دعواتٌ لمُقاطعة ماركس آند سبنسر بتهمة "مسّ الذات الإلهية"

دعواتٌ لمُقاطعة ماركس آند سبنسر بتهمة "مسّ الذات الإلهية"

أثار أحد زبائن مجموعة ماركس آند سبنسر Marks and Spencer البريطانية صاحبة مئات المتاجر في العالم العربي والإسلامي، جدلاً الأيام القليلة الماضية بسبب مقطع فيديو انتشر على تويتر يقول فيه حريف إن كلمة "الله" باللغة العربية منقوشة على ورق التواليت الذي يَبيعه المتجر.

وقام الشخص الذي يُعرّف نفسه باسم Bantersaurus بوضع المناديل فوق سيّارته مُصوراً ما رآه بدهشة، قائلاً بالإنجليزية أثناء التسجيل: السلام عليكم ورحمة الله، الإخوة والأخوات، لقد اشتريت ورق تواليت من ماركس آند سبنسر وسبحان الله حين فتحت واحدة منهن رأيت اسم الله كما ترون.

وطلب من "الأخوة والأخوات"، بحسب ما قاله في الفيديو، أن يتجنبوا شراءَ ورق التواليت ذاك والذي تبلغ قيمته 2.50 جنيه إسترليني (نحو 3 دولارات) من ماركس آند سبنسر ومُقاطعته لأن اسم "الله" محفور على كُل ورقة، على حد قوله.

وبعدما لفت المتحدث انتباهَ البعض إلى الرسمة المطبوعة على ورق التواليت مُدّعياً أنها تعود لاسم "الله"، تصاعدت الأصوات على مواقع التواصل منهم من قال: إن وجود اسم الله مُهين لكُل مسلم ولكل شخص خلوق. الرجاء التنوع في اختيار موظفيكم كي لا يحصل هذا مرّة أُخرى.

فيما سأل آخر: "لماذا يضعون اسم الله؟ هل يُريدون أن نقاطعهم؟". وأطلق نُشطاء على تويتر حملة لمُقاطعة المتجر باستخدام هاشتاغ #BoycottMarksandSpencer (قاطعوا ماركس آند سبنسر) ومنهم من طالب بتدخل الجمعيات الإسلامية.

وبعدما تفاقم الجدل وتصاعدت النداءات المطالِبة بالمُقاطعة، ردّ المتجر قائلاً على تويتر إن الرسمة الظاهرة على ورق التواليت هي مُجرد رسمة لورقة الصبار الخضراء Aloe Vera. وأكّد أنه يبيع ورق التواليت برسمة ورقة الصبار ذاتها مُنذ خمس سنوات لافتاً إلى أنه تمّ التحقق والتأكد من الرسمة مع الموّرد.

اكتفى المتجر بهذا التوضيح عبر مواقع التواصل، فيما كشفت صحيفة Le Figaro الفرنسية أن مجموعة ماركس آند سبنسر قامت بسحب أوراق التواليت من متجرها في فرنسا، بعد أن نشرت مجموعة من الأشخاص صوراً ومقاطع فيديو لورق التواليت ذاته.

ولفتت إلى أن المتجر قام بنشر بيان رسمي يؤكد فيه سحب أوراق التواليت من السوق مُضيفاً أن "نقش ورقة الصبار على ورق التواليت رُبما لم يكن دقيقاً". وأكّد المتجر أن "تشابه الرسمة مع أي نموذج لم يكن مقصوداً".

وأكدت الصحيفة الفرنسية أن ورق التواليت لم يُسحب من متاجر المملكة المتحدة بعد، وهو ما دفع أكثر من ألفي شخص إلى توقيع عريضة يتهمون فيها سلسلةَ المتاجر بـ "تعمد إهانة الدين الإسلامي".

أقوال جاهزة

شارك غردهل نقش ماركس آند سبنسر كلمة الله على ورق التواليت؟ أم هي تخيلات فقط تبادرت للبعض؟

شارك غردورق تواليت علامة ماركس آند سبنسر يُباع منذ خمس سنوات في كل العالم بما فيها الدول الإسلامية إلا أن لا أحد اتهم المتجر بنقش كلمة الله عليه…ما القصة؟

في المُقابل وجّهت إحدى المُغردات سؤالاً لماركس آند سبنسر قائلةً: هل قمتم حقاً بسحب أوراق التواليت من الأسواق وأنتم "متأكدون" من أن الرسمة تعود لورقة الصبار؟

فيما سخر البعض من كُل الاتهامات المُوجهة للمتجر، إذ قالت شابة تُدعى أمينة إنها مُحرَجة مما قام به إخوتها المسلمون مؤكدةً أنها لن تُقاطع ماركس آند سبنسر، فيما قال اليوتيوبر جيسون كينج Jason King إن ما حصل هو مُجرد حالة نفسية تُسمى Pareidolia إذ يرى العقل ما هو "غير موجود"، حسب قوله. وأضاف: على سبيل المثال يمكننا رؤية الأرانب حينما ننظر إلى الغيوم.. ويُمكننا رؤية وجه شخص ما..

وقال إن المتشددين يعانون هذه الحالة أكثر من سواهم إذ يرون المسيح على "قطعة من خبز التوست" وكذلك يرون "الله على ورق التواليت"، لافتاً إلى أنها ليست مؤامرة.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
الإسلام الدين

التعليقات

المقال التالي