بعد اختراق حسابات فيسبوك.. حسابك في انستغرام ربما يكون في خطر

بعد اختراق حسابات فيسبوك.. حسابك في انستغرام ربما يكون في خطر

"تم اختراقُ حسابك على انستغرام" رسالةٌ وصلت إلى عددٍ من أهم الحساباتِ على موقع انستغرام، تلتها رسالةٌ أُخرى تقول: "سيتمُّ حذفُ الحساب خلال 3 ساعاتٍ"  إن لم يدفعْ صاحبُ الحسابِ مبلغاً بعملة البيتكوين.

يقول كيفن كريدر، صاحبُ حسابٍ مختصٍّ في اللياقة والرياضة على "انستغرام"، إنه دفع 100 دولارٍ بعملة البيتكوين لمن اخترقَ حسابه، مع ذلك حُذف حسابُه وخسر ما يتجاوز الـ 100 ألفِ متابعٍ، بحسب ما نقله موقع "Vice".

وكشف كريدر في ما بعد أنه استردَّ حسابَه دون معرفةِ تفاصيلِ إرجاعه بوضوحٍ من قبل "انستغرام"، علماً أنه ليس الوحيدَ الذي وقع ضحيةَ القراصنة، الذين استهدفوا حساباتٍ متعلقةً بالــ"لايف ستايل".

ولم تُعلّق إدارةُ "انستغرام" حتى اللحظة على حملةِ الاختراقاتِ التي طالت مستخدمين حوّلوا حساباتِهم إلى مصدرٍ لكسب الأموال.

ويُتابع كريدر قصةَ تعرّض حسابِه للاختراق موضحاً أنه تلقى رسالةً عبر بريده الإلكتروني من فتاةٍ تُدعى لانا، كانت قد عرّفت بنفسها أنها تعمل في محل أزياءٍ فرنسي، على أن يصبحَ هناك تعاونٌ بينهما، مرفقةً رابطَ حساب المحل على انستغرام.

ويقول لـ Vice إنه تم تحويلُه إلى صفحةٍ مطابقة لموقع انستغرام، ليتبين له في ما بعد أن مجردَ كبسه على ذلك الزرّ يعني نقلَ المعلوماتِ كافةً إلى المخترق، تلا على إثرها رسالةٌ تفيده باختراق حسابه.

المدونة ليندسي سايمون تقول إنها هي الأخرى اضطرت لدفع مبلغٍ من المال لكن "أقل من المبلغ المطلوب"، لافتةً إلى أنها استرجعت حسابَها بشكلٍ كامل بواسطة صديقٍ "مهووس بعالم الكمبيوتر".

الضحيةُ كاسي جاليوس، مهتمةٌ بمواضيع اللايف ستايل أيضاً، تقول في منشور لها إنها دفعت 122 دولاراً بعملة البيتكوين للحفاظِ على حسابها الذي يتابعُه 57 ألفَ شخص.

تنشر جاليوس صوراً فوتوغرافيةً لمغامراتها. ورَغم دفعها المبلغَ حسب قولها، إلا أن لا أثرَ للحسابِ على انستغرام حتى اللحظة.

"أصبتُ بانهيارٍ عصبيّ. اجتهدتُ كثيراً كي أصلَ إلى ما كنت عليه، ولدي عقودٌ موقعة مع Hotels.com وPier House Key West وغيرها، والآن فقدت حرفياً كلَّ شيء" تقول جاليوس.

أقوال جاهزة

شارك غردتم تحويل صاحبِ حسابٍ مختصٍّ في اللياقة والرياضة إلى صفحةٍ مطابقةٍ لموقع انستغرام، ليتبينَ له في ما بعد أن مجردَ كبسه على ذلك الزر يعني نقلَ المعلومات كافةً إلى الهاكر، متلقياً رسالةً تفيده باختراق حسابه.

الضحايا الثلاث يقولون إنهم تواصلوا مع إدارة "انستغرام" دون جدوى.

بعكسهم، تقول المدونةُ آنا وود، الضحيةُ الرابعة، إن إدارة انستغرام ساعدتها في استرجاع حسابها، بعد "ضغطٍ" من متابعيها وجمهورها.

هل تعجزُ "انستغرام" عن إيقافِ هذا الخرق؟ وما وراءَ صمتها؟

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
انستغرام

التعليقات

المقال التالي