"الحائر" في السعودية... سجن بمواصفات فندق أم غرف للتعذيب؟

"الحائر" في السعودية... سجن بمواصفات فندق أم غرف للتعذيب؟

بين وصفه بفندق ذي خمس نجوم وبين الأخبار والتقارير التي تؤكد سوء المعاملة والتعذيب، يبقى سجن الحائر واحداً من أشهر السجون السعودية.

وقد ذاع صيته مجدداً بعدما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن السلطات السعودية نقلت الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال من فندق الريتز كارلتون، الذي كان محتجزاً فيه، إلى سجن الحائر.

وكان النائب العام السعودي سعود المعجب أعلن توقيف 11 أميراً ممن تجمهروا في قصر الحكم، مطالبين بإلغاء الأمر الملكي الذي نص على إيقاف سداد الكهرباء والمياه عن الأمراء، وقد زُجّ بهم في سجن الحائر في الرياض.

أكبر وأخطر سجون السعودية

هو واحد من أكبر خمسة سجون في السعودية، يقع على بعد أربعين كيلومتراً جنوبي العاصمة، الرياض.

افتتح عام 1983 بعد تصاعد التهديد الإرهابي من تنظيم القاعدة ومن ثم تنظيم داعش. يضم نحو 1،100 سجين يقضون العقوبة بناء على إدانتهم باتهامات تتعلق بالإرهاب، كما يضم سجناء رأي.

تشرف على هذا السجن الذي وصف بأنه من أخطر السجون في الشرق الأوسط ومن بين أخطر 10 سجون في العالم، المباحث العامة السعودية.

خلوة شرعية وجناح للأسر

بغض النظر عن البنادق وأبراج الحراسة، يبدو سجن الحائر كأنه فندق، ولا سيّما القسم المخصص للزيارات الزوجية. هكذا يصفه الصحافي كيفين سوليفان في صحيفة واشنطن بوست، إذ تسمح إدارة السجن للسجناء المتزوجين بقضاء بين 3 و5 ساعات مع زوجاتهم مرة شهرياً على الأقل، مع تأمين أغطية جديدة وشاي وحلويات.

ويتضمن السجن جناحاً للأسر، هو عبارة عن فندق داخل السجن يستخدم لمكافأة السجناء من ذوي السلوك الحسن. ويضم أيضاً 18 جناحاً يتسع كل منها لـ9 أشخاص.

يحتوي الجناح على الطعام وملعب للأطفال. ويسمح للكثير من السجناء غير المدانين بالقتل بحضور جنازات وحفلات زواج للأقارب برفقة حراس، ويتم منح السجين 2.600 دولار نقداً لتقديم هدية العرس.

ووصف سوليفان الزنزانات التي شاهدها بأنها مكعبات طولها وعرضها 20 قدماً تقريباً، وارتفاعها 20 قدماً، وفي الزنزانة 4 نوافذ.

وأضاف أنه شاهد داخل إحدى الزنزانات ستة سجناء ينامون على فرشة واحدة على أرض مغطاة بالسجاد، يشاهدون تلفازاً معلقاً على أحد الجدران، وقال إن الزنزانة نظيفة وتحتوي على دورة مياه كبيرة ومكان مخصص للاستحمام وأكياس ملأى بقطع البسكويت والتفاح والموز.

أقوال جاهزة

شارك غردتعرفوا على سجن الحائر، السجن الذي نقل إليه الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال الوليد بن طلال، وأحد أخطر السجون في الشرق الأوسط

شارك غرديبدو سجن الحائر في السعودية كأنه فندق، ولا سيّما القسم المخصص للزيارات الزوجية...

مستشفى متكامل واستوديو أيضاً

يحتوي السجن على مستشفى داخلي يتسع لـ200 سرير، وتجرى فيه العمليات الجراحية على يد نخبة من الأطباء، إلا عمليات القلب المفتوح. وفي المستشفى أيضاً عيادة للأسنان، بالإضافة إلى عيادة جلدية وتجميل.

يضم السجن أيضاً استوديو، وهو عبارة عن ثلاث غرف متصلة بها أجهزة ومعدات تجدها بالاستوديوهات المحترفة، وللنزلاء قناة خاصة يبثون من خلالها مقاطع يقومون بمنتجتها بأنفسهم.

ولكن... التعذيب

في العام 2007، نُشرت على شبكة الإنترنت مقاطع فيديو مصورة بهاتف ذكي تظهر حارساً يضرب السجناء بعصا بلاستيكية، وقالت منظمة "هيومن رايتس واتش" التي زارت السجن والتقت بعض السجناء "إن حالات الضرب وغيرها من أشكال سوء المعاملة في السجون السعودية أكثر شيوعاً بكثير من تلك الحادثة المنفردة التي جرى تصويرها".

وتشير المنظمة إلى أن سجناء من سجن الحائر رووا لها أن الحرس يضربونهم بانتظام كعقاب على ما يعتبرونه مخالفات، وقال أحد السجناء: "نشب شجار كنت طرفاً فيه، فأتى الحرس وضربونا جميعاً، وجعلونا ننبطح أرضاً ثم ضربونا، وقد كسروا العصي على ظهورنا".

يضرب الحراس السجناء جماعياً، بصرف النظر عن الشخص المسؤول عن المخالفة المفترضة، وفي هذا الإطار قال أحد السجناء: "ثار جدل بين سجين وحارس، فقام الحارس بإخراج كل من في الجناح وضربهم جميعاً".

وأكد كثير من السجناء أن الحرس يقومون بتعليق السجناء مدة طويلة، ونقلت المنظمة عن أحدهم قوله: "يعلقوننا من القيود التي يضعونها في أيدينا ويجعلون أقدامنا تتدلى في الهواء أو يأخذون البطانيات منا".

وكانت "هيومن رايتس ووتش" جمعت روايات عن 12 حالة وفاة في السجون السعودية قيل إنها نجمت عن سوء المعاملة وعن أمراض قابلة للعلاج. وفي سجن الحائر، قال عدد من السجناء، كل على حدة، إن اثنين من السجناء ماتا بسبب نقص الرعاية الطبية، وثلاثة بسبب الضرب.

وفي التفاصيل، توفي جريان المطير في العام 2006 في سجن الحائر بسبب إعطائه علاجاً خاطئاً كما قال شقيقه لـ "هيومن رايتس ووتش".

وفي العام نفسه، توفي معناز الدوسري، وقيل إن الوفاة نجمت عن إصابات ناتجة عن الضرب، إذ قال أحد السجناء: "ضربه الحرس ثم أرسلوه إلى المستشفى زاعمين أنه مات ميتة طبيعية".

وفي الإطار نفسه، اعتبر السجناء أن الضرب هو سبب الوفاة الغامضة لعبد الله (أو محمد أو سلطان) الحارثي، وعزوا وفاة سجين بنغالي إلى عدم تقديم العلاج المناسب بعد إصابته بعدوى في أسنانه.

استهداف السجن

في العام 2015 فجّر انتحاري سعودي نفسه عند نقطة تفتيش أمنية على الطريق المؤدي إلى مقر سجن الحائر في العاصمة السعودية، وأدى التفجير إلى إصابة اثنين من رجال الأمن. وكشفت وزارة الداخلية أن الانتحاري قبل قيامه بتفجير السيارة، قتل خاله العقيد راشد إبراهيم الصفيان، أحد المنتسبين إلى وزارة الداخلية السعودية، في منزله في الرياض.

وتبنى تنظيم "داعش" التفجير في بيان جاء فيه "...وليعلم أسرى المسلمين في الحائر وفي كل مكان أننا لن نكل ولن نمل حتى نفك أسرهم بإذن الله".

إضرام النار داخل السجن

في العام 2003 شب حريق داخل السجن، أسفر عن مقتل نحو 68 سجيناً وجرح آخرين، وشُكّلت لجنة فورية للتحقيق في الحادث، وفي العام 2004 أصدرت اللجنة نتائجها باتهام أحد السجناء بإشعال الحريق وتقرر إحالته للادعاء العام، وقال تقرير اللجنة إن اشعال المتهم للنار في الغطاء كان بقصد العبث. وأقالت اللجنة مدير سجون الرياض، وأوقفت 7 مسؤولين عن العمل وحاكمتهم.

كذلك اندلع حريق في العام 2004 أسفر عن إصابة 13 سجيناً بجروح، وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الحريق اندلع إثر قيام أحد السجناء بإشعال النار في زنزانته.

التعليقات

المقال التالي