شاطىء خاص للنساء في لبنان تختفي فيه العباءات ويظهر البكيني بـ"حرية"

شاطىء خاص للنساء في لبنان تختفي فيه العباءات ويظهر البكيني بـ"حرية"

23 دقيقة جنوبًا من العاصمة بيروت، هو زمن الوصول إلى شاطىء "Bellevue Beach" في مدينة "الجية" ذات الرمال البرونزية.

يسمونه شاطئ النساء، فهناك يقمن بفك حجابهن والجينز وتتبخر العباءات، للكشف عن البكيني وسراويل السباحة.

وعلى طول الساحل من صور في جنوب لبنان إلى طرابلس شمالًا، توجد الشواطئ العامة، التي من أجلها تُعلق لوحات إعلانية على الطرق السريعة المنطلقة من بيروت، وتتحدث عن تجربة جيدة لارتداء البكيني فيها، لكن الوجود في شواطىء مختلطة ليس محل اهتمام نساء أخريات، بحسب ما ورد في تقرير "نيويورك تايمز".

لماذا ظهرت فكرة الشاطىء الخاص بالنساء؟

تحت مظلات زرقاء اللون في شاطىء "بلفيو بيتش"، تستلقي امرأتان بملابس خفيفة شبه عاريتين. وفي كل مكان حولهما، تتلألأ جالونات من الزيت الذي يساعدهما على الحصول على لون البشرة البرونزي.

وعندما يحوم رجل على متن "جت سكاي" حول الشاطىء، تحذّره إحدى حارسات الشاطىء بالصفير.

وحينذاك قالت ندى، وهي مُشرفة حافلة مدرسية من بيروت كانت تقف على الشاطىء: "إنهم رجال حانقون".

تقول "نيويورك تايمز" إن العديد من النساء المسلمات المتدينات يعتبرن أنه من"الحرام" كشف أجسادهن أمام رجال غير أزواجهن أو، في بعض الحالات، الأقارب المُقربين.

وبالنسبة لهن، يفضلن تجنب الشواطئ المختلطة الجنس، التي تذهب إليها بعض النساء مع عائلاتهن، ويرتدين الحجاب الكامل والقمصان الطويلة الأكمام والسراويل أو العباءات.

ومن هنا جاء ظهور شواطئ للسيدات مثل شاطئ نادي "بلفيو" حيث تختفي النساء عن عيون الرجال مقابل 18 دولارًا في اليوم. إنه عبارة عن رقعة من الرمال مُخصصة للنساء المحافظات في لبنان ذي التعددية الثقافية، بفضل طوائفه الدينية الـ 18 المُعترف بها.

وفي Bellevue، درجات مختلفة من الملابس. رباب أمهز (35 عامًا)، وهي ربة منزل من وادي البقاع، قالت: "هنا، أنا حرة لأن أكون أنا". وأشارت إلى ارتدائها تانكيني (زي سباحة من قطعة واحدة)، وقد بدا مشرقًا وزهريًا.

أقوال جاهزة

شارك غردقد يبدو شاطىء النساء اختراعًا في لبنان، لكن هناك ساعات مخصصة للنساء فقط في حمام السباحة أو الشاطئ شائعة في أجزاء أخرى من الشرق الأوسط، بما في ذلك الإمارات والبحرين، حيث يُرتدى الزي النسائي المحلي للمرأة بشكل منتظم.

شارك غرديسمونه شاطئ النساء، فهناك يقمن بفك حجابهن والجينز وتتبخر العباءات، للكشف عن البكيني وسراويل السباحة.

وسعيًا للحصول على رأي ثانٍ في زيارتها إلى الشاطئ، كانت تتشاور مع شقيقها، وهو مقاتل من حزب الله. ولم يعطها الموافقة فحسب بل أظهر لها فيديو على موقع يوتيوب لرجل دين يشرح فيه أن ملابس السباحة مقبولة، ما دامت النساء قد غطين المناطق السفلية من أجسادهن.

بينما رفضت ذلك ندى، التي بدأت في ارتداء الحجاب عندما تزوجت في سن الرابعة عشرة: "يمكنك العثور على رجل دين يقول أي شيء تريده"، في إشارة إلى اعتراضها على كشف جسدها "من يعرف من قد يشاهدنا من إحدى القوارب التي يتم نشرها دوريًا أو من وراء جدران المنتجع؟"

"لا يحتاج زوجي إلى صور. إنه يرى كل شيء"

"عندما تراني على فيسبوك، أبدو مختلفة تماماً"، قالت ندى في حين كان شعرها منسدلًا بحرية في مياه البحر، "أنت لن تعرفني".

وتخطط ندى للقيام بالحج بعد عامين، وقالت إنها ستتجنب حتى الذهاب إلى شاطئ السيدات. هي، مثل العديد من النساء اللاتي قُمن بالحج، سترتدي ملابس أكثر حشمة.

وأعربت المرأة عن استيائها من النساء اللواتي أحضرن أبناءهن الصغار إلى الشاطئ، فهي ترفض أن يعتاد أبناؤها أو أحفادها رؤية أجساد النساء.

وفي الوقت ذاته، قالت ساخرة: "أحب السباحة، لذلك ليس لدي خيار آخر".

وأشادت ندى ورباب بنقطة واحدة، هي عدم التقاط صور "سيلفي" على الشاطئ على الإطلاق، ولا حتى مشاركتها مع أزواجهن. وقالتا بنبرة رافضة: "لا، لا!".

"لا يحتاج زوجي إلى صور"، تقول السيدة رباب أمهز قبل أن تستدرك: "إنه يرى كل شيء على أي حال".

ويُحظر وجود الكاميرات على شاطىء "بليفو" من باب الحفاظ على خصوصية مرتادات الشواطئ، على الرغم من أن الهواتف الجوالة مسموح بها.

متى ظهرت شواطىء النساء في لبنان؟

تقع العديد من شواطئ السيدات على طول الساحل الجنوبي لبيروت، وأسماؤها متشابهة لأخرى في جميع أنحاء العالم، مثل (لاجونا، بوندي).

وبدأ نادي Bellevue Beach عرض أيام مُخصصة للنساء فقط منذ منتصف التسعينيات بعد أن طالبت النساء المحجبات بالخصوصية.

تقول "نيويورك تايمز": كانت تلك الحقبة جيدة - أفضل من الأيام التي يسمح فيها باختلاط الرجال مع النساء، إذ سرعان ما أصبح المكان وجهة للنساء في جميع الأوقات.

في Bellevue Beach يوجد رجل يجمع التذاكر، بينما لا يسمح للذكور الآخرين بالوجود. وهنالك موظفات على الشاطىء وفي دورات المياه وحمام السباحة.

وهناك امرأة تتولى إعداد قوائم أغاني الـ D.J بجانب حوض السباحة، حيث تتجول مرتادات الشاطىء على وقع أغاني المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب والمغنية اللبنانية مايا يزبك.

قد يبدو شاطىء النساء اختراعًا في لبنان، لكن هناك ساعات مخصصة للنساء فقط في حمام السباحة أو الشاطئ، وهذا شائع في أجزاء أخرى من الشرق الأوسط، بما في ذلك الإمارات والبحرين، حيث ترتدي المرأة الزي النسائي المحلي بشكل منتظم.

لا قيود دينية: "لو كنت نحيفة لارتديت البكيني"

في شاطىء Bellevue، لم تكن هناك أي قيود دينية تتصل بملابس السباحة، ولكن كل امرأة تتولى أمرها.

ابنة ندى، البالغة من العمر 21 عامًا، كانت ترتدي ملابس رياضية محتشمة كلما ذهبت إلى شواطئ مختلطة مع زوجها.

في بيلفو، كانت الفتاة ترتدي بيكيني من قطعتين مع تنورة قصيرة. في حين فوجئت بصديقتها السورية بملابس النساء على الشاطىء عندما كانت ترتدي هي ملابس أكثر حشمة.

وكانت هناك رنا جلايني، ممرضة من بيروت كانت قد ارتدت الحجاب لأول مرة عندما كانت في الثانية عشرة من عمرها. وعندما تزوجت في سن الـ23، وافقت هي وزوجها على أن تتحجب. لكنها عازمة على إبقاء بناتها الثلاث الصغيرات غير محجبات حتى يبلغن 23 عامًا.

"الدين سمح.. إنه اختيار شخصي"، تقول رنا.

أما عن سبب ارتداء ملابس سباحة من قطعة واحدة على الشاطىء، فقالت: "لو كنت نحيفة، لارتديت البيكيني".

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي