حضورٌ ضيق لكنه فارق.. النساء في البرلمانات العربية

حضورٌ ضيق لكنه فارق.. النساء في البرلمانات العربية

رُغم التمييز العنصري الذي تشهده المرأة في الأوطان العربية، ورغم الجهد الذي تبذله لتضمن مقعداً في البرلمان (مجلس النواب أو المجلس الشورى أو مجلس الأمة، تختلف تسميته بحسب كل دولة)، إلا أنّ حضورَها عبر السنوات القليلة الماضية صنع فارقاً سياسياً، اقتصادياً، واجتماعياً، حتى أصبح معيار الديمقراطية بين الدول يُقاسُ بعدد النساء في حكوماتها اليوم.

إليكم أعداد النساء في برلمانات بعض الدول العربية:

  1. تونس: 76 امرأةً من بين 213 نائباً، أي نسبة تعادل 35.7%
  2. السودان: 130 من 426، أي 30.5%
  3. الجزائر: 120 من 462، أي 25.9%
  4. الإمارات: 9 من 40، أي 22.5%
  5. السعودية: 30 من 151، أي 19.9%
  6. المغرب: 78 من 396، أي 19.7%
  7. العراق: 64 من 328، أي 19.5%
  8. الأردن: 20 من 130، أي 15.4%
  9. مصر: 86 من 596، أي 14.4%
  10. سوريا: 33 من 250، أي 13.2%
  11. فلسطين 17 من 132، أي 12.9%
  12. قطر: 4 من 45، أي 8.9%
  13. البحرين: 3 من 40، أي 7.5%
  14. لبنان: 6 من 128، أي 4.7%
  15. الكويت: 1 من 50، أي 2%
  16. عُمان: 1 من 85، أي 1.2%
  17. اليمن: 1 من 301، أي 0.3%

علماً بأن هذه الإحصاءات تُسلط الضوء على الحضور النسائي في الحياة البرلمانية العربية بغض النظر عن كيفية تواجدها فيه: برلمان منتخب أو غير منتخب، بتشكيل من الحكومة.

هل ستشهد البرلماناتُ العربية إقبالاً نسائياً أوسع في المستقبل القريب؟ أم أن الأرقام ستبقى كما هي عليه بسبب المجتمعات الذكورية التي تعد أكبرَ عقبةٍ تواجه المرأة العربية في معركتها الانتخابية؟

أقوال جاهزة

شارك غردمن 35.7% في تونس إلى 19.9% في السعودية و0.3% في اليمن.. نسبُ أعداد النساء في برلمانات بعض الدول العربية

شارك غردأعداد النساء في برلمانات بعض الدول العربية.. الإمارات في المرتبة الـ4، السعودية في المرتبة الـ5، قطر في المرتبة الـ12 واليمن في المرتبة الـ17 بنسبة 0.3%

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي