ما هي المطالب الـ12 التي حددتها واشنطن لطهران كي تتجنّب "أقوى عقوبات في التاريخ"؟

ما هي المطالب الـ12 التي حددتها واشنطن لطهران كي تتجنّب "أقوى عقوبات في التاريخ"؟

بعد أقل من أسبوعين على انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو موقفاً متشدداً تجاه النظام الإيراني وحدد لطهران 12 مطلباً عليها تنفيذها قبل أن تقرر بلاده تخفيف العقوبات عنها.

ففي الوقت الذي تعمل فيه الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران، فرنسا وبريطانيا وألمانيا، على إيجاد وسيلة لاستمرار سريانه بعد انسحاب واشنطن منه، خرج بومبيو ليهدد طهران بـ"أقوى عقوبات في التاريخ" إذا ما لم يغيّر زعماؤها مسار سياسات بلادهم الخارجية والداخلية.

وأشار وزير الخارية الأمريكي إلى أن وزارة الدفاع (البنتاغون) ستعمل مع حلفاء واشنطن الإقليميين من أجل احتواء إيران، مهدداً بمحاسبة كل مَن يقوم بأنشطة محظورة فيها.

وهدد بومبيو بالرد على الإيرانيين إذا قرروا العودة إلى البرنامج النووي وإذا شرعوا مجدداً في تخصيب اليورانيوم.

وتابع: "مطالبنا من إيران معقولة: تخلوا عن برنامجكم".

أقوال جاهزة

شارك غرد"مطالبنا من إيران معقولة"، قال وزير الخارجية الأمريكي ولكنه حدّد 12 مطلباً تقلّم أظافر طهران... فما هي هذه المطالب؟

أما مطالب واشنطن الـ12 من إيران والتي سيؤدي تنفيذها إلى تخفيف العقوبات المفروضة عليها، فهي، حسبما عرضها موقع الحرة الأمريكي:

ـ الإفصاح عن كامل الأبعاد العسكرية لبرنامجها النووي؛

ـ التوقف عن تخصيب اليورانيوم وعدم محاولة معالجة البلوتونيوم، وإغلاق المفاعل الذي يعمل بالماء الثقيل؛

ـ منح الوكالة الدولية للطاقة الذرية نفاذاً مطلقاً إلى كل المحطات النووية، العسكرية منها وغير العسكرية؛

ـ وضع حد لبرنامج الصواريخ البالستية التي يمكن أن تحمل رؤوساً نووية؛

ـ إطلاق سراح المعتقلين الأمريكيين والمعتقلين الذين يحملون جنسيات دول حليفة؛

ـ وضع حد لدعم "مجموعات إرهابية" في الشرق الأوسط مثل حزب الله وحركة حماس والجهاد الإسلامي؛

ـ احترام الحكومة العراقية والسماح بنزع سلاح الميليشيات الشيعية؛

ـ وضع حد لدعم الميليشيات الحوثية والعمل على التوصل إلى حل سياسي في اليمن؛

ـ الانسحاب من سوريا وسحب جميع القوات التي تشرف عليها إيران هناك؛

ـ وضع حد لدعم لطالبان والقاعدة ومنظمات إرهابية أخرى في أفغانستان؛

ـ وقف دعم فيلق القدس التابع للحرس الثوري لـ"الإرهابيين" في العالم؛

ـ وضع حد للتصرفات التي تهدد جيران إيران، بما يشمل التهديد بتدمير إسرائيل والقضاء عليها وإطلاق الصواريخ على السعودية والإمارات وتهديد الملاحة والهجمات الإلكترونية.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي