مجلس إدارة مجموعة "نيسان" يجتمع لإقالة كارلوس غصن

مجلس إدارة مجموعة "نيسان" يجتمع لإقالة كارلوس غصن

يعقد مجلس إدارة "نيسان" اجتماعاً مغلقاً الخميس 22 نوفمبر بهدف إقالة رئيسه كارلوس غصن الموقوف حالياً في طوكيو بتهم تهرب ضريبي، في خطوة تنهي على الأرجح أسطورة الرجل القوي الذي يحسب له إنقاذ المجموعة اليابانية العملاقة لصناعة السيارات في سنة واحدة.

وبحسب ما نشرته فرانس برس، فإن "نيسان" قررت توجيه الضربة القاضية لغصن عبر تجريده من لقب رئيس مجلس إدارتها.

وقال مصدر قريب من الإدارة إنه ليس هناك أي سيناريو آخر مرجح، مضيفاً أن "الاقتراح ما كان سيطرح للتصويت عليه لو كان هناك حد أدنى من الشكوك".

ويعقد الاجتماع الذي سيحضره ستة رجال وامرأة يمثلون مجلس إدارة نيسان، في مقر المجموعة في يوكوهاما ضاحية العاصمة اليابانية، وسيستغرق ساعتين.

وانقلبت حياة كارلوس غصن رأساً على عقب حين حطت طائرته في طوكيو، الاثنين، ومنذ توقيفه هناك وهو ملتزم الصمت. وكان اعتقل في 19 نوفمبر بعد أن كشف تحقيق داخلي أجري بناء على بلاغ من "مرشد" أنه ارتكب مخالفات تشمل استخدام أموال الشركة لأغراض شخصية وتقديم بيانات غير صحيحة عن دخله الشخصي على مدى سنوات.

وسيدير المناقشات الرئيس التنفيذي للمجموعة منذ أبريل 2017 هيروتو سايكاوا. وسيتخذ القرار بعد ذلك برفع الأيدي. وتكفي أربعة أصوات لإقصاء رئيس مجلس الإدارة عن منصبه. ويفترض أن يتم تعيين رئيس جديد لمجلس الإدارة خلفاً لغصن، وسيكون على الأرجح سايكاوا مساعده السابق.

وفي الوقت نفسه، تعقد النيابة العامة مؤتمراً صحفياً، وتنشر وسائل الإعلام اليابانية المزيد من المعلومات المتعلقة بقضية غصن.

ونقلت وكالة رويترز عن شين كوكيموتو نائب المدعي العام لطوكيو قوله إنه لا يستطيع التعقيب عما إذا كان كارلوس غصن أقر بالتهم الموجهة له بارتكاب مخالفات مالية، مضيفاً أن غصن محتجز في مركز اعتقال بطوكيو وأن محكمة دائرة طوكيو أقرت الأربعاء 21 نوفمبر حبسه عشرة أيام.

أقوال جاهزة

شارك غردنهاية أسطورة الرجل الذي أنقذ "نيسان" في سنة واحدة. مجلس إدارة الشركة يجتمع اليوم لإقالته. كيف انهارت قصة نجاح الرجل "الخارق..الذكي"؟

ما هي اتهامات غصن؟

وقائمة الاتهامات الموجهة لغصن الفرنسي اللبناني البرازيلي عديدة، منها أنه قام مع شركاء "بتقليل القيمة الحقيقية لدخله خمس مرات بين يونيو 2011 ويونيو 2015" معلناً عن مبلغ إجمالي بقيمة 4,9 مليار ين (حوالي 37 مليون يورو) بدلاً من عشرة مليارات ين.

لكن يشتبه أيضاً بأنه استغل ممتلكات اجتماعية حسب نتائج تحقيق داخلي أجرته "نيسان" الأشهر الأخيرة.

وتنوي "ميتسوبيشي موتورز"، أحد أطراف التحالف القوي لصناعة السيارات، "إقالة" رئيسها "بسرعة". وقال ناطق باسم المجموعة إن مجلس إدارتها سيجتمع الأسبوع المقبل لهذا الهدف.

أما مجموعة "رينو" فتلتزم الحذر. وقد طلب مجلس إدارتها من "نيسان" أن تقوم "بتسليمه كل المعلومات التي بحوزتها في إطار التحقيقات الداخلية بشأن غصن".

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي