مُذيع إسرائيلي يهاجم أعضاء الكنيست العرب: "إرهابيون وجواسيس وأحصنة طروادة"

مُذيع إسرائيلي يهاجم أعضاء الكنيست العرب: "إرهابيون وجواسيس وأحصنة طروادة"

عاصفة من الجدل شهدتها الأراضي المحتلة بعد موجة من التعليقات العنصرية التي وجهها مذيع إسرائيلي إلى أعضاء الكنيست العرب"، قبل أن يصدر قرار بوقف برنامجه لمدة أسبوع.

ومن الأوصاف التي أطلقها المذيع إيال بيركوفيتش: "إرهابيون يجلسون في الكنيست، كارهو إسرائيل، جواسيس، أحصنة طروادة".

وفي وقت هدد أعضاء عرب بالكنيست بمقاضاة بركوفيتش بتهمة التشهير، قالت الهيئة الثانية للتلفزيون والراديو الإسرائيلية، الإثنين، إنها تلقت حوالي 30 شكوى بشأن البرنامج، وفقًا لصحيفة "جيروزاليم بوست".

لماذا هاجم المُذيع أعضاء الكنيست العرب؟

في مساء كل جمعة تبث قناة "Keshet 12" الخاصة البديلة للقناة الثانية الإسرائيلية، برنامجًا سياسيًا شعبيًا، اسمه "The Ofira and Berkovich"، يقدمه إيال بيركوفيتش وأوفيرا أسايج.

وخلال البرنامج، قالت أوفيرا إن النائب عن عرب 48 بالكنيست أحمد الطيب، لم يوافق على المشاركة في البرنامج هذا الأسبوع، متسائلةً: "عضو الكنيست يرفض المجىء إلى هنا، ما القصة، هل هم مجموعة من الجبناء؟".

ما دفع إيال بيركوفيتش إلى مقاطعتها قائلًا: "لا تأتوا.. لا أريدكم هنا. إذا جاءوا فسأقوم وأرحل.. ليس بسبب العنصرية، بل هم ببساطة يكرهون إسرائيل. إنهم ببساطة إرهابيون، يجلسون في الكنيست، لكنهم جواسيس.. إنهم يعرفون أنهم أحصنة طروادة... لا أريد مقابلة معهم، لا أريد رؤيتهم، لن أمنحهم هذا الشرف".

تصريحات بركوفيتش أثارت غضبًا عارمًا بين العديد من المشاهدين، فضلًا عن أعضاء الكنيست العرب مثل عيسوي فريج، عضو البرلمان عن حزب ميرتس، الذي كتب في حسابه على تويتر: "بصفتي شخصًا تضرر من خلال وصفه بأنه "كاره إرهابي لإسرائيل" من قبل بيركوفيتش، فإنني لا أنوي الجلوس مكتوف اليدين".

أقوال جاهزة

شارك غردفي وقت هدد أعضاء عرب بالكنيست بمقاضاة بركوفيتش بتهمة التشهير، قالت الهيئة الثانية للتلفزيون والراديو الإسرائيلية إنها تلقت حوالي 30 شكوى بشأن البرنامج

شارك غردقررت شبكة "Keshet" وقف عرض البرنامج لمدة أسبوع: "الأمور التي قيلت في البرنامج تجاوزت خط حرية التعبير الذي يناصره المجتمع... قررنا تكريس الأيام القليلة القادمة لفحص قواعدنا وإجراءاتنا، وبالتالي لن يُبث البرنامج يوم الجمعة".

وأضاف: "أعتزم إعداد دعوى قضائية ضد بيركوفيتش بما في ذلك المطالبة بالتعويض ليتم تحديده بالتشاور مع المحامين. لقد حان الوقت لبيركوفيتش دفع ثمن فمه القذر".

وبإزاء ردود الفعل الغاضبة، قررت شبكة "Keshet" وقف عرض البرنامج لمدة أسبوع (في الأساس حلقة واحدة أسبوعيًا)، قائلةً في بيان: "الأمور التي قيلت في البرنامج تجاوزت خط حرية التعبير الذي يناصره المجتمع... قررنا تكريس الأيام القليلة القادمة لفحص قواعدنا وإجراءاتنا، وبالتالي لن يُبث البرنامج يوم الجمعة".

وفي وقت لاحق، اضطر بيركوفيتش إلى الاعتذار، قائلًا: "لم أقصد أن أؤذي - لا الجمهور العربي ولا جميع أعضاء الكنيست العرب، على الرغم من أنني أواجه خلافات عميقة مع بعضهم، لكن لم يكن لدي أي نية للإيذاء وتلطيخ سمعتهم جميعًا. أعتذر".

ليست المرة الأولى

وحسب صحف إسرائيلية، اعتاد مُضيفا البرنامج إثارة الجدل حولهما، على الرغم من أن هذه هي المرة الأولى التي يعاقب فيها برنامجهما بسبب سلوكهما منذ ظهورهما معًا في نوفمبر 2017.

وفي ديسمبر الماضي، أجرا الاثنان مقابلة مع ميني نفتالي، مُدير منزل نتنياهو السابق، الذي شهد ضد رئيس الحكومة الإسرائيلية وزوجته، واتهمهما بالإنفاق الطائش والمُفرط.

وخلال المقابلة، صرخ بيركوفيتش في نفتالي ووصفه بأنه "ليس رجلاً"، وأنه كاذب، ويستخدم منصبه لإحراز مكاسب سياسية. وغادر نفتالي الحلقة بعد أن طالبه بيركوفيتش بالمغادرة.

وفي يناير الماضي، بعد ظهوره في البرنامج، قال المتحول جنسيًا ستاف شتراشكو، إنه تعرض لإساءة "ومضايقات في برنامج أوفيرا وبيركوفيتش".

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، تعرضت أوفيرا أسايج، التي تشارك في تقديم البرنامج، لانتقادات بعد مهاجمتها إيلي طبيب، مالك نادي "Hapoel Raanana".

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
اسرائيل

التعليقات

المقال التالي