الشعر أقصر طريق إلى السجن في الخليج

الشعر أقصر طريق إلى السجن في الخليج

لم يعرف معاوية الرواحي أن جنسيته العمانية، التي تتيح له قيادة سيارته عبر حدود وجسور الخليج، هي نفسها التي ستوقعه في الفخكان معاوية في طريقه إلى سلطنة عُمان عبر الحدود المشتركة مع الإمارات، بعد رحلة قصيرة في البلاد الشقيقةولهذه الحدود حكايا شائكة كثيرة أضجرت المستعمرين والأعمام والعابرين، كان معاوية قد تطرق لها في مدونته "مهذونة معاوية الرواحي"، التي حُذف محتواها بعد اعتقاله.

إلا أن هذه ليست المرة الأولى التي يعتقل فيها معاوية، فسبق أن أودعته السلطات العمانية مستشفى الأمراض العقلية، ضمن نفحة غبارية من هبوب "الربيع العربي وعدّته مشاغباً قرآنياً وملحداً يكتب القصائد العمودية ويعلم حفظ الآيات بمساعدة الأرقام.

لمعاوية كتب عدة في الشعر والنثر، من بينها كتابه الأخير "ميثاق الخلاص"، الذي تحدث فيه عن تجربته في السجن/المستشفىإلا أن معاوية لم يثر حنق أحداً بأعماله الأدبية، بل بوجوده الافتراضي عبر المدونة وقناة الـYouTubeيفلسف الانترنت كـ"تجربة معرفية"، لمعاينة واكتشاف الذاتيتذاكى على مشاهديه بـ"تدوينات مرئيةطويلة عن مشوار لشراء السجائر، أو رحلة للبحث عن سائق تاكسييرى معاوية أن تدويناته المطولة تبعد عنه المتطفلين من نافدي الصبر، وتستفز عيون الأمن التي ترهقها ثرثرة الساهرينتأتي مقاطع الفيديو هذه ضمن ما سماه الشاعر "نمطاً مسترسلاًمن "الاستقراء الميدانيللفضاء المحيط.

وفي قناة معاوية على YouTube نجد قصائد مسجلة له، من بينها قصيدة عن السلطان قابوس، يبدو أنه كتبها بعد الإفراج عنهربما هي محاولة ناضجة للتصالح مع رجل لم تزحزحه لا الانقلابات ولا الثوراتإلا أن توبة الشاعر غير مقبولة، وإن كانت السلطنة تتحرج من اعتقاله ثانية، فإن السجون لا تخضع لحدوددول مثل السعودية والإمارات، قبل الاتفاقية الأمنية الخليجية وبعدها، تستطيع التكفل بالأمركانت زيارة معاوية خير فرصة لتأديب ابن الجار وتصفية الحساب مع كاتب شاب لانتقاده "السلطات الإماراتية ورموز الدولة". لم يعرف أهل معاوية مكان سجنه في الإمارات وجرت الأحاديث أنه قد تعرض للتعذيب.

أقوال جاهزة

شارك غردشعراء في السجن بسبب قصائدهم وآخرون بسبب فيديوهات اليوتيوب

شارك غردالشعر قد يكون أقصر طريق إلى السجن في دول الخليج

تعدّ الكاتبة فاطمة الشيدي زميلها الرواحي "ظاهرة من الشطط الشخصي والنصي"، تتأرجح بين "القبول والرفض والامتثال الجهري والخروج الداخلي". ينتظر الرواحي الآن جلسة محاكمته في أكتوبر المقبل، بعد أن تقرر تأجيلها مرة أخرىوبرغم خطورة تصاريحه، لم يتخل أدباء السلطنة عن معاوية كلياً، فقاموا بإصدار بيان للمطالبة بإطلاق سراحه، بينما يستمر بعضهم في كتابة مقالات وتدوينات عنه.

شاعر الثورة الأزلية 

لا تقتصر سجون الخليج على المشاغبين والحداثيين فقط، ففي أحيانٍ كثيرة قد يكون الشاعر المسجون شاعراً باللغة العامية، مثل محمد بن الذيب، الذي يقضي 15 عاماً في السجن بسبب قصيدة حماسية عن الثورة التونسية، أو قد تكون شابة فتية مثل آيات القرمزي التي حبست مدة عام في البحرين، بسبب قصائد "الدوار" (ميدان اللؤلؤة حيث اندلعت تظاهرات ثورة فبراير 2011). وقصة الشاعر السعودي عادل اللباد، الملقب بـ"شاعر الثورة"، الذي اعتقل عام 2012 وحُكم عليه بـ13عاماً في السجن.

الشعر أقصر طريق إلى السجن في الخليج - عادل اللباد عادل اللباد

كان اعتقال اللباد الأخير هو الرابع في حياته، بل إن قصته مع السجون بدأت قبل بضعة عقود، حين التحق بـ"حركة الرساليين الطلائع"، وهي حركة شيعية مسلحة انتهى الكثير من أعضائها في سورية، قبل أن "يعفوالملك فهد عنهمكان اللباد أحد هؤلاء العائدين، إلا أن تظاهرات القطيف عام 2011 واعتقال نمر النمر، تسببت بإعادة اللباد إلى مكانه باعتباره "شاعر الحراك". وكانت السلطات السعودية قد حكمت عليه بـ"5 سنوات بتهمة جرائم المعلومات، 3 سنوات بتهمة تزوير جواز سفر قبل 30 عاماً، و5 سنوات عقوبة تعزيزية".

المهاجر وخطيئة الشعر

في يناير 2015، اعتقل شاعر آخر لم يخرج في تظاهرة، ولم يشتم حاكماً، اسمه أشرف فياض، الفلسطيني الذي انتقلت عائلته للعيش في السعودية قبل 20 عاماًكان اعتقاله أثار بعض ردود الفعل في البداية، لكن الغالبية صمتت بحجة الخوف من تهمة الإلحاد، التي يواجهها فياضتقدم أحد القراء بشكوى ضد الشاعر، بتهمة نشر الكفر في ديوانه "التعليمات بالداخل"، الصادر عام 2008 عن دار الفارابيوكانت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هي السجّان هذه المرة، لا الأمن ولا المخابراتحققوا معه وناقشوه في دين الإسلام، وسألوه عن شعره الطويل، وصوره على الإنترنت مع زميلاته الفنانات والكاتباتلم تكن التهمة متعلقة بالنص، بل بصاحبه الذي كان وقتذاك يعيش حالة زهو بعد مشاركته في بينالي البندقية، وتنظيمه معارض فنية شابة.

بعد اعتقاله، تحدث والد فياض إلى بعض وسائل الإعلام محاولاً توضيح حالة ابنهقال إن مواطناً ما تشاجر مع ابنه ليتقدم بعدها بهذه التهمة الكيدية إلى برابرة الأخلاق، حتى يتكفلوا بمهمة التخلص منهمر أكثر من عام على اعتقال فياض، وتهمه تتنوع وتتحول كما يتم تغيير القاضي المسؤول عن قضيته ومواعيد محاكمتهوهكذا تختفي التهم مع المحاكمة، ولا يبقى في المشهد سوى تأويل من قارئ لا يؤمن بعد بموت المؤلف.

كلمات مفتاحية
دول الخليج

التعليقات

المقال التالي