"تشميع" شقة آمال ماهر في مصر.. وتغريدات غامضة تثير جدلا حول حقيقة ما حدث

"تشميع" شقة آمال ماهر في مصر.. وتغريدات غامضة تثير جدلا حول حقيقة ما حدث

داهمت قوات الأمن المصرية شقة المُطربة آمال ماهر، الليلة الماضية، قبل أن تضع "الشمع الأحمر" على بابها، في وقتٍ كانت الفنانة مثارَ حديث وسائل الإعلام الشهورَ الأخيرة.

الإجراء الأخير الذي يعني بطبيعة الحال منعَها من دخول الشقة، بحسب ما قال أشخاصٌ يعيشون في نفس العقار الكائن بضاحية المعادي، جاء دون أسبابٍ مُعلنةٍ واضحة.

في حين رجّح البعض أن يكون وراء ما يحدث للفنانة رئيسُ هيئة الرياضة السعودية المثير الدائم للجدل، تركي آل الشيخ، لا سيما أن اسمه ارتبط بسلسلة مضايقاتٍ عاشتها ماهر.

حوار غامض.. ماذا قصد "آل الشيخ" بـ"مفاجآت باب الخروج"؟

قبل ساعاتٍ من اقتحام شقتها، التي تضم استديو لتسجيل الأغاني، كتبت آمال ماهر في صفحتها على فيس بوك وتويتر، تغريداتٍ متتاليةً غامضة غير معروفٍ لمن كانت تتوجه بحديثها.

إلا أن متابعين لصفحة تركي آل الشيخ على فيس بوك، لاحظوا تدويناتٍ تتضمن كلماتٍ مشابهةً لما كتبتها آمال. ما دفع البعض إلى الاعتقاد أنها محادثةٌ علنيةٌ مفتوحة بين الاثنين في فضاء الإنترنت.

وعادةً ما يخوض آل الشيخ معاركهُ الافتراضية المثيرة للجدل عبر صفحته في فيسبوك، لا سيما المتعلقة بأمورٍ ذات صلة بمصر، بينما يعد تويتر الشبكةَ الاجتماعية الأكثر انتشارًا في السعودية عن فيس بوك.

البداية كانت بتدوينةٍ غامضة كتبها آل الشيخ حوالي الساعة الرابعة صباح السبت، في صفحته "عيد الميلاد الذي لم يتم... هديته غدًا". وتبعها بأخرى قال فيها "أحيانا الخروج لا يكفي".

عيد الميلاد الذي لم يتم ... هديته غداً 😎👍🏻

Publiée par ‎تركي آل الشيخ - Turki Al Alshikh‎ sur Vendredi 21 septembre 2018

أحياناً عدم الخروج لا يكفي !

Publiée par ‎تركي آل الشيخ - Turki Al Alshikh‎ sur Vendredi 21 septembre 2018

عند الظهيرة بتوقيت القاهرة، لاحظ جمهور آمال ماهر ما كتبته "وإذا عزمت فتوكل الهديةُ مردودةٌ"، مُضيفة: أحيانا عدم الخروج لايكفي !. مش بس كده الباب اتقفل للأبد"

ومع حلول الليل، كتب آل الشيخ مُجددًا: "تعودت إذا ابتدأت في شيء أن أنهيه وأحاول أن أنهيه بتميز ومفاجآت وألا أتوقف في المنتصف".

تعودت إذا ابتدأت في شيء أن أنهيه وأحاول أن أنهيه بتميز ومفاجآت وألا أتوقف في المنتصف 👍🏻

Publiée par ‎تركي آل الشيخ - Turki Al Alshikh‎ sur Samedi 22 septembre 2018

تدوينةُ رئيس هيئة الرياضة السعودية جاءت قبل نحو ساعتين فقط مما كتبته الإعلامية المصرية شهيرة أمين في حسابها على تويتر عن مداهمة شقة آمال ماهر. ورجَّحت أمين أن يكون الأمر ذا صلة بتركي الشيخ، التي قالت إن الرجل زوج آمال السابق.

بعد ذلك بدقائق معدودة، كتبت آمال مُهنئةً النادي الأهلي، مساء أمس، بتأهله للمربع الذهبي لبطولة دوري أبطال إفريقيا بعد فوزه على منافسه حوريا كوناكري الغيني بأربعة أهداف دون رد. ما فسره البعض بأنه محاولةٌ لإثارة غضب آل الشيخ. وربما في غضون ذلك لم تكن تعلم بعد بواقعة اقتحام شقتها.

منذ رحيله عن الرئاسة الشرفية للأهلي قبل شهورٍ يطلق تركي آل الشيخ تصريحاتٍ اُعتبرت مسيئة في حقّ النادي، ما أدى إلى تعرضه لانتقاداتٍ لاذعةٍ من قبل جمهور القلعة الحمراء، التي اعتذرت أيضًا قبل أيام عن المشاركة في بطولة السوبر المصري السعودي.

أنغام تغني "بخاف أفرح".. ومخاوف على مصير آمال ماهر

الخميس الماضي، نشرت صحفٌ ومواقعُ إخبارية كبيرة في مصر خبرًا عن قرارِ منعِ إذاعةِ أغاني وكليبات ماهر، ووقفِ ظهورها على شاشة التليفزيون المصري.

وبعد وقت قصير من تناقل الخبر حذفته الصحف دونَ سببٍ معلوم. لاحقاً أدلى حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، بتصريحاتٍ لوسائل الإعلام نفى فيها صحةَ ذلك.

وفي مارس الماضي، حررت ماهر محضر (رقم 4410 لسنة 2018 جنح) ضدَّ تركي آل الشيخ، تتهمه فيه بالتعدي عليها بالضرب أمام بيتها في المعادي، رُغم تواجد عددٍ من رجال الأمن بمحيط منزلها، وشهادتهم على الواقعة.

لم يكن حينها اسمُ آل الشيخ مألوفاً لدى كثيرٍ من المصريين، فيما ذكر البعض أنها كانت زوجته، بينما نفت آمال ماهر مراراً وجود علاقةٍ بينهما.

ووسط انتقاداتٍ للمضايقات الأخيرة لآمال ماهر، أعرب مُغردون عن مخاوفهم مما قد تواجهه، واستهجنوا حالة التعتيم الإعلامي على حقيقة ما تتعرض له.

وعاب آخرون صمتَ الفنانين المصريين تجاه ما يحدث لها، فيما ذكر البعض أن أغنية "بخاف أفرح" الأخيرة التي أطلقتها الفنانة أنغام قبل أيام، كانت ضمن الألبوم الجديد لآمال، لكن آل الشيخ، مؤلفَ الأغنية، غيَّر رأيه وأعطاها للأولى.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
الفن مصر

التعليقات

المقال التالي