علي جمعة:30 يونيو شبيه ليوم فتح مكة!

علي جمعة:30 يونيو شبيه ليوم فتح مكة!

"الإرهاب هو التحدي الأمني الرئيسي في العالم، أصوله تعتمد على إيديولوجية التطرف والطائفية والتعصّب، التي تعود أصولها إلى جماعة الإخوان المسلمين". قد أتوقع كلمات كهذه من الكاتب الإسباني "خورخي كاتشينيرو"، لكنني لم أتوقع أن تكون آراء عضو "هيئة كبار العلماء في الأزهر" علي جمعة مشابهة لقوله إن يوم "ثورة 30 يونيو" هو من أيام الله، وهو اليوم الذي نصر فيه الله المؤمنين ومكّنهم في الأرض وأزال "دولة الفاسقين الفاسدين المجرمين"، أي "دولة الإخوان المسلمين"، قبل أن يكمل "لعنة الله عليهم جميعاً".

"دين السلام"، الذي يتّبعه "علي جمعة"، المثير للجدل أحياناً، هو الذي دفعه إلى إطلاق هكذا تصريحات أمس في برنامجه "والله أعلم" على شاشة "سي بي سي"، وذلك بمناسبة مرور 5 سنوات على "ثورة 30 يونيو"، التي أسقطت الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي بعد سنة على تولّيه منصب رئيس الجمهورية، وأسقطت معه حكم جماعة الإخوان.

وأضاف جمعة أن "يوم ثورة 30 يونيو" هو من "أيام الله لأنه أزاح الغمة وكشفها عن هذه الأمة، وأزالها عنهم"، مشبهاً ذلك اليوم بيوم فتح مكة. وأشار إلى أن "الله قد خذل الإخوان المسلمين، ولم يوفقهم لمدة 90 عاماً منذ تأسيس حسن البنا جماعة الإخوان عام 1928، لأنهم كانوا ضد الإسلام، والمسلمين، والأوطان من أجل أمور ليسوا أهلاً لها".

لم يكتفِ جمعة بالحديث عن "ثورة 30 يونيو"، بل هاجم البلاد المؤيدة لـ"الإخوان المسلمين"، أي قطر وتركيا، وخصّ بالذكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووصفه بـ"الفاسد، والذي لا يُعتبر سلطان المسلمين". ومثلما يحتفل الشعب المصري بالمولد النبوي، طلب جمعة من المصريين الاحتفال بذكرى "ثورة 30 يونيو، ويحمدوا ربهم ويصلون له شاكرين".

أقوال جاهزة

شارك غردعضو هيئة كبار العلماء في الأزهر علي جمعة: "يوم ثورة 30 يونيو هو من أيام الله، شبيه بيوم فتح مكة، لأنه أزال "دولة الفاسقين الفاسدين المجرمين"، أي "دولة الإخوان المسلمين"، بينما يقول الكاتب وائل قنديل: "30 يونيو هو يوم من أيام الله للشعب الإسرائيلي والكيان الصهيوني فقط".

شارك غردعضو هيئة كبار العلماء في الأزهر علي جمعة: "الله قد خذل الإخوان المسلمين، ولم يوفقهم لـ90 عاماً، لأنهم كانوا "ضد الإسلام، والمسلمين، والأوطان من أجل أمور ليسوا أهلاً لها.. وأردوغان ليس سلطان المسلمين!"

وفور عرض الحلقة، تعرّض "علي جمعة" لهجوم شرس من الكاتب المصري وائل قنديل من على منبر قناة "الجزيرة"، الذي اعتبر أن "كلام جمعة منقول حرفياً من خطاب الحاخامات في إسرائيل"، ومؤكداً أن "30 يونيو هو يوم من أيام الله للشعب الإسرائيلي والكيان الصهيوني فقط".

قد يتفق البعض مع "علي جمعة" وقد يعارضه آخرون، ولكن لا يمكن انكار حاجتنا إلى "شيوخ دين وسطيين"، لأننا للأسف ومن دون وعي، ربطناهم جميعاً بالإخوان المسلمين، الذين خلطوا الدين الإسلامي بالأحزاب والسياسة، حتى أصبحنا لا نفرق بينهم.

فرح السعدي

صحافية أردنية حاصلة على بكالوريوس إعلام من الجامعة الأمريكية في دبي وعلى شهادة في الإنتاج الرقمي ورواية القصص، وشريكة مؤسسة لموقع "بدنا نحكي فن".

كلمات مفتاحية
30 يونيو مصر

التعليقات

المقال التالي