بأن اتهمها بتعذيب السجناء وإذلالهم".

كما تتهمه السلطات بإطلاق تغريدات تضمنت "بث أخبار وبيانات كاذبة ومغرضة، تتعلق بالعمليات العسكرية التي تقوم بها مملكة البحرين ضمن التحالف العسكري من الدول الشقيقة".

وقالت لين معلوف، مديرة البحوث للشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية، إن "مواصلة احتجازه ليست سوى شاهداً آخر على نية السلطات البحرينية في مواصلة قمع الحق في حرية التعبير بلا توقف، وإسكات صوت كل منتقد سلمي لسياساتها".

وأضافت أنه مثير للاستياء أن "يفرض عليه قضاء يوم واحد آخر وراء القضبان لسبب وحيد هو تعبيره عن رأيه على الإنترنت"، مطالبة السلطات البحرينية بالإفراج الفوري عنه وإسقاط جميع التهم الموجهة إليه.

أقوال جاهزة

شارك غرد"أيها السجّان كم أنت وحيد وعالمك مقفر، ويا والدي النبيل كم أنت كبير وعالمك رحب".. البرلمان الأوروبي يُكرّم ابني المُعتَقَل البحريني نبيل رجب

شارك غرد"مواصلة احتجاز نبيل رجب ليست سوى شاهداً آخر على نية السلطات البحرينية في مواصلة قمع الحق في حرية التعبير بلا توقف، وإسكات صوت كل منتقد سلمي لسياساتها" تقول لين معلوف، مديرة البحوث للشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية

ويحظى نبيل رجب بتقيدر دولي واسع من قبل المنظمات الحقوقية والمجتمع المدني لنضاله السلمي وتشبثه بالحريات وكفاحه من أجل التعددية وحرية التعبير وحرية الاعتقاد واحترام شعائر الآخرين الدينية.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
الاعتقال البحرين

التعليقات

المقال التالي