أنزلوا الشعب ليركبَ الرئيس

أنزلوا الشعب ليركبَ الرئيس

"بَيّْ الكِلْ نزَّل الكِلْ وطار؟" (أب الجميع أنزل الجميع وطار)، عبارة ترددت في الساعات الأخيرة على شبكات التواصل الاجتماعي بعدما أُلغيت رحلة طيران الشرق الأوسط اللبنانية "ميدل إيست" "ME 305" التي كانت متجهة من بيروت إلى القاهرة ظهر الأحد، بسبب "الاضطرار إلى الاستعانة بها من أجل رحلة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الرسمية إلى نيويورك" حسب ما جاء في بيان الشركة.

أكدت شركة "ميدل إيست" أن الأمر كان "خارجاً عن إرادتها"، وأنها بذلت قصارى جهدها "من أجل تأمين سفر الركاب على متن رحلة مسائية أخرى إلى وجهتهم المقصودة".

150 شخصاً أُنزلوا من الطائرة  في اللحظات الأخيرة ليستقلها وفد الرئيس عون المتجه إلى نيويورك لحضور أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة. الوفد الرسمي يضم نحو 50 شخصاً من بينهم إعلاميين ومستشارين ومرافقين وإداريين وأمنيين، إلى جانب قائد الحرس الجمهوري وطبيبه الخاص ومسؤول المراسم والعلاقات العامة وأكثر من 25 من رجال الأمن، وزوجته وابنته. الوفد الرسمي يضم كذلك وزير الخارجية جبران باسيل، ومندوبة لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة  أمل مدللي وسفير لبنان في واشنطن غابي عيسى.

بعد الضجة التي أحدثتها واقعة إنزال الركاب، أصدر مكتب رئاسة الجمهورية الإعلامي صباح الاثنين بياناً جاء فيه: "توضيحاً لما نشر حول سفر فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إلى نيويورك يوم الأحد 23 أيلول 2018، يهم مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية التأكيد على أن الإجراءات التي اتخذت لسفر فخامة الرئيس من مطار رفيق الحريري الدولي بواسطة طائرة تابعة لطيران الشرق الاوسط - الخطوط الجوية اللبنانية، هي نفسها التي تتخذ دائماً عند سفر رؤساء الجمهورية منذ عشرات السنين، واستطراداً فإن أي خلل يتعلق برحلات الطائرات وتوقيتها تتحمل مسؤوليته الجهة المعنية بتنظيم حركة الطائرات".

تنوعت "الاحتجاجات" مساء الأحد ولا يزال الجدل قائماً حتى اللحظة، إذ تساءلت الصحافية لاريسا عون "هل يعلم فخامة العماد عون بحقيقة ما حصل وأنه تسبب في معاناة مواطنيه وضيوف لبنان بهذا الشكل المهين؟ ألا يستحق الركاب المتضررون إعتذاراً وتعويضاً  عّما لحق بهم من خسائر مادية ومعنوية؟"

بينما طالب الصحافي والمدوّن أحمد ياسين شركة الشرق الاوسط للطيران  بتوضيح "ما إذا كانت الطائرة محجوزة مسبقاً أم لا"، كما طالب الرئاسة توضيح: "لماذا هذا الوفد الكبير وعلى حساب من؟"

أقوال جاهزة

شارك غرد"جميع رؤساء الجمهورية استخدموا طائرات شركة "الميدل إيست"، لأن رئاسة الجمهورية في لبنان لا تمتلك طائرة خاصة، والشركة هي التي تُنظّم الرحلات. فهل أنتِ تقتنعين بأنّ الرئيس أنزل الركّاب؟ قليلًا من الاحترام، أقلّه للقرّاء.. لا تستهبلونا رجاءً".

شارك غردما موقف مدير طيران الشرق الأوسط الآن؟ ولماذا رفض تخصيص طائرة لرئيس الجمهورية ليسافر على متنها إلى نيويورك؟ "ما الهدف من إحراج الرئاسة بهذه الطريقة؟ وما الهدف من إضعاف صورة لبنان في المحافل الدولية؟"

وفي رد على تغريدة للنائبة بولا يعقوبيان التي قالت فيها "بي الكل نزل الكل وطار؟"، علّق أحدهم "رؤساء الجمهورية كلّهم استخدموا طائرات الميدل إيست، لأن لا طائرة مخصصة لرئاسة الجمهورية في لبنان، والشركة هي التي تُنظّم الرحلات. فهل أنتِ تقتنعين بأنّ الرئيس نزّل الركّاب؟ قليل من احترام، أقلّه للقرّاء لا تستهبلونا رجاء".

أما الصحافية لانا مدوّر، فقد حمّلت مسؤولية ما حصل أمس لمدير شركة الطيران محمد الحوت الذي رفض تخصيص طائرة لرئيس الجمهورية ليسافر بها إلى نيويورك، بحسب قولها، متسائلة "ما الهدف من إحراج الرئاسة بهذه الطريقة؟ وما الهدف من اضعاف صورة لبنان في المحافل الدولية؟"

وأضافت: "أما بالنسبة للوفد الرسمي، فهو حجم الوفد المعتمد مع كل زيارة لكل رؤساء الجمهورية اللبنانية إلى الأمم المتحدة".

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
لبنان

التعليقات

المقال التالي