هل تغزو أفريقيا الفضاء انطلاقاً من مصر؟

هل تغزو أفريقيا الفضاء انطلاقاً من مصر؟

بكثير من الطموح ترنو القاهرة إلى احتضان مقر وكالة الفضاء الإفريقية. فقد صرح رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، أن بلاده اتخذت بعض الخطوات التنفيذية لتخصيص أرض لإنشاء مقر الوكالة بمنطقة القاهرة الجديدة، مع توفير التمويل اللازم لإنشاء المبنى.

ويجري حالياً وفد من مفوضية الاتحاد الإفريقي للعلوم والتكنولوجيا، زيارات للدول المرشحة لاستضافة مقر وكالة الفضاء الأفريقية، من بينها مصر التي تسعى لاستضافة الوكالة لدخول عالم الفضاء، "دعماً للبحث العلمي وتنفيذاً لأجندة إفريقيا 2036" بحسب السلطات المصرية.

وكانت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المصرية قد تقدمت رسمياً بطلب للاتحاد الإفريقي لاستضافة مقر وكالة الفضاء الإفريقية بشكل دائم، ويقول مراقبون إن فرص مصر كبيرة لتحقيق ذلك.

وأضاف مدبولي لوسائل إعلام أن مصر مستعدة "لبدء البناء فور اتخاذ قرار استضافة مصر لمقر الوكالة"، مؤكداً أنه بصرف النظر عن القرار الذي ستتخذه مفوضية الاتحاد الإفريقي في هذا الشأن، فإن بلاده "ستستمر في تقديم كل الدعم الممكن للوكالة وللدول الإفريقية الشقيقة، في مجال الفضاء والبحث العلمي".

والتقى الثلاثاء 23 أكتوبر الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، بلجنة من الخبراء والفنيين فى مجال تكنولوجيا علوم الفضاء والاستشعار عن بعد من وكالة الفضاء الإفريقية خلال زيارتهم لمصر، لتقييم الوضع الفني والعلمي فى مجال علوم الفضاء.

لماذا تهتم مصر باستضافة وكالة الفضاء الإفريقية؟

بحسب خبراء فإن وجود وكالة الفضاء الأفريقية في القاهرة يمكن أن يضيف ثقلاً كبيراً للدولة المصرية، كما سيضع مصر ضمن قائمة الدول الكبرى التي تجري بحوثاً في مجال الفضاء.

وتأمل مصر من استضافة مقر الوكالة في أن تكون أقرب لمركز علمي يجمع الأبحاث كافة التي تجريها أي دولة ستكون عضواً في الوكالة، مما سيوسع دائرة الاستكشافات الفضائية وغيرها من أعمال الاستشعار عن بعد، ويعزز العمل الأفريقي المشترك لتطوير علوم الفضاء.

وبصفة عامة يمكن للدول التي تتميز في علوم الفضاء أن تسيطر على مصادر المياه الخاصة بالدولة، كما تصبح أقوى في قدرتها على حماية حدودها وترسيم مشاريع تطوير المدن.

أقوال جاهزة

شارك غردبكثير من الطموح ترنو القاهرة إلى احتضان مقر وكالة الفضاء الإفريقية. فقد صرح رئيس الوزراء المصري أن بلاده اتخذت بعض الخطوات التنفيذية لتخصيص أرض لإنشاء مقر الوكالة بمنطقة القاهرة الجديدة، مع توفير التمويل اللازم لإنشاء المبنى.

شارك غرديجري حالياً وفد من مفوضية الاتحاد الإفريقي للعلوم والتكنولوجيا، زيارات للدول المرشحة لاستضافة مقر وكالة الفضاء الأفريقية، من بينها مصر التي تسعى لاستضافة الوكالة لدخول عالم الفضاء.

وفي ديسمبر 2017 وافق مجلس النواب المصري على مشروع إنشاء وكالة فضاء مصرية، تكون لها الشخصية الاعتبارية وتتبع رئيس الجمهورية، وتتمتع بالاستقلال الفني والمالي والإداري.

وأعلنت مصر وقتذاك أن هذه الخطوة تأتي بهدف نقل وتطوير تكنولوجيا علوم الفضاء ووضع الأساس لمشاريع فضائية مصرية وامتلاك التكنولوجيات الحديثة الخاصة بالفضاء، وتتبنى هذا المشروع وزارة التعليم والبحث العلمي، بالتعاون مع الهيئة القومية للاستشعار عن بعد.

وفي حالة اتخاذ مصر خطوات عملية فيما يتعلق بإنشاء هذه الوكالة من المحتمل أن يكون مقرها داخل المدينة الفضائية المصرية، التي تقع على طريق السويس الصحراوي، وتبلغ مساحتها نحو 125 فداناً، وتتضمن المنشآت الخاصة بالفضاء.

ويستبعد مراقبون أن تقدر مصر على إنشاء هذه الوكالة على الأقل في الوقت الحالي بسبب تكلفتها العالية، والبالغة بلايين من الدولارات.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
مصر

التعليقات

المقال التالي