السعودية ثاني أكبر مستورد للأسلحة في العالم والولايات المتحدة أكبر المصدرين

السعودية ثاني أكبر مستورد للأسلحة في العالم والولايات المتحدة أكبر المصدرين

خلال السنوات الخمس الماضية استوردت دول الشرق الأوسط 32% من إجمالي صادرات السلاح في العالم، وجاءت السعودية بعد الهند في المركز الثاني عالمياً في قائمة الدول الأكثر استيراداً للأسلحة خلال تلك الفترة، وذلك حسب تقرير أصدره معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (سيبري).

زيادة أمريكيّة وتراجع روسي

عزّزت الولايات المتحدة الأمريكية موقعها كأكبر مصدر للأسلحة في العالم على مدى السنوات الخمس الماضية، فقد استحوذت على ثلث صادرات الأسلحة العالمية، وباعت الولايات المتحدة هذه الأسلحة إلى 98 دولة، كانت النسبة الأكبر منها، بـ 49%، إلى دول الشرق الأوسط.


وبلغت حصة الولايات المتحدة الأميركية من نسبة الأسلحة المصدرة عالمياً 34% في الفترة الممتدة بين 2013-2017، بزيادة نسبة 25% مقارنة بالفترة الممتدة بين 2007 - 2012، وفاقت الصادرات الأمريكية من الأسلحة صادرات روسيا التي تُعتبر ثاني مصدر للأسلحة بنسبة 58%.

وحسب التقرير، من المرجّح أن تبقى الولايات المتحدة أكبر مصدر للأسلحة خلال الأعوام المقبلة نظراً للعقود التي وقعتها إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

وتراجعت صادرات روسيا من الأسلحة بنسبة 7.1 % خلال السنوات الخمس الماضية، مقابل تقدّم لصادرات فرنسا بنسبة 27% حيث جاءت في المركز الثالث عالمياً.

أقوال جاهزة

شارك غردواردات السعودية من الأسلحة زادت بنسبة 225%، وقطر زادت صفقات شراء الأسلحة بعد التوتر مع دول الخليج، حسب "معهد ستوكهولم"

أمّا ألمانيا فاحتلت المركز الرابع على الرغم من تراجع صادراتها من الأسلحة بشكل عام بنسبة 14%، واللافت كان زيادة صادرات الأسلحة الألمانية إلى الشرق الأوسط بنسبة 109%.

وجاءت الصين في المرتبة الخامسة، بين الدول الأكثر تصديراً للسلاح خلال السنوات الخمس الماضية، بارتفاع بلغت نسبته 38% مقارنة مع السنوات 2008- 2012. وعلى الرغم من أن باكستان هي المستورد الأكبر للأسلحة من الصين، كان هناك ارتفاع ملحوظ بنسبة تصدير الأسلحة من الصين إلى الجزائر  وبنغلادش.

وذكر التقرير بعض الدول التي سجّلت ارتفاعاً ملحوظاً في تصدير الأسلحة في السنوات الخمس الماضية مقارنة بالفترة الممتدة بين 2008-2012، منها إسرائيل (55%) وكوريا الجنوبية (65%) وتركيا (145%) .

واردات الأسلحة تضاعفت في الشرق الأوسط

ذكر التقرير أنّ واردات الأسلحة في منطقة الشرق الأوسط ارتفعت بنسبة 103% خلال العقد الماضي، نتيجة الصراعات والحروب التي تشهدها المنطقة.

السعودية ثاني أكبر مستورد للأسلحة عالمياً

جاءت المملكة العربية السعودية في المرتبة الثانية على لائحة أكبر مستوردي الأسلحة عالمياً في السنوات الخمس الماضية، مع ارتفاع بلغت نسبته 225% عن الفترة الممتدة من العام 2008 - 2012.

وكانت المملكة احتلت أيضاً المرتبة الثانية عالمياً كثاني مستورد للأسلحة في الفترة الممتدة من 1999 إلى 1995، ولكن نسبة استيراد الأسلحة خلال السنوات الخمس الماضية كانت أكثر بـ 48%.

وذكر التقرير أن من بين واردات السعودية 78 طائرة حربية و 72 مروحية حربية و328 دبابة وحوالي 4000 عربة مدرعة.

واردات قطر من الأسلحة زادت بنسبة 166%

ارتفعت نسبة واردات قطر من الأسلحة 166% في السنوات الخمس الماضية، مقارنة مع الفترة الممتدة بين 2008-2012.

وكانت واردات قطر الحربية بشكل أساسي من الولايات المتحدة إذ بلغت نسبتها 67%، أما نسبة واردات الأسلحة من ألمانيا إلى قطر فكانت 20%.

وقال المعهد إن قطر وقّعت صفقات أسلحة كثيرة في السنوات الخمس الماضية، من بينها صفقة استيراد 24 طائرة حربية من فرنسا، بالإضافة إلى 6 سفن حربية من إيطاليا و36 طائرة حربية من الولايات المتحدة.

ولفت التقرير إلى أن بعض هذه الصفقات أُبرم عام 2017 مباشرة بعد التوتر الذي حصل بين قطر ودول الخليج.

فرنسا المُصدّر الأساسي للأسلحة المصرية

ارتفعت نسبة واردات مصر من الأسلحة في الأعوام الخمس الماضية بنسبة 215% مقارنة بالفترة الممتدة بين 2008 -2012.

ولفت التقرير إلى أنّ الولايات المتحدة كانت تُعتبر المصدر الأساسي للأسلحة بالنسبة لمصر منذ العام 1970، إذ شكلت نسبة الأسلحة الأميركية المستورَدة من قبل مصر 45% في الفترة الممتدة بين 2008 – 2012، لكن مصر أوقفت تصدير أسلحة معينة لمصر في السنوات الخمس الماضية وتحديداً الطائرات الحربية.

و في العام 2014، وقّعت مصر عدّة صفقات شراء أسلحة مع فرنسا، وبالنتيجة شكّلت صادرات فرنسا من الأسلحة 37% من واردات الأسلحة في مصر في السنوات الخمس الماضية.

وأصبحت فرنسا بذلك المصدر الأساسي لتصدير الأسلحة إلى مصر بعدما كانت الولايات المتحدة، على الرغم من أنّ صادرات الأخيرة من الأسلحة إلى مصر زادت بنسبة 84% في السنوات الخمس الماضية مقارنة مع الفترة الممتدة بين 2008- 2012

أمريكا و ألمانيا يسلّحان إسرائيل

زادت واردات إسرائيل من الأسلحة في السنوات الخمس الماضية بنسبة 125% مقارنة مع الفترة الممتدة بين 2008-2012 ، وكانت النسبة الأكبر من واردات الأسلحة من الولايات المتحدة حيث بلغت 60%.

وأشار التقرير إلى أن الولايات المتحدة زوّدت إسرائيل بـ 9 طائرات حربية من طراز أف 35 (من صفقة تتضمن 50 طائرة)، وإلى أن إسرائيل استوردت غواصتين من ألمانيا التي شكلت صادراتها من الأسلحة إليها 30% من مجمل واردات إسرائيل في السنوات الخمس الماضية.

وفي العام 2017، وافقت ألمانيا على إعطاء إسرائيل 3 غوّاصات إضافية، حسب التقرير.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي