استمتعوا برائحة التاريخ والرقص والتوابل والألوان... رحلة شتوية لا تنسى في بلاد الذهب

استمتعوا برائحة التاريخ والرقص والتوابل والألوان... رحلة شتوية لا تنسى في بلاد الذهب

يعتقد كثيرون أن موسم السياحة والسفر ينتهي مع الصيف، ولكن النوبة ستمنحنا جولة لا تنسى لاكتشاف كنزها ودفئها في الشتاء، استعدوا لرحلة عامرة بالألوان والرقص والغناء ورائحة التاريخ والتوابل، فرحلتنا ستضم المزارات التاريخية والجزر البديعة والأسواق المبهجة بالألوان والروائح، وسيرافقنا فيها الرقص والأغنيات.

يمكنكم الحصول على رحلة جوية قصيرة تستغرق ساعة و20 دقيقة من مطار القاهرة لمطار أسوان مقابل 132 دولاراً تقريباً، كما يمكنكم الوصول لبلاد الذهب عبر عربات النوم التي توفرها القطارات وستكلف غير المصريين 110 دولارات وتستمر 12 ساعة. لذا نرشح لكم الخيار الأول.

بعد الوصول لأسوان سنتوجه لقرية غرب سهيل عبر مركب نيلي يستغرق 30 دقيقة تقريبا،، وهناك نجد الفندق النوبي الأشهر أناكاتو وستكلفكم الغرفة الرائعة المطلة على النيل 50 دولاراً مشمولة بوجبة الإفطار.

إن اخترتم الإقامة في هذا الفندق فستحصلون على أجواء نوبية رائعة بدءا، من الأطباق النوبية مروراً بالموسيقى والأغنيات وحفلات الرقص والسمر النوبية والإطلالة الرائعة على النيل، وهناك فنادق أخرى أقل شهرة لكنها جيدة وتمنحكم إقامة نظيفة بطابع نوبي بدءاً من 20 دولاراً. إن لم تقرروا الإقامة في غرب سهيل فلا تفوتوا زيارتها فهي إحدى أجمل القرى النوبية.

ومن الخيارات الجيدة للإقامة في النوبة النزول في بيت نوبي خاص يطل على النيل والصحراء، وتوفر جزيرة هيسا النوبية عدداً من المنازل التي تنقلكم لقلب النوبة المليء بالألوان والأغنيات، ويمكنكم الحصول على منزل على الطراز النوبي مقابل 35 دولاراً. هيسا من أقدم الجزر النوبية وقد أخذت اسمها من الملك الفرعوني "هيس"، وإن لم تكن مكان إقامتكم المختار فهي مزار جيد لتشاهدوا حفلات الرقص والغناء وتستمتعوا بأطباق مميزة من المطبخ النوبي.

في غرفتكم أو منزلكم النوبي العامر بالألوان يمكنكم الاستمتاع بكل شيء حتى إن قررتم المكوث فقط على سطح البيت أو الفندق لتشاهدوا النيل والمراكب النيلية والغروب والأطفال يلعبون ويرقصون، ويمكنكم التجول في القرية لتتعرفوا على ثقافة أهلها الودودين.

معابد فيلة: تخلد الحب والجمال

لنبدأ اليوم الأول بجولة في مجموعة معابد فيلة، حيث تم نقل الآثار الفرعونية بعد بناء السد العالي وغرق القرى النوبية إلى الجزيرة، معبد إيزيس هو المعبد الرئيسي في مجموعة معابد فيلة، التي اشتقت اسمها من "فيلو" اليونانية، التي تعني المحب أو الحب، في إشارة إلى أن المعبد بني لتخليد ذكرى حب الزوجة المخلصة إيزيس لزوجها أوزوريس، الذي غدر به أخوه ست إله الشر في الأسطورة المصرية القديمة.

أقوال جاهزة

شارك غردمعابد فيلة اشتقت اسمها من "فيلو" اليونانية، التي تعني المحب أو الحب، في إشارة إلى أن المعبد بني لتخليد ذكرى حب الزوجة المخلصة إيزيس لزوجها أوزوريس، الذي غدر به أخوه ست إله الشر في الأسطورة المصرية القديمة.

شارك غردجزيرة النباتات، وهي من أقدم الحدائق النباتية في العالم وتضم 17 حوضاً من النباتات الاستوائية وشبه الاستوائية والشجيرات والنخيل، وهي متحف حي للنباتات النادرة والمعمرة يمتد على مساحة 18 فداناً.

يقول المؤرخ اليوناني بلوتارخ في مدوناته عن أسطورة إيزيس، إنها وجدت قلب أوزوريس في جزيرة بيجا وأقامت لزوجها في فيلة مقبرة كانت تزورها يومياً، وقد نقلت المباني الموجودة حالياً من جزيرتها الأصلية فيلة إلى جزيرة أجيلكا المجاورة خلال مشروع تبنته منظمة اليونسكو لإنقاذ آثار فيلة من مياه الفيضان، أما الجزيرة الأصلية فقد غرقت.

اتخذ الإغريق والرومان المعبد مركزاً لعبادة إيزيس وربطوا بينها وبين معبودات الحب في دياناتهم كأفروديت وفينوس. ستعرفون المزيد من التفاصيل الشيقة عن قصة الحب الأسطورية الشهيرة وتاريخ فيلة وتحصلون على وقت لا ينسى بعد حضور عروض الصوت والضوء المميزة بالمعبد.

جزيرة النباتات وجولة في السوق

اليوم سيكون مخصصاً للاستمتاع بجمال الطبيعة النوبية، ويمكننا الحصول على جولة نيلية حرة، فاستكشاف الجزر نشاط ممتع ومميز، ولنبدأ الجولة بلانش يأخذنا لجزيرة النباتات، وهي من أقدم الحدائق النباتية في العالم وتضم 17 حوضاً من النباتات الاستوائية وشبه الاستوائية والشجيرات والنخيل، وهي متحف حي للنباتات النادرة والمعمرة يمتد على مساحة 18 فداناً.

تكونت الجزيرة البيضاوية الشكل من رسوب طمي النيل في وسط المياه لتكوّن الجزيرة الخضراء الرائعة، والتي يعود تاريخها للاحتلال الإنجليزي إذ اتخذها كتشنر مقراً لحملته العسكرية لإخماد الثورة المهدية بالسودان بعد طرد أهلها منها، وأمر جنوده بإحضار نباتات مختلفة من بلدانهم، وكانت تلك النباتات التي أحضروها نواة الجزيرة.

يمكنكم الحصول على غداء نوبي لن تتذوقوا مثله من قبل، ويتضمن خبز الدوكة وهو خبز رقيق له مذاق لذيذ ويعد منزلياً، مع أحد الأطباق الرئيسية الشهيرة المعروفة بالأصلاد والمعد من لحم الضأن، بالإضافة إلى الجاكوت أو الإتر الذي يتكون من أوراق مجموعة من الخضروات كالسبانخ والملوخية وهو من أشهر الأطباق النوبية.

لا تقلقوا إن كنتم ممن لا يحبون تجربة المطابخ المختلفة، فمعظم الفنادق وبيوت الإقامة توفر أطباقاً من المطابخ المختلفة، يمكنكم تجربة المطبخ المصري الشهي، أو اختاروا أطباقكم المفضلة من المطبخ العربي أو الإيطالي أو الأوروبي.  تناول طبق من الأسماك النيلية الطازجة سيكون خياراً موفقاً، ويمكنكم الحصول على المشروبات الروحية والخمور في معظم الفنادق إن كانت ضمن خياراتكم.

الحصول على جولة في سوق المدينة سيكون ختاماً مميزاً لليوم، استمتعوا بألوان المشغولات اليدوية والملابس المصنوعة يدوياً، وستجدونها جنباً إلى جنب مع ألوان مدهشة للتوابل المختلفة وروائحها القوية، والجودة والأسعار المنافسة أيضاً. لا تنسوا شراء بعض التوابل اللذيذة كهدايا أو لأطباقكم المميزة قبل المغادرة.

البيت النوبي وحفل راقص على إيقاع الأراجيد

سنكون اليوم أكثر قرباً من الثقافة والحضارة النوبية، فالمتحف الذي يحتل ربوة عالية تشرف على أسوان سيمنحكم الفرصة للتعرف على الكنوز النوبية في متحف مكشوف جزئيًا يستعرض تاريخ النوبة من عصور ما قبل التاريخ حتى الآن، بالإضافة إلى أهم العادات والتقاليد النوبية، وهو بيت ثري بصخور منحوتة ومزينة بالرسوم والتماثيل المصرية القديمة والمسلات والأعمدة، بالإضافة إلى منزل نوبي كامل ينقلكم لأجواء الجنة الغارقة.

افتتح المتحف الذي أنشأته اليونسكو عام 1997 بعد 4 عقود من التخطيط لإنشائه ليحصل على جائزة أجمل مبنى معماري في العالم عام 2001، يلقي المتحف الضوء على العادات والتقاليد النوبية واللغة النوبية التي تتناقل شفاهة بين الأجيال النوبية.

وستجدون هناك معرض النوبة الغارقة الذي سينقلكم للنخيل والقرى الملونة التي ابتلعتها المياه، ويعرض 180 من الصور الفوتوغرافية للمواقع النوبية قبل الإنقاذ تبرعت بها البعثات التي عملت في النوبة منذ  1900.

مقابر النبلاء وقبة أبو الهواء من المعالم التي لا تفوتوها في زيارتكم للمدينة الدافئة، يمكنكم الصعود للمقابر بتسلق 165 درجة أثرية لتصلوا لمقابر حكام إقليم أسوان القدماء والاستمتاع بزيارة مقابر سير نبوت وميخو وسابني الجميلة، ثم واصلوا التسلق لزيارة قبة أبو الهواء. لا تنسوا حذاءكم الرياضي المريح في هذا اليوم.

ما رأيكم باستراحة في المساء تستمتعون فيها بحفل نوبي تشاهدون فيه رقصة الأراجيد النوبية الشهيرة، وتستمعون للأغنيات والموسيقى ذات الإيقاع الخماسي المميز. النوبيون ودودون جداً وسيحبون أن تشاركوهم الرقص والغناء، هناك عدد من الفرق النوبية التي تقدم حفلاتها في الفنادق والبيوت النوبية.

رحلة على الجمال وزيارة لضريح العشاق

ستأخذنا الجِمال اليوم في جولة ممتعة لزيارة دير القديس سمعان، وهو أقدم نصب تذكاري مسيحي في مدينة أسوان، يعود تاريخه للقرن السابع الميلادي، ويتكون الدير من طابقين محفوظين بشكل جيد، الأول مصنوع من الصخور، أما الثاني فمن الطوب الطيني وكان مأوى للكهنة والرهبان.

يمكن للجمال أن تصاحبكم لضريح العشاق حيث كانت زوجة الأغاخان تصعد الجبل يوميا لتضع وردة حمراء أمام قبر حبيبها الراحل، وتقع فيلا الأغاخان في سفح الجبل وهي مبنى رائع، وفي قمة الجبل يقع مسجد الأغاخان وله عمارة مميزة، كما أن الطريق للجبل يتضمن مقاعد رخامية لتحصل على بعض الراحة من وقت لآخر، ويقع قبر الأغاخان المحبوب بجوار المسجد.

لتحصلوا على بعض الاسترخاء مساء اليوم، فبرنامج الغد حافل، توفر معظم الفنادق مسابح في الهواء الطلق، والشمس الدافئة ستمنحكم وقتاً مميزاً.. أما السيدات فلا يفوتن الحصول على رسوم الحناء النوبية البديعة والدقيقة والتي تجيد رسمها النوبيات، كما يمكنهن أن يقدمن لكن جلسة تجميل لا تنسى باستخدام المستحضرات الشعبية النوبية والسودانية الشهيرة، والتي ستحصلن بعدها على بشرة لامعة ورائحة مميزة لن تفارق جسدكن قبل أسبوع على الأقل.

إن أردتم القيام ببعض الجولات في المساء، فالمقاهي ستقدم لكم كثير من الألفة والمشروبات المميزة، ولا تنسوا المرور بالسوق لشراء أغطية الطعام المصنوعة يدوياً، وجلباب وطاقية من الكروشيه للصغار كي تحصلوا على جلسة تصوير بالزي النوبي التقليدي.

الرجال أيضاً يمكنهم الحصول على جلباب نوبي، أما الفتيات فلهن حظ وافر فكثير من البهجة سيحصلن عليها باقتناء الجرجار النوبي والثوب اللامع الزاهي تحته. وستجدون بعض العروض للحصول على صور تذكارية بالأزياء النوبية دون شرائها مقابل أسعار زهيدة إن لم تستهوكم فكرة إضافتها لخزانة ملابسكم.

معبد أبو سمبل

معبد أبو سمبل هو أحد أهم المناطق الأثرية في مصر والعالم، في مدخله تستقبلكم 4 تماثيل ضخمة للملك رمسيس الثاني و4 تماثيل أخرى للملكة نفرتاري، وقد تم نحت المعبد في صخور النوبة قبل 13 قرناً، وتم تفكيك ونقل المعبد الكبير والصغير الذي بناه رمسيس تخليداً لمحبوبته نفرتاري لتجنب غرقه بعد بناء السد العالي، ونصب من جديد في بقعة ترتفع 60 متراً عن موقعه الأصلي، ويعود الفضل لأبو سمبل في تدشين قائمة التراث العالمي لليونسكو التي تضم حالياً أكثر من 1700 موقع للتراث العالمي.

سيخبركم المرشدون بالمعبد قصة إنشائه واكتشافه، وستعرفون لماذا سمي معبد بناه رمسيس الثاني لعبادة الإله أمون بأبو سمبل. والرواية المتداولة تشير إلى أن المعبد الذي كان مطموراً تماماً تحت الرمال وفشلت البعثات الأثرية في الكشف عنه، نجح طفل صغير في قيادة بعثة للكشف عن مدخله، وكان اسم الصغير أبو سمبل، فأطلق اسمه على المعبد.

إن حالفكم الحظ أو خططتم بشكل جيد لرحلتكم للنوبة فيمكنكم مشاهدة تعامد الشمس في قدس الأقداس بقلب المعبد على وجه رمسيس الثاني عبر فتحة ضيقة في الثاني والعشرين من فبراير/شباط، والثاني والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول، وقت اعتلاء رمسيس الثاني للعرش وعيد ميلاده، ويمكنكم الاستمتاع بعرض الصوت والضوء المبهر في معبد محبوب الإله أمون كما أطلق رمسيس الثاني على نفسه.

إن كان لديكم مزيد من الوقت والرغبة في مزيد من المتعة فالأقصر تبعد عن أسوان 180 كيلومتراً فقط وستمنحكم أجواءاً تاريخية مبهرة، كما نرشح لكم الحصول على رحلة مختلفة تستمتعون فيها بالبحر الأحمر ورفقة الدلافين والسلاحف الضخمة في مرسى علم التي تبعد عن أسوان ساعتين بالسيارة.

كلمات مفتاحية
السياحة النوبية

التعليقات

المقال التالي