من بينهم جندي في جيش الاحتلال، لاعبو جمباز إسرائيليون في ضيافة قطر

من بينهم جندي في جيش الاحتلال، لاعبو جمباز إسرائيليون في ضيافة قطر

للمرة الأولى على أرضٍ عربية، سيعُزف النشيد الوطني الإسرائيلي (هاتيكفا) في افتتاح بطولة العالم للجمباز في قطر، التي تُجري مبارياتها من 25 أكتوبر إلى 3 نوفمبر.

وأثار وصول الوفد الرياضي الإسرائيلي للدوحة، عاصفة انتقادات عربية على مواقع الإنترنت باعتباره "تطبيعاً مُعلناً"، بينما أعرب الوفد الإسرائيلي لدى وصوله الدوحة عن سعادته بكرم الضيافة التي حظي بها من قبل الجهات المُنظمة.

وسبق أن شارك رياضيون إسرائيليون في منافسات في قطر ودول عربية أخرى، لكن الاختلاف هذه المرة هو في ظهورهم بشارات إسرائيلية واضحة على ملابسهم وعزف "هاتيكفا"، بموجب وعد ورسالة، وصفتها صحف إسرائيلية بـ"الدافئة"، كان قد أرسلها الاتحاد القطري لرياضة الجمباز إلى نظيره في تل أبيب قبل نحو شهر.

منتخب إسرائيل يضم جنودًا في جيش الاحتلال

"في قطر، كانت المعاملة التي تلقاها الفريق جيدة للغاية حتى الآن"، يقول مدير الوفد الإسرائيلي بحسب ما نقله عنه موقع "Gymnovosti" الإسرائيلي، المُهتم بتغطية أخبار لعبة الجمباز، والذي كشف مشاركة لاعب مجند في جيش الاحتلال ضمن الوفد بعد حصوله على إذن من الجيش. “لقد تلقينا استقبالًا جيدًا ونحن سعداء بالضيافة، الآن سنركز على المنافسة"، هذا ما صرح به جاكي فيشنيا، مدير الوفد الإسرائيلي، لصحيفة يديعوت أحرونوت.

ويضم الوفد 6 لاعبين ذكور ولاعبتين. اللاعب الجندي هو أرتيم دولجوبيات، الذي قال الموقع إنه حصل على إذن من الجيش للسفر إلى قطر قبل يوم من الرحلة، وقد تم حجز تذكرة سفره في اللحظة الأخيرة.

אימון הפודיום של אופיר נצר ומיתר לביא

Publiée par ‎איגוד ההתעמלות בישראל Israel Gymnastics‎ sur Mardi 23 octobre 2018

ونقل "Gymnovosti" عن صحيفة "يديعوت أحرونوت" قولها إن الفريق قضى ساعات طويلة في عمَان حيث كان لديه توقف مُفاجئ. إضافة إلى ذلك، كانت هناك مشكلة في تأشيرات أعضائه، لأن أرقام جوازات السفر في التأشيرات القطرية لم تتطابق مع أرقام جوازات السفر الفعلية.

وأوضح مدير الوفد الإسرائيلي أنهم بعد وصولهم الدوحة، تفقدهم المنظمون (القطريون) من أجل "معرفة ما إذا كان العلم (الإسرائيلي) على ما يرام (أي موجود)، وعزفوا Hatikva (النشيد الإسرائيلي) ووقعنا أن كل شيء كان جاهزًا، لذلك نأمل أنه عندما نصل إلى ساحة (المنافسات)، أن يحترم المنظمون وعودهم".

انتقادات عاصفة لـ"التطبيع"

في تويتر، أظهر مُغردون ردود فعل غاضبة تجاه قبول قطر استضافة لاعبي الجمباز بدولة الاحتلال.

ويشار إلى أن أول مشاركة إسرائيلية ببطولات مُقامة في قطر كانت في أبريل 2016 عند ظهور رياضيين إسرائيليين في بطولة قطر العالمية المفتوحة للكرة الشاطئية.

ولم تقتصر حدة الانتقادات على ناشطين عرب، إذ أشاد المذيع بقناة الجزيرة، عثمان آي فرح، بحملة مناهضة التطبيع، التي دشنها حساب "شباب قطر ضد التطبيع" عبر وسم #يلا_تطبيع، قائلاً إنهم "يستحقون التحية".

وأضاف في تغريدة لاحقة: "يقول انتبه لا يسحبوا منك الجنسية القطرية لأنني وجهت تحية لشباب قطر ضد التطبيع، هذا مثال على الردود الآلية الغبية.. السعوديون الحقيقيون التقوا بهم في الواقع ودعكم من تويتر".

وزيرة الثقافة الإسرائيلية تترأس وفد الجودو في الإمارات

على وقع الخصومة السياسية القائمة منذ يونيو 2017، كثيراً ما يشارك مغردون إماراتيون في توجيه انتقادات إلى قطر، إلا أنه كان لافتاً عدم ظهور تغريدات ضمن موجة الانتقادات الأخيرة للدوحة بسبب اللاعبين الإسرائيليين.

ربما سبب ذلك أن الإمارات كما قطر سوف تستضيف لاعبين إسرائيليين وتعزف نشيد إسرائيل أيضًا على هامش تنظيمها بطولة "جراند سلام" للجودو، التي ستنطلق فعالياتها السبت المقبل، وتستمر يومين.

وقال راديو إسرائيل، الأربعاء، إن وزيرة الثقافة ميري ريجيف ستزور الإمارات نهاية الأسبوع الجاري، يرافقها وفد الجودو الإسرائيلي، بعد إرسال الإمارات تأشيرات الدخول إليهم.

وأضافت الإذاعة العبرية أنها المرة الأولى في الإمارات، التي سيسمح فيها لأعضاء الوفد الإسرائيلي بالمشاركة في المنافسة، وهم يحملون رموز دولة الاحتلال وشعاراتها.

يأتي هذا بعدما هدد الاتحاد الدولي بإلغاء البطولة التي تُقام سنويًا في أبوظبي، ونتيجة ذلك أبلغته الإمارات في مطلع سبتمبر الماضي أن الإسرائيليين سيتمكنون من المشاركة في البطولة.

وفي يوليو الماضي، قرر الاتحاد الدولي للجودو تعليق دورتين دوليتين كانتا مقررتين في الإمارات وتونس، لعدم سماح البلدين المنظمين للفريق الإسرائيلي بعزف النشيد الإسرائيلي ورفع علمه.

وجاء القرار، الذي قال الاتحاد عنه إنه لـ"مكافحة التمييز بالرياضة"، بعد رفض الإمارات في أكتوبر 2017، عزف النشيد الوطني الإسرائيلي، والسماح لأعضاء الوفد الإسرائيلي برفع لافتات ووضع شارات تحدد جنسيتهم.

وخلال البطولة، رفض اثنان من لاعبي الجودو من الإمارات والمغرب مصافحة منافسيهما الإسرائيليين. لكن في وقت لاحق اعتذر على ذلك مسؤول الجودو الأعلى في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى نظيره الإسرائيلي.

ومع تراجع الإمارات وقبولها مشاركة لاعبين إسرائيليين، أشاد الاتحاد بالتزام الإمارات بما سمَاه "اللعب النظيف والصداقة والاحترام المتبادلين... واتخاذ خطوة كبيرة إلى الأمام في إقامة العلاقات السلمية وتعزيزها بين جميع دول العالم".

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي