في إسطنبول، لا معالم تاريخية ولا مجمّعات تجارية.. تمشّوا فقط!

في إسطنبول، لا معالم تاريخية ولا مجمّعات تجارية.. تمشّوا فقط!

لا يمكن نكران هذا الأمر أن إسطنبول، هذه المدينة السياحية العظيمة بجوامعها القديمة والمعالم التي تركتْها الإمبراطورية العثمانية، نقلِها العامّ المريح، أسعارِِها المناسبة، التنوّع الغذائيّ، ومستوى الحرّية والأمان والرّاحة التي يشعر بِها السائح فيها، وموقعِها الفريد حيث تجمع بين أسيا وأوروبا سواء في جغرافيتها ومظهرها، وروحها الساحرة، صالحةٌ للزيارة في كلّ وقت.

أضِف إلى ذلك العديد من مجمّعاتها التجارية ومحالّ عرض الماركات العالمية والتركية الكثيرة للملابس والأحذية وأثاث البيت، والتي تكون سبباً أساسياً لزيارة هذه المدينة، لا سيّما من قبل الزوّار القادمين من دول الجوار.

ولكن، ما إذا قلّلنا من هذه التبضّعات وزيارة الأماكن التي يزورها الجميع، وتمشّينا فقط في أحياء هذه المدينة وشوارعها الجميلة وأزقّتها الضيقّة الرائعة، وأمتعنا النظرَ بمشاهدة البيوت والشبابيك والجدران، وحسب؟

هنا نذكر أحياء في إسطنبول يمكنكم أن تتمشّوا فيها فقط، ولا تفكّروا بشيءٍ آخر سوى جمال المكان:

غالاتا

يقع هذا الحيُّ في منطقة بيوغلو المعروفة والمركزية في إسطنبول، ويحمل اسم البرج المعروف الواقع فيه، ويشمل ساحة تقسيم وشارع استقلال أيضاً. ويمكن الوصول إلى غالاتا عبر شارع استقلال.

يمكنكم أيضاً التمتّع بالحياة الليلية في هذا الحيّ وموسيقى الشارع فيه.

تشوكور كوما Çukurcuma

هذا الحيّ أيضاً يعتبرُ  من ضمن منطقة بيوغلو الكبيرة، وهو حيّ قديمٌ فيه الكثير من محالّ بيع الأشياء القديمة و"الأنتيك". وفي هذا الحيّ يقع متحف "البراءة" المستلهمٌ من روايةٍ للكاتب التركيّ الشهير "أورهان باموق". لا تفوّتوا المشيَ في أزقة هذا الحيّ!

عصملي مسکیت Asmali Mescit

حيٌّ آخر في منطقة بيوغلو، ويقع عند نهاية شارع استقلال. يمتلئ هذا الحيّ بكثير من البنايات الملوّنة المتعلقة بفترة عصر النهضة، كما أن هناك الكثير من المطاعم الجميلة هناك، وأصوات الموسيقى الحيّة تُسمع من الشوارع. يراودكم شعورٌ جميلٌ حين ترون أنفسكم تتمشّون في هذا الحيّ!

سلطان أحمد

يعتبر هذا الحيّ ضمن منطقة فاتح، وهو قريب جدّاً من المعالم التركية المعروفة كجامع أيا صوفيا، وجامع السلطان أحمد، وقصر توبكابي، والبازار، وسوق البهارات. هذا الحيّ الجميل وذو الطابع التراثيّ مزدحمٌ بالسيّاح في النهار، وفارغٌ تقريباً في الليل.

هندسة معماريةٌ خلّابة وشوارع جميلة، ومثقفّون يجتمعون في المقاهي عند الأماسي ليناقشوا أهمّ القضايا الوجودية!، تلك أسبابٌ كافية لزيارة هذا الحيّ والمشيِ فيه.

بِشِكتاش، كاغيتان، شيشلي، سارييِر Besiktas, Kağıthane, Şişli and Sarıyer

تقع هذه الأحياءُ كلُّها بالقرب من النّهر في القسم الأوروبي، ومن جانب مضيق بسفور يتتصل بشواطئ القسم الأسيويّ.

بشكتاش: كانت هذه المنطقة في ما مضى قرية محاطة بالغابة، لكنها اليوم حيّ سكنيّ جميل، ومن معالمه السياحية "قصر دلما بهجه".

كاغيتان: هذا الحيّ أيضاً كان في ما مضى منطقة ذات غابات، يقصدها السلاطين الأتراك من أجل النزهة وإقامة الحفلات فيها. تحوّل عام ١٩٢٠ من أجل موقعه الإستراتيجي إلى منطقة صناعية، ويجري اليوم إعادة بناء وإعمار فيه.

شيشلي: كان في الماضي منطقة صالحة للزراعة والصيد، ولكنه في بدايات القرن المنصرم، شهد نفوذاً فرنسياً كبيراً، ما أدّى إلى وجود ثقافات مختلفة في هذا الحيّ.

العمارات الشاهقة والطرق السريعة والطويلة في هذا الحيّ حوّلته إلى حيّ حديث، ولكن هذا لا يعني أنه خالٍ من الشوارع السكنية الجميلة التي يمكنكم أن تسيروا فيها مشياً على الأقدام.

ساريير: يقع هذا الحيُّ بالقرب من مضيق بسفور، كما أنه ليس بعيداً عن البحر الأسود. حيٌّ راقٍ تقع فيه كثير من السفارات والشركات الأجنبية، والفيلات الفاخرة.

 

کراکوي Karaköy

يقع هذا الحيُّ بالقرب من الشاطئ، وكان في ما سبق إحدى الموانئ المهمّة للمدينة. تجدون في هذا الحيّ كثيراً من المقاهي والمطاعم، أشهرها مقهى "كَراباتاك"، ومطعم "Karaköy Lokantası" الكبير.

القسم الأسيوي

يعرف هذا القسم بالأناضول أيضاً، وما يميّزه هو أسعاره التي هي أرخص من القسم الأوروبيّ، والثقافة التركية واضحة المعالم هناك. للوصول إلى هذا القسم عليكم العبور من مضيق بسفور بالعبّارات البحرية الناقلة، وهي تجربةٌ رائعة في حدّ ذاتها.

من الأحياء الشهيرة في هذا القسم هو ميناء كانليكا (Kanlica)، ولا تنسوا أنه معروفٌ باللبن الزباديّ اللذيذ.

مودا Moda

يقع هذا الحيٌّ في القسم الأسيويّ، ويتميّز بكثرة المطاعم والمقاهي فيه. حيّ جميلٌ يستحقّ أن تتجهوا إلى القسم الأسيويّ حتى إن كان من أجل زيارته فقط. كما أن شاطئ مودا، مكانٌ رائع للتمشّي ومنحِكم إطلالة جميلة على القسم الأوروبيّ.

شارع بغداد

يقع هذا الشارع الكبير أيضاً في القسم الأسيويّ، وعلى محاذاة بحر مرمرة. كان في عهد العثمانيين ضمن الطريق الموصلِ إسطنبولَ ببغداد، ومن هنا جاءت تسميته.

شارع مناسبٌ للتمشّي، رغم كثير من المحلّات التجارية التي تقع على جانبيْه وتبيع منتجات لأنواع الماركات العالمية. لا تكترثوا بها، وتمشّوا فقط، حتى إن كان طوال مسافته الطويلة التي تبلغ ١٤ كيلومتراً!

 

أرناؤوط كوي Arnavutköy

يشتهر هذا الحيّ بحياتِه الليلية، وهو قريبٌ جدّاً من البسفور. كما أنه معروفٌ أيضاً بسبب مطاعمِه التي تقدّم الأكلات البحرية، بالإضافة إلى العمارات العثمانية.

هناك كثيرٌ من الشباب يقصدون هذا الحيّ للجلوس في مقاهيه ومطاعمِه.

يمكنكم أن تتمشّوا طيلة النهار في هذا الحيّ، وتستمعوا بوجودكم بين بيوتِه رائعة الجمال، وللسَّهَر في الليل اتّجهوا نحو شارع Bebek Arnavutköy.

بالات Balat

كان يسكن هذا الحيَّ في الماضي الأرمنُ والأرثوذوكس، لذلك يمكنم مشاهدة كثيرٍ من الكنائس الجميلة في هذا الحيّ، إلى جوار البيوت الملوّنة، أشهرها كنيسة سانت جورج.

ومن جماليات هذا الحيّ أيضاً هو وجود كثيرٍ من المحالّ التجارية الصغيرة على جوانب الشوارع.

التعليقات

المقال التالي