تركي آل الشيخ ينسحب من الاستثمار في مصر... مناورة جديدة لـ"إثارة الجدل" أم رحيل نهائي؟

تركي آل الشيخ ينسحب من الاستثمار في مصر... مناورة جديدة لـ"إثارة الجدل" أم رحيل نهائي؟

"تركي الشيخ طال عُمره..." هتاف صاخب تضمن كلمات اُعتبرت "مُسيئة"، ردده جمهور الأهلي المصري مع تأهل ناديهم إلى المربع الذهبي لدوري أبطال إفريقيا بعد فوزه على منافسه حوريا كوناكري.

ارتفع الهتاف في مدرجات ملعب السلام في غينيا، السبت الماضي، لكنه وجد أثره الأكبر في القاهرة والرياض مساء أمس الإثنين، عندما أعلن رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية، تركي آل الشيخ، الانسحاب من الاستثمار الرياضي في مصر.

ويملك آل الشيخ، 37 عامًا، محطة تلفزيونية رياضية تحمل نفس اسم نادي "الأسيوطي" الذي اشتراه قبل بضعة أشهر وأطلق عليه "بيراميدز". إضافة إلى إبرامه صفقات شراء لاعبين ومُدربين لتعزيز قوة فريقه المشارك في الموسم الحالي للدوري.

"ليه الصداع!"

يحظى آل الشيخ، الذي يعمل أيضًا مستشارًا في الديوان الملكي، بدعم من ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان. ولفت إليه الأنظار بعد منحه الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي قبل رحيله عنها وسط ضجة كبيرة نهاية مايو الماضي.

وفي غضون ذلك، وقعت اشتباكات كلامية بين جمهور النادي وآل الشيخ مصحوبة بتصريحات "استفزازية" للأخير، لا سيما بعد كشفه عن طبيعة الاتفاقات التي جرت بينه ومسؤولي الأهلي، ورفضه أن يكون وفق ما قال "شوال رز"، في إشارة لتحمَله نفقات مالية كبيرة.

أقوال جاهزة

شارك غردمع الوقت، زادت الفجوة بين رئيس هيئة الرياضة السعودية والجماهير في مصر بالتزامن مع نشره تعليقات مثيرة للجدل بين وقت وآخر

شارك غردالهبوط الباراشوتي اللافت للرجل على ساحة الرياضة كان محل انتقادات عدد من جماهير كرة القدم في مصر، واعتبر البعض ذلك الهبوط تدخلاً من شأنه التأثير على منظومة اللعبة الشعبية.

ومع الوقت، زادت الفجوة بين رئيس هيئة الرياضة السعودية والجماهير في مصر، بالتزامن مع نشره تعليقات مثيرة للجدل بين وقت وآخر، منها تمنّيه إصابة لاعب المنتخب الوطني محمد صلاح قبيل منافسات كأس العالم في روسيا، وهو ما أثار انطباعات سلبية تجاهه.

"ليه الصداع!"، قال الرجل في ختام تدوينة مفاجئة في صفحته على فيسبوك، مساء الإثنين، أعلن خلالها دراسته الجدية الانسحاب من الاستثمار في الرياضة في مصر، وأرجع ذلك إلى ما يتعرض له من "هجوم غريب من كل جهة وكل يوم حكاية".

 

افكر جدياً بالانسحاب من الاستثمار في الرياضة في مصر ... هجوم غريب من كل جهة وكل يوم حكاية ... ليه الصداع !

Publiée par ‎تركي آل الشيخ - Turki Al Alshikh‎ sur Lundi 24 septembre 2018

 

وتبعه الإعلامي مدحت شلبي، مُقدم برنامج "مساء بيراميدز"، الذي قال إن آل الشيخ أكد له في مكالمة هاتفية اعتزامه سحب استثماراته من مصر ونقل لاعبي "بيراميدز" المُميزين بعقود احتراف إلى الدوري السعودي وتسريح البقية، مع توفيره فرصًا للعاملين في قناته الفضائية لأنهم "في رقبته"، حسب تعبيره.

وفي يونيو الماضي، اشترى آل الشيخ نادي "الأسيوطي" وحوَله إلى "بيراميدز" في صفقة تصل قيمتها إلى نحو 90 مليون جنيه. واختار لرئاسته حسام البدري، المدير الفني السابق للأهلي.

نادي استعمال شهرين للبيع.. "محدش كاسر عين الجمهور"

الهبوط الباراشوتي اللافت للرجل على ساحة الرياضة كان محل انتقادات عدد من جماهير كرة القدم في مصر، خاصة أن البعض اعتبر ذلك الهبوط تدخلاً من شأنه التأثير على منظومة اللعبة الشعبية.

وفي السعودية، اعتاد آل الشيخ الإطاحة برؤساء الأندية والمديرين الفنيين للفرق الرياضية، آخرهم نجم المنتخب السابق، سامي الجابر، من رئاسة نادي الهلال. كما حظي بانتقادات من الجمهور السعودي بسبب اهتمامه بالرياضة في مصر بدلًا من أن يهتم بالرياضة في بلاده.

وبينما سادت فرحة بين مُشجعي الكرة في مصر بعد إعلان صاحب نادي بيراميدز الانسحاب من الاستثمار في مصر، استهجن سعوديون الهجوم على رئيس هيئة الرياضة في بلادهم، واستنكروا توجيه السُباب إلى والدته من قبل جمهور الأهلي في المدرجات.

وتبادل الجانبان التراشق اللفظي على تويتر. وقالت مغردة سعودية: "اللي فهمته إن مصر تحتاج فتح إسلامي جديد لأن أغلبية الشعب ألسنتهم تحتاج ديتول مع كلور مع غسلة بالتراب ألف مرة عشان تنظف".

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي