مسلسل عالمي يصور في عمان... لماذا أغضب الأردنيين؟

مسلسل عالمي يصور في عمان... لماذا أغضب الأردنيين؟

استيقظ الأردنيون على أنباء تصوير مسلسل عالمي من إنتاج شبكة نتفليكس Netflix، لكنهم لم يكونوا سعداء، إذ انطوت مشاهده على تصوير مواقع بالأردن على أنها جزء من تل أبيب، ما استلزم وضع لافتات تحمل أسماءً عبرية لبعض الشوارع، مع لوحات سيارات مشابهة لتلك المستخدمة في إسرائيل، وارتداء شبان أردنيين ملابس عسكرية إسرائيلية.

ما القصة ؟

بحسب تصريحات صحفية لمدير الإنتاج السينمائي المنفذ للعمل، شريف المجالي، فإن المسلسل "مسلسل أمريكي من ست حلقات، بعنوان القصة القديمة The Old Story، تدور أحداثه حول شاب مهووس ومحتال يتقمص شخصيات معروفة حتى يصبح مطارداً من قبل جهات أمنية عالمية، وتدور هذه الملاحقات في دمشق والقدس ورام الله ونابلس وتل أبيب والجزائر وسبع مدن أمريكية أخرى.

ونفى المجالي أن يكون المسلسل متضمناً أي رسائل سياسية، أو ناكراً حقيقة الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، لافتاً إلى أن جميع العاملين من أستراليا والولايات المتحدة والعراق والأردن وغالبية الطاقم (220 شخصاً) ليس بينهم إسرائيلي واحد.

واستغرب مدير الإنتاج الأردني الضجة التي أثيرت واتهامات التطبيع التي وصم بها القائمون على العمل، مشبهاً الأمر بأداء دور "كافر" في أي عمل فني، نافياً أن ذلك يجعل من الممثل كافراً بالفعل، مدافعاً عن ظهور بعض الأردنيين بملابس عسكرية إسرائيلية. كما أكد الحصول على جميع الموافقات الرسمية من الجهات المعنية في الأردن قبل بدء التصوير.

أقوال جاهزة

شارك غرداستيقظ الأردنيون على أنباء تصوير مسلسل عالمي من إنتاج شبكة نتفليكس، لكنهم لم يكونوا سعداء، إذ انطوت مشاهده على تصوير مواقع بالأردن على أنها جزء من تل أبيب!

ردود فعل غاضبة

إجراءات عديدة قام بها ناشطون أردنيون معارضون للتطبيع مع إسرائيل بجميع أشكاله، أبرزها التظاهر ورفع لافتات قرب موقع التصوير مع ترداد أغانٍ فلسطينية، وتدشين هاشتاغ #عمان_ليست_تل_أبيب حمل استنكار المغردين تشبيه المواقع الأردنية بتل أبيب، منددين بموافقة الهيئة الملكية الأردنية للأفلام على مثل هذا الأمر.

كما طالبوا بوقف تصوير العمل فوراً لأنه "يبيض التطبيع" و "يلمع صورة إسرائيل على حساب الشعب الفلسطيني".

كذلك نفت الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، أن يكون العمل إسرائيلياً، موضحةً أنها وافقت على إنتاج مسلسل تلفزيوني من إنتاج شبكة نتفليكس الأميركية، ومشددةً على أن الإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالة يقتصر على تسهيل الإنتاج، وأنها لا تتدخل مطلقاً في المحتوى  ولا تدقق في السيناريو.

في حين اعتبر أحمد العرموطي، رئيس لجنة حماية الوطن ومجابهة التطبيع في الأردن، أن الغضب الذي شعر به الأردنيون جراء تداول مشاهد لشبان بزي عسكري إسرائيلي "مؤشر طبيعي إلى رفض الأردنيين للتطبيع مع العدو الإسرائيلي بجميع أشكاله".

وتعجب تجمع "اتحرك لدعم المقاومة ومجابهة التطبيع"، من قيام إحدى شركات الإنتاج بتصوير مقاطع لفيلم سينمائي في عدد من مناطق العاصمة عمان وبعض المناطق الأردنية لتظهرها في الفيلم بأنها مصورة في تل أبيب، مستهجناً في كتاب موجه إلى الهيئة السماح بتصوير مثل هذا الفيلم "وغياب الرقابة عن محتواه وما يتم تصويره".

يذكر أن منتجي المسلسل –الذي يصور في 53 موقعاً في الأردن- طلبوا من مواطنين أردنيين ارتداء ملابس الجيش الإسرائيلي، لكنهم رفضوا، ونظموا وقفة احتجاجية اعتراضاً على ذلك.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
إسرائيل الأردن

التعليقات

المقال التالي