من يعبث بحساب الفنانة آمال ماهر في تويتر؟ المعجبون يتساءلون 

من يعبث بحساب الفنانة آمال ماهر في تويتر؟ المعجبون يتساءلون 

لا يزال الغموض يلفّ غياب الفنانة المصرية آمال ماهر منذ منتصف أكتوبر، ولم تنجح تغريدتها الأخيرة على حسابها في تويتر في طمأنة محبّيها بل زادت من إشاعة مزيد من الشكوك والريبة.

تغريدة آمال ماهر (33 عامًا) تقول إنها تُجري تحضيرات لألبوم جديد "هيكون مفاجأة"، وإنها تتمنى أن يكون جاهزًا في رأس السنة.

لكن تلك التغريدة دفعت المصريين إلى طرح تساؤلات عن حال المطربة، بسبب أخطاء في الكتابة ولغتها الركيكة الغريبة عن الفنانة، وكذلك لأنها لم تضع نص تغريدتها في فيسبوك بل بقيت صفحتها فيه غير مُحدثة منذ 16 أكتوبر الماضي.

"عاوزين فيديو"

قبل بضعة أيام، نفى نقيب المهن الموسيقية الفنان هاني شاكر صحة ما أثير حول اختفاء آمال ماهر قسريًا، وقال إنها "في رحلة استجمام مع ابنها بعد فترة من الضغوط الحياتية والفنية، ولا يوجد ما يدعو للقلق”.

أما الجمهور فتفاعل من جديد مع تغريدة آمال ماهر الأخيرة، وخمَن بعضهم أن من يدير حساب آمال الآن ليس هي بل رئيس الهيئة العامة للرياضة بالسعودية تركي آل الشيخ، لا سيما بعد اختراق الحساب قبل نحو شهر.

ويربط هؤلاء بين غيابها وضغوط تعرضت لها الفنانة من قبل تركي آل الشيخ، إذ كانت على علاقة ما به في السابق، على الأقل بحكم ممارسته هواية تأليف الأغاني لمطربين مصريين وعرب.

أقوال جاهزة

شارك غردأين هي آمال ماهر؟ لا يزال الغموض يلفّ غياب الفنانة المصرية منذ منتصف أكتوبر ولم تنجح تغريدتها الأخيرة على حسابها في تويتر في طمأنة محبّيها بل زادت من إشاعة مزيد من الشكوك والريبة

وطالب آخرون من المطربة بث فيديو لها حتى يمكنهم التأكد أنها بخير وبالفعل تتحكم في حسابها بنفسها.

كذلك كتبت الإعلامية جميلة إسماعيل في حسابها على تويتر، مخاطبةً رئيس هيئة الرياضة السعودية: "هل تعلم أن زوجتك/خطيبتك/حبيبتك السابقة الفنانة آمال ماهر اختفت منذ أسابيع وتمت سرقة حساباتها وإجبار أسرتها على الصمت ويتردد أنك المُحرض على هذا بعد اضطراب العلاقة؟ هل تساعد في الكشف عن مكان وجودها".

وشاركت صحافية لبنانية، اسمها هنادي عيسى، في الجدل حول التغريدة، وقالت إن آمال بخير، وإنها تعرف تفاصيل عما يدور، لكنها غير قادرة على الإفصاح عنها.

وكان لافتاً وجود تعليقات ساخرة على التغريدة من حسابات سعودية خاطبت آل الشيخ كما لو كان هو من يغرد من حساب آمال ماهر وليست هي، وكتب أحدهم متهكمًا: "ههههههه.. شوف لنا (يقصد تركي آل الشيخ) مدرب بدل (جوزيه) كارينيو (مدرب فريق النصر السعودية) بالشتوية". وخاطب سعودي آخر "آل الشيخ"، قائلاً "تذاكر التنس متى تنزل؟".

فلاش باك.. ماذا حدث مع آمال ماهر؟

في 22 سبتمبر الماضي، دهمت قوةٌ أمنية شقةً فيها استوديو، تملكها ماهر في حي المعادي (جنوب القاهرة)، في وقت قالت الإعلامية المصرية شهيرة أمين، التي تقع شقتُها جوارَ شقة آمال، إن الأمر قد يكون له صلةٌ بتركي آل الشيخ، الذي كان زوج آمال السابق، بحسب قولها.

وبعد ذلك بيومين، كتبت المُطربة تدوينات متتالية في صفحتها على فيسبوك: "كل الحرب اللي بتحصل لي دي علشان يجبروني أكون في مكان أنا مش عايزاه... أنا بنت مصرية عمري ما أقبل على نفسي الغلط وعمري ما أقبل أنحني لحد مهما حصل".

وتابعت في تدوينة ثانية: "الضغوط والحرب اللي باتعرض لها أنا واخواتي وعائلتي من فترة طويلة بتتزايد امبارح الاستوديو بتاعي اتشمع والنهاردة صيدلية أخويا اتشمعت، دة غير التهديدات والشتايم اللي على موبايلاتنا يا ترى حنفضل ساكتين لحد امتى الله أعلم ؟؟!!!".

حينذاك ربط متابعون بين ما يحدث مع المُطربة وغضبِ تركي آل الشيخ من تغريدات أشادت فيها آمال ماهر بالنادي الأهلي، بعدما ربطوا ذلك بهتافات رددها جماهيرُ القلعة الحمراء، تضمنت شتائمَ ضد الرجل.

وفي الشهر نفسه، نشرت صحفٌ ومواقعُ إخبارية في مصر خبر منعِ إذاعةِ أغاني وكليبات ماهر، ووقفِ ظهورها على شاشة التليفزيون المصري.

وبعد وقت قصير من تناقل الخبر حذفته الصحف دونَ سببٍ معلوم. لاحقاً أدلى حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، بتصريحاتٍ لوسائل الإعلام نفى فيها صحةَ ما يروج.

وفي مارس الماضي، حررت ماهر محضراً (رقم 4410 لسنة 2018 جنح) ضدَّ تركي آل الشيخ، تتهمه فيه بضربها أمام بيتها في المعادي، رُغم وجود عددٍ من رجال الأمن بمحيط منزلها، وشهادتهم على الواقعة.

لم يكن حينذاك اسمُ آل الشيخ مألوفاً لدى كثيرٍ من المصريين، وقد ذكر البعض أنها كانت زوجته، في حين نفت آمال ماهر مرارًا وجود علاقةٍ بينهما.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
مصر

التعليقات

المقال التالي