قائمة "تايم" 2017: غياب للساسة العرب وحضور لأردوغان وقاسم سليماني

قائمة "تايم" 2017: غياب للساسة العرب وحضور لأردوغان وقاسم سليماني

نشرت مجلة "تايم" قائمة الشخصيات المئة "الأكثر تأثيراً في العالم". وعلى جاري عادة قوائم المجلة في السنوات السابقة، ضمت قائمة 2017 رؤساء دول ورؤساء وزارات وأصحاب شركات وعلماء وحقوقيين ومشاهير في التمثيل والغناء، اشتركوا جميعاً في قوة تأثيرهم في محيطهم الإقليمي والعالمي، أو في طموحهم الكبير نحو التغيير، أو في عبقريتهم في تقديم حلول لمشكلات البشر.

تضمنت القائمة، هذه السنة، عربيين فقط، هما السوري رائد صالح والموريتاني بيرام ولد أعبيدي، وكلاهما أهلته خدمته المدنية والمجتمعية لدخول القائمة.

Screen Shot 2017-04-22 at 3.32.15 PM

رائد صالح: "المستجيب الأول لنداء سوريا"

يكتسب السوري رائد صالح أهميته وتأثيره من كونه مديراً لمنظمة الدفاع المدني السورية (الخوذ البيضاء)، وهي المنظمة التي تعمل على إنقاذ المدنيين وضحايا الحرب في مناطق تسيطر عليها المعارضة في سوريا. وكما تصف المجلة "صالح"، في النبذة التي كتبها عنه شاب سوري يعمل في المجال التطوعي والخيري، فإنه "المستجيب الأول لنداء سوريا".

يقول مصطفى أبو فيصل، الذي يعيش في إدلب السورية: "في 24 أكتوبر 2016، كنت أجلس مع أصدقائي لتناول الشاي أمام أحد متاجر مسقط رأسي في خان شيخون، عندما سمعنا هدير طائرة حربية. كنا نعتقد أن الغارة بعيدة عنا، لكن انفجاراً بالقرب منا فقدت على إثره الوعي كشف زيف اعتقادنا، كنت ميتاً إلى أن أعادتني إلى الحياة أصوات تبحث عن المحاصرين تحت الأنقاض، الذي كنت واحداً منهم. صرخات تبحث عن الناجين، وأيادٍ تنقب في الأنقاض، لقد كانوا أعضاء منظمة الدفاع المدني السوري تحت قيادة رائد صالح، نعرفهم بالخوذ البيضاء، فقد انتشلوني في غضون دقائق ليعيدوني إلى الحياة".

يضيف أبو فيصل أن الهجمات أصبحت من حقائق الحياة في سوريا، لكنها أينما حدثت تجد جماعة الخوذ البيضاء في انتظارها، مستعدة لرد أخطارها.

Screen Shot 2017-04-22 at 3.35.10 PM

بيرم ولد أعبيدي، وتحرير العبيد في موريتانيا

بحسب إيدان مكويد، مدير منظمة مكافحة الرق الدولية، يستحق المحامي والمدافع عن حقوق الإنسان في موريتانيا، بيرم ولد أعبيدي، أن يكون من بين شخصيات العام الأكثر تأثيراً، فكما كتب مكويد عنه: "لقد أدرك بيرم منذ عمر الثماني سنوات ما الذي تعنيه العبودية في بلده موريتانيا، لقد رأى شباباً عزلاً يتعرضون للضرب والإهانة من سيدهم، في تقليد حياتي يومي يحياه آلاف الموريتانيين كما قال له والداه. إن بيرم نفسه كان سليلاً لأسرة من العبيد، فجدته عبدة، وقد انتظر بيرم يوماً يمكنه فيه المقاومة".

في عام 2008، أسس أعبيدي مبادرة إحياء حركة إلغاء العبودية في موريتانيا، التي عملت جنباً إلى جنب مع غيرها من منظمات مناهضة العبودية، من أجل كسر الصمت الرسمي على العبودية، سلمياً عبر الإبلاغ عن حالات ضحايا الرق والترويج لقضاياهم ومساعدتهم، وتنظيم اعتصامات ومظاهرات للتنديد بالعبودية.

وتعرض بيرم مع كثير من زملائه للسجن مرات عدة، لكنه كان ولا يزال مصدر إلهام لآلاف من الرقيق في موريتانيا ممن ينتظرون الخلاص من قيد العبودية.

أقوال جاهزة

شارك غردشخصيتان عربيتان فقط في قائمة التايم للشخصيات الأكثر تأثيراً في العالم... ولا سياسيين

شارك غرد“ينظر شيعة الشرق الأوسط إلى قاسم سليماني وكأنه جيمس بوند بلياقته وروميل بدهائه وليدي جاجا بسحرها واستعراضها”

آخرون من أصول عربية في قائمة التايم 2017

ضمت "تايم" آخرين من أصول عربية ضمن قائمتها لعام 2017، هما ليندا صرصور ورجل الأعمال حمدي أولوكايا.

Screen Shot 2017-04-22 at 3.39.14 PM

وليندا صرصور هي أمريكية مسلمة من أصل فلسطيني، ولدت لأبوين فلسطينيين في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد اختارتها "تايم" مع ثلاث أخريات، تحت عنوان "صناع الحركة"، وهم اللواتي شاركن في مسيرة للمرأة في واشنطن، يناير الماضي، للتنديد بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في اليوم التالي لتنصيبه، وقد وصفتهم كيرستن جيليبراند، عضو مجلس الشيوخ الأمريكي من نيويورك، بأصحاب الفضل في الولادة الجديدة للحركة النسائية.

Screen Shot 2017-04-22 at 3.42.16 PM

أما حمدي أولوكايا، فهو رجل أعمال كردي أمريكي ولد في تركيا، وهو مالك ومؤسس والرئيس التنفيذي لشركة صناعة الألبان "تشوباني"، العلامة التجارية الأولى في بيع اللبنة في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي وفر الوظائف في شركته لمئات من اللاجئين والنازحين إلى الولايات المتحدة، وقاد حملات لتشجيع الشركات الأخرى لعمل ذلك، وقد منح العاملين معه حصة من أسهم شركته، ومثلما يصفه كينيث روث، المدير التنفيذي لمنظمة هيومان رايتس ووتش، فإن حمدي يجسد الحلم الأمريكي.

العرب في قائمتي تايم 2015 و2016

يعكس الحضور العربي في قائمتي مجلة "تايم" للشخصيات الأكثر تأثيراً في عامي 2015 و2016 اختلافاً نوعياً عن القائمة الأحدث في 2017، التي خلت تماماً من الساسة والحكام العرب.

ففي 2015، كان واضحاً سيطرة الساسة والحكام العرب على القائمة، إذ ضمت رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الذي تولى منصبه عام 2014، والملك السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود، الذي بدأ حكمه في 23 يناير 2015.

وضمت قائمة 2015 أيضاً عامل الإغاثة السوداني مصطفى حسن، الذي عمل كمدير لحماية الأطفال في لجنة الإنقاذ الدولية.

في 2016، لم يكن من الساسة العرب ضمن القائمة سوى محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بالمملكة العربية السعودية، وقد شاركته القائمة نادية مراد، الإيزيدية العراقية التي تعرضت للأذى النفسي والعنف الجنسي على أيدي تنظيم "داعش" الإرهابي، وكذلك الدكتورة منى حنا-عطيشة، وهي طبيبة عراقية أمريكية ساعدت في حل مشكلة تلوث المياه في مدينة فلينت بولاية ميشيجان الأمريكية، ووقفت أمام إنكار المسؤولين للأزمة.

أردوغان في قائمة "تايم" للعام الثاني على التوالي

للعام الثاني على التوالي، يحل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضمن قائمة "تايم"، وقد وُصف أردوغان بالرئيس التركي المتعطش للسلطة، بحسب ما كتبه كان دوندار، رئيس التحرير السابق لصحيفة جمهوريت التركية، في مجلة تايم.

يقول دوندار إنه بعد قرن من التحديث الديمقراطي العلماني للجمهورية التركية، فإن البلاد قد تواجه مصير التمزق والانسحاق بسبب أردوغان، الذي جاء إلى الحكم بعد أزمة تعرضت لها البلاد في 2001، مستغلاً الدين لأغراض سياسية، وبدعم واستعداد غربيين لقبول رئيس ديمقراطي مسلم.

واليوم، كما يقول دوندار، يحكم أردوغان تركيا مخموراً بفوزه في ستة انتخابات على مدى 15 عاماً، سجن خلالها عشرات الصحفيين، وبعد محاولة الانقلاب الفاشلة ضده في منتصف يوليو الماضي، اعتقل أكثر من 70 ألفاً من المعارضين.

ويتخوف دوندار من أن يكون فوز أردوغان في الاستفتاء الدستوري الأخير، والذي يوسع من سلطاته وصلاحياته، هو بداية النهاية لتركيا الحديثة.

إيران في القائمة: من الدبلوماسية للحرب

قبل عامين، كان الممثل الإيراني في قائمة تايم للأشخاص الأكثر تأثيراً في العالم في 2015، هو وزير الشؤون الخارجية والممثل الدائم لإيران لدى الأمم المتحدة، محمد جواد ظريف، بينما اليوم يمثل إيران في قائمة 2017 الجنرال قاسم سليماني، في تحول واضح من الوجه الدبلوماسي السياسي إلى الوجه الحربي والعسكري.

Screen Shot 2017-04-22 at 3.46.52 PM

ينظر شيعة الشرق الأوسط وإيران إلى قاسم سليماني وكأنه جيمس بوند بلياقته وروميل بدهائه وليدي جاجا بسحرها واستعراضها وقد خُلط هذا كله في قالب واحد، بينما ينظر إليه الغرب كداعم للإرهاب ومخرب للحكومات الموالية للغرب ومصدر لثورة إيران الإسلامية إلى دول الجوار، بحسب ما كتبه كينيث بولاك، المحلل السابق بوكالة المخابرات المركزية وخبير سياسات الشرق الأوسط، عن الجنرال سليماني.

وكما يذكر بولاك، فإن سليماني هو رجل إيران على الأرض، في إشارة إلى حضوره الميداني له في ساحات المعارك والصراعات في العراق وسوريا، وأن لسليماني الفضل في تسليح الميليشيات الشيعية للدفاع عن بغداد، عندما اجتاحت داعش شمال العراق، وهو الذي ساند نظام الأسد ومنع سقوطه منذ 2012، بعدما استقدم الميليشيات الشيعية من لبنان والعراق وأفغانستان إلى سوريا لنصرته.

ويصف بولاك سليماني بمحترف الدعاية والبروباجاندا، الذي يحرص على التقاط السيلفي وسط ساحات القتال لإقناع الجميع بأنه لاعب الشطرنج الأكثر احترافاً في ملعب الشرق الأوسط.

غياب إسرائيلي عن قائمة "تايم" 2017

كان الحضور الأخير لشخصية إسرائيلية في قائمة تايم للشخصيات الأكثر تأثيراً في العالم في قائمة 2015، والتي حل بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، في حين خلت قائمتا 2016 و2017 من وجود الساسة الإسرائيليين.

التعليقات

المقال التالي