ترامب: قلت للملك سلمان إنه لن يبقى أسبوعين من دوننا

ترامب: قلت للملك سلمان إنه لن يبقى أسبوعين من دوننا

"أُحبُ الملكَ سلمان، لكنني قلتُ له: نحن نحميك. قد لا يكون بإمكانكَ البقاءُ أسبوعين من دوننا.. عليك أن تدفعَ مقابلَ جيشك".

بهذه التصريحاتِ غيرِ الدبلوماسية، صدَحَت حنجرةُ الرئيسِ الأمريكي دونالد ترامب مهدداً العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، في تجمعٍ انتخابيّ في مسيسبي الثلاثاء. ترامب طالبَ مرةً أخرى وعلناً بالمال السعوديّ مقابلَ توفيرِ الحماية، لكنه لم يوضحْ في خطابه متى قال هذا الكلامَ للعاهل السعودي.

ليست المرةَ الأولى التي يهدّدُ فيها ترامب حليفَه السعوديةَ مطالباً بدفع مقابلِ ما يسميه "الحماية الأمريكية". ومنذ حملته الانتخابية، لم يتردّد ترامب في الإفصاحِ عن نواياه بالحصول على أموالِ من الخليج والمملكة العربية السعودية تحديداً، التي وصفها آنذاك بـ"البقرة الحلوب، متى جفَّ حليبُها سيتمُّ ذبحُها".

رغم هذه التصريحاتِ وتكرارِها، تقيمُ إدارةُ ترامب علاقةً وطيدةً مع السعودية، خاصةً في مواجهة إيران. واختار ترامب السعوديةَ لتكون محطتَه الأولى في جولته الخارجيةِ بعد دخوله البيت الأبيض.

تزامناً مع تصريحات ترامب، قالت وكالةُ الأنباء السعودية (واس) إنَّ الملكَ تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأمريكي السبت "لبحثِ سبلِ الحفاظِ على استقرار سوقِ النفط".

وذكرت أنّ "الطرفين استعرضا الجهودَ المبذولةَ للحفاظ على إمداداتِ النفط من أجل ضمان استقرارِ سوقِ النفط، الأمر الذي يؤثر إيجاباً على نموّ الاقتصاد العالمي".

أقوال جاهزة

شارك غردتصريحاتٌ غيرُ دبلوماسية أدلى بها ترامب، مهدداً العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، في تجمعٍ انتخابيّ في مسيسبي.. "قد لا يكون بإمكانكَ البقاءُ أسبوعين من دوننا.. عليك أن تدفعَ مقابلَ جيشك".

شارك غرد"السعودية هي الزعيمُ الفعليُّ لمنظمة البلدانِ المصدرةِ للبترول (أوبك)"، التي انتقدها الرئيس الأمريكي بسبب ارتفاع أسعار النفط، حين قال إن أعضاءَ أوبك "كالعادة ينهبون باقي العالم"

تعدُّ السعودية أكبرَ مصدرٍ للنفط الخام في العالم، وبحسب "رويترز"، فإنها "الزعيمُ الفعليُّ لمنظمة البلدانِ المصدرةِ للبترول (أوبك)"، التي انتقدها الرئيس الأمريكي بسبب ارتفاع أسعار النفط، حين قال إن أعضاءَ أوبك "كالعادة ينهبون باقي العالم"، خلال خطابِه بالجمعية العامةِ للأممِ المتحدة في نيويورك الشهرَ الماضي.

أضاف "نحن ندافعُ عن كثير من تلك الدولِ دونَ مقابلٍ، وبعد ذلك يستغلوننا ويرفعون أسعارَ النفط. هذا ليس جيداً. نريدُهم أن يتوقفوا عن رفع الأسعار".

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي