تقارير إيرانية: محكمة العدل الدولية تطالب واشنطن بعدم فرض إجراءات حظر جديدة على إيران

تقارير إيرانية: محكمة العدل الدولية تطالب واشنطن بعدم فرض إجراءات حظر جديدة على إيران

قالت وسائل إعلام إيرانية إن محكمة العدل الدولية طلبت من الولايات المتحدة الأمريكية وقف أية إجراءات جديدة بشأن إعادة الحظر على إيران.

وأفاد رئیس المركز القانوني الدولي في رئاسة الجمهوریة الإیرانیة محسن محبي بأن رئيس محكمة العدل الدولية وجّه مساء 24 يوليو رسالة رسمية إلى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، طالبه فيها بألا تتصرّف الحكومة الأمريكية بما يؤدي إلى المساس بنتائج القرارات المرتقبة القادمة للمحكمة حول شكوى إيران.

ويأتي طلب المحكمة في إطار دعوى رفعتها طهران ضد الحكومة الأمريكية، واعتبرت فيها أن الإجراء الأمريكي الآيل إلى إعادة فرض الحظر عليها يناقض تعهدات واشنطن الدولیة بحسب ما تنص عليه "معاهدة الصداقة مع إيران" الموقّعة بين البلدين عام 1955، وبموجبها تعهدت أمريكا بأن تتعامل مع الرعایا الإیرانیین بصورة منصفة وبألا تحظر معاملاتهم المالیة والمصرفیة.

وفي 17 يوليو، أعلنت محكمة العدل الدولية أن إيران رفعت دعوى ضد الولايات المتحدة تقول فيها إن القرار الذي اتخذته واشنطن في مايو بفرض عقوبات عليها بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي يمثل خرقاً لمعاهدة 1955.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أصدر قراراً تنفيذياً في الثامن من مايو بانسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران، معلناً عزم واشنطن على إعادة فرض الحظر على التعامل مع إيران على مرحلتين، الأولى بعد 90 يوماً من قراره والثانية بعد 180 يوماً منه.

قرار المحكمة

وقال محبي إنه، و"بسبب الصفة العاجلة للقضية والتداعیات السیئة الناجمة عن إعادة الحظر الأمريكي أحادی الجانب، خاصة في مجال الصحة والعلاج والأدویة وخاصة الأمن الجوي، فقد طلبت الحكومة الإیرانیة من المحكمة بالتزامن مع طرح الدعوى الرسمیة، أن تطلب من الحكومة الأمريكیة بأمر عاجل وقف جمیع إجراءاتها الرامیة إلى إعادة الحظر، ما دامت الدعوى الرئیسیة قید البت وإصدار القرار".

أقوال جاهزة

شارك غردمحكمة العدل الدولية تطلب من الولايات المتحدة وقف أية إجراءات جديدة بشأن إعادة الحظر على إيران... وروحاني: "رسالة المحكمة تحذير للولايات المتحدة من أكبر سلطة قانونية في العالم"

وأضاف، حسبما نقل عنه الموقع الرسمي للحكومة الإيرانية، أن رئیس المحكمة الدولية، و"نظراً للأهمیة والصفة الفوریة للقضیة ومع الأخذ بالاعتبار المادة 74 (4) من قواعد محكمة العدل الدولیة"، وجه مساء 24 يوليو رسالة رسمیة إلى بومبيو دعا فيها واشنطن للامتناع عن اتخاذ أي إجراء جدید ضد إيران.

وطالبت المحكمة الحكومة الأمريكية بعدم اتخاذ إجراءات "بحیث لا تكون القرارات الصادرة عن المحكمة مستقبلاً بعد اجتماع 27 أغسطس عدیمة الأثر".

ويُعَدّ هذا الأمر بمثابة قرار مؤقت لوقف أي إجراء للتصرف في ملفات مالیة.

بدوره، تطرّق إلى أمر المحكمة الرئيس الإيراني حسن روحاني، خلال اجتماع عقده مع مسؤولين حكوميين في طهران، في 25 يوليو، وقال إن "الأمة الإيرانية تصدّت منذ البداية لتصلب الحكام الأمريكيين وسوء سلوكهم وخرقهم للوعود في جميع المجالات، واختارت المقاومة".

وأضاف أن بلاده قامت بجهود دولية لمواجهة الولايات المتحدة، معتبراً قرار محكمة العدل "أول نجاح" في إطار الدعوى التي رفعتها طهران أمامها، ومعلناً أنه "لن يُسمح لواشنطن باتخاذ أي إجراء من شأنه التأثير على الأحكام المحتملة للمحكمة".

واعتبر أن رسالة المحكمة إلى بومبيو هي "تحذير للولايات المتحدة من أكبر سلطة قانونية في العالم".

وتختص محكمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة بتسوية المنازعات بين الدول، وقرارتها ملزمة ولكن ليس لها سلطة لفرض تطبيقها.

وكان مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية قد قال لوكلة رويترز إن الدعوى الإيرانية لا أساس لها "وننوي الدفاع بقوة عن الولايات المتحدة أمام محكمة العدل الدولية".

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي