الرياضة التي تضيف 10 سنواتٍ إلى عمر الإنسان هي ومن دون شك...

الرياضة التي تضيف 10 سنواتٍ إلى عمر الإنسان هي ومن دون شك...

قد أثبتت الرياضة على أنواعها أنها خير صديقٍ للإنسان إذ تسمح له بالتنفيس عن غضبه، وتبعث في روحه النشاط وتساعده على محاربة العديد من الأمراض النفسية والجسدية.

غير أن الأمر لا يقتصر عند هذا الحدّ، إذ كشفت الدراسات الحديثة عن وجود روابط معيّنة بين التمرين المنتظم والعيش لفترةٍ أطول.

فقد تبيّن أخيراً أن رياضة كرة المضرب وغيرها من الرياضات القادرة على إطالة أمد الحياة من خلال إضافة المزيد من السنوات إلى عمر الإنسان، بحسب ما كشفته دراسة جديدة أجريت على النساء والرجال في أوروبا.

وفي التفاصيل، وجدت الدراسة أن البالغين الذين لعبوا التنس أو المضرب أو غيرها من الرياضات التي تقوم على مبدأ تشكيل الفرق المتنافسة قد عاشوا لفترةٍ أطول من أولئك الذين لم يقوموا بأي نشاطٍ بدني.

المقارنة بين الرياضات

لا شك أن النشاط البدني، سواء كان معتدلاً أو صارماً، يحسن صحتنا وقد يطيل من عمرنا، إلا أن الأمر يعتمد على نوع النشاط الرياضي الذي نقوم به، إذ اتّضح أن هناك أنشطة أفضل من غيرها لناحية إطالة عمر الإنسان.

فقد وجدت دراسة أجريت في العام 2017 على أكثر من 80 ألف رجل وإمرأة في بريطانيا أن الذين مارسوا لعبة التنس كان عمرهم أطول من أولئك الذين واظبوا مثلاً على رياضة الركض.

via GIPHY

بمعنى آخر فإن الأشخاص الذين مارسوا التنس عاشوا لفترةٍ أطول من الأفراد الذين كانوا يمارسون بعض الأنشطة الصحية التي تكون في الغالب فرديةً مثل الركض، السباحة وركوب الدراجات... مما يفتح الجدل حول الدور الذي يلعبه التفاعل الاجتماعي في زيادة فوائد التمرين الرياضي.

من هذا المنطلق قرر العلماء، في الدراسة الجديدة التي نشرت في Mayo Clinic Proceedings، توسيع تحقيقاتهم ودراسة مجموعةٍ متنوعةٍ من الألعاب الرياضية وربطها بمسألة الحياة والموت المبكر.

أقوال جاهزة

شارك غردالأشخاص الذين مارسوا التنس عاشوا لفترةٍ أطول من الأفراد الذين كانوا يمارسون بعض الأنشطة الصحية التي تكون في الغالب فرديةً مثل الركض، السباحة وركوب الدراجات... مما يفتح الجدل حول الدور الذي يلعبه التفاعل الاجتماعي في زيادة فوائد التمرين الرياضي.

شارك غردإن رفع معدل ضربات القلب هو أمر هام للصحة، ولكن يبدو أن التواصل مع أشخاص آخرين هو على نفس قدر من الأهمية.

في البداية قام هؤلاء العلماء باللجوء إلى نفس مصدر البيانات الذي استخدموه عند تحليلهم مسألة الركض وكيف تساعد هذه الرياضة على إطالة عمر الإنسان، وهي "دراسة قلب مدينة كوبنهاغن" في سياق محاولة مستمرة لتتبع حياة وصحة آلاف الرجال والنساء في هذه المدينة.

وقد أكمل المشتركون جميع الاختبارات الصحية كما أنهم قاموا بتعبئة استبياناتٍ مطوّلةٍ حول أنماط حياتهم وعمّا إذا كانوا يشاركون في 8 رياضاتٍ شائعةٍ في الدانمارك، بما في ذلك ركوب الدراجات، السباحة، الركض، التنس وكرة القدم.

وبعدما ركز الباحثون على 8600 مشترك كانوا بمثابة جزء من الدراسة لمدة 25 عاماَ، قاموا بمطابقة هذه السجلات مع سجل الوفيات الوطني لمعرفة عمّا إذا كان أحد من هؤلاء الأشخاص قد توفي ومتى، ومن ثم عمد العلماء إلى المقارنة بين الأنشطة والحياة الممتدة.

وكانت النتيجة الأكثر وضوحاً أن الأشخاص الذين كانوا قد أبلغوا عن امتناعهم عن ممارسة الرياضة كانوا أكثر عرضةً من غيرهم للموت.

أما العلاقة بين القيام بأنشطةٍ معينةٍ وإطالة العمر كانت مدعاة للدهشة: فقد أظهرت الدراسة أن ركوب الدراجات هو النشاط الأكثر شعبيةً بين الدانماركيين، بحيث كشف العديد منهم عن قيامهم بركوب الدراجات 4 ساعات أو أكثر كل أسبوع، وارتبط ذلك بعمر افتراضي أطول، لكون هذه الرياضة أضافت 3.7 أعوام بالمتوسط إلى حياة الدراجين، مقارنةَ بالأشخاص "الكثيري الجلوس"، مع العلم أن الركض أضاف 3.2 سنوات إلى عمر الإنسان.

غير أن هذه "المكاسب" ورغم أنها مهمة بقيت أقل من تلك التي يمكن أن يجنيها المرء من لعبة المضرب التي تبين أنها تضيف 9.7 سنواتٍ إلى العمر، كما أن لعبة الريشة الطائرة تضيف 6.2 سنواتٍ، في حين أن رياضة كرة القدم تبين أنها قادرة على إضافة حوالي 5 سنواتٍ لحياة اللاعبين.

واللافت أن هذه النتائج بقيت دون تغيير حتى عندما أخذ الباحثون بعين الاعتبار المستوى التعليمي للأشخاص، الحالة الاجتماعية- الاقتصادية والعمر.

لماذا التنيس دون سواه؟

حاول الدكتور "جيمس أوكيف" مدير طب القلب الوقائي في معهد Mid America Heart الإجابة على السؤال التالي: لماذا وكيف يمكن لبعض الرياضات أن تضيف سنوات لحياة الإنسان أكثر من سواها؟

إعتبر "أوكيف" أن اختلاف المتطلبات البدنية يمكن أن يلعب دوراً في هذا الشأن، هذا بالإضافة إلى أن الدخل وبعض الجوانب الأخرى من أنماط حياة الناس يمكن أن تكون بدورها عوامل مهمة أيضاً بغض النظر عن نوع الرياضة التي يقوم بها المرء، وأوضح هذه النقطة بالقول إن الأشخاص الذين لديهم ما يكفي من المال وأوقات الفراغ للعب التنس يعيشون لفترةٍ أطول لأن لديهم "المال الكافي ووقت الفراغ" وليس فقط لأنهم يلعبون هذه الرياضة.

لكون رياضة التنس تنطوي على الكثير من الحركة السريعة، فإن ذلك يساهم في تحسين التركيز

ومع ذلك، شدد "جيمس" على أن الجوانب الإجتماعية التي تنطوي عليها بعض ألعاب المضرب وغيرها من الرياضات الجماعية هي السبب الرئيسي الكامن وراء إطالة العمر:" نحن نعرف من الأبحاث الأخرى أن الدعم الاجتماعي يساهم في تخفيف التوتر، لذا فإن الوجود مع الآخرين واللعب والتفاعل معهم قد تكون له تأثيرات نفسية وفيزيولوجية فريدة من نوعها، مما يزيد من فوائد التمرين"، على حدّ قوله.

وعليه نصح الباحث الأشخاص الذين يمارسون رياضة الركض بمفردهم، بالعثور على مجموعةٍ أو على الأقل شريك لمجاراتهم في هذه الرياضة:" إن رفع معدل ضربات القلب هو أمر هام للصحة، ولكن يبدو أن التواصل مع أشخاص آخرين هو على نفس قدر من الأهمية".

ولكن ما هي الأسباب التي تجعل كرة المضرب أفضل رياضة على الإطلاق؟

في الوقت الراهن بات الجميع يعلم فوائد القيام بنشاطٍ بدني لتحسين نوعية الحياة بشكلٍ أفضل، غير أن قضاء ساعاتٍ من الوقت في صالة الجيم المغلقة قد لا تكون فكرة مغرية بالنسبة إلى البعض، الذي يفضل ممارسة رياضة ممتعة في الهواء الطلق.

via GIPHY

ولعلّ التنس يشكل الخيار الأفضل لهؤلاء الأفراد، لعدة أسباب، منها:

تمرين كامل للجسم: على عكس بعض الألعاب الرياضية الأخرى التي تركز على بعض الأجزاء من الجسم، فإن رياضة المضرب تسمح بتقوية الجسم بالكامل، وخاصة الساقين من خلال الجري، القفز... واليدين من خلال الإمساك بالمضرب ورمي الطابة.

حرق السعرات الحرارية: إن المزج بين التمارين الهوائية واللاهوائية في مباريات التنس يجعل هذه الرياضة الخيار الأنسب للأشخاص الذين يريدون حرق الكثير من السعرات الحرارية أثناء ممارسة رياضتهم المفضلة، وذلك عن طريق المشي والركض والقفز صعوداً وهبوطاً، مع العلم أن هذه الرياضة تساعد المرء على حرق المزيد من السعرات الحرارية حتى بعد انتهاء المباراة، في سياق ما يعرف بـ"زيادة استهلاك الأكسيجين بعد التمرين".

صحة أفضل للعظام: ما يميّز لعبة التنس أنها تضغط على العظام وتساعد في الحفاظ على قوتها، وبالتالي تجنب هشاشة العظام مع التقدم في العمر.

تحسين التوازن والمرونة والتنسيق: لمنع السقوط وتجنب الإصابات، فإن التوازن والتنسيق والمرونة هي من الأمور المطلوبة في التنس، ونظراً لكون هذه الرياضة تنطوي على الكثير من الحركة السريعة، فإن ذلك يساهم في تحسين التركيز.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
التنس الرياضة

التعليقات

المقال التالي