دراسة جديدة تجيب.. لماذا تلتقط النساء صور "سيلفي" ساخنة؟

دراسة جديدة تجيب.. لماذا تلتقط النساء صور "سيلفي" ساخنة؟

كشفت دراسة جديدة أجرتها جامعة نيو ساوث ويلز الأسترالية سبب التقاط صور "السيلفي" المُثيرة، وأظهرت أن النساء يملن إلى إعطاء صورهن طابعًا جنسيًا في البيئات ذات التفاوت الاقتصادي، والتي قد يتعرضن فيها للاضطهاد بسبب جنسهن.

وفي الدراسة، التي نُشرت في مجلة PNAS بالجامعة، حلَل الفريق البحثي عشرات الآلاف من "منشورات" وسائل التواصل الاجتماعي في 113 دولة.

المؤلف الرئيسي للدراسة، الدكتورة خانديز بلايك، قالت إن فريقها تتبع المشارَكات التي أخذ فيها الأشخاص صورًا لأنفسهم، ثم لاحظوا أنها كُتبت مع وسوم، مثل مُثير أو ساخنة أو شيء من هذا القبيل.

سلطة الرجال الذكورية وعدم المساواة بين الجنسين ليسا سببًا

قالت بلايك، المحاضِرة في كلية العلوم البيولوجية والبيئية في جامعة نيو ساوث ويلز: "نظرنا إلى مكان حدوث هذه الأشياء في العالم. وعادة ما يفسر علماء النفس  انشغال النساء بمظهرهن  بسبب عيشتهن في البيئات ذات الضغوط الأبوية".

"عادة ما تكون حجة هؤلاء العلماء هي أنك عندما ترى الجنسنة، فإنك ترى عدم التمكين (لهن)". لكن بلايك تقول "ما وجدناه بدلاً من ذلك هو أن النساء أكثر ميلاً إلى استثمار الوقت والجهد في نشر صور السيلفي المثيرة على الإنترنت في الأماكن التي يتزايد فيها التفاوت الاقتصادي، وليس في الأماكن التي يتمتع فيها الرجال بسلطة اجتماعية أكثر وعدم المساواة بين الجنسين".

أقوال جاهزة

شارك غردعندما ترتدي إمرأة شابة البكيني بشكل استفزازي مُثير وتضع هاتفها على أهبة الاستعداد (لالتقاط السيلفي)، لا تعتقد أنها حمقاء أو ضحية، ولكن فكر في أنها لاعب استراتيجي في لعبة اجتماعية معقدة.

شارك غردالنساء أكثر ميلاً إلى استثمار الوقت والجهد في نشر صور السيلفي المثيرة على الإنترنت في الأماكن التي يتزايد فيها التفاوت الاقتصادي، وليس في الأماكن التي يتمتع فيها الرجال بسلطة اجتماعية، وعدم المساواة بين الجنسين".

وأشارت الدراسة إلى أن نتائجها جاءت مُتسقة مع الوجهات الجغرافية المختلفة، حتى بعد الأخذ بعين الاعتبار العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر على هذه الأنماط، مثل حجم السكان، والتنمية البشرية والقدرة على استخدام شبكة الإنترنت.

ويقول الباحثون إن عدم المساواة في الدخل يزيد من القدرة التنافسية والقلق بين الناس على جميع مستويات التسلسل الهرمي الاجتماعي، مما يجعلهم حساسين بشأن مكانهم في السلم الاجتماعي، ومتطلعين إلى أن يفعلوا الأفضل على الدوام.

وأوضحت بلايك أن "عدم المساواة في الدخل هو مؤشر كبير على وجود صور السيلفي المثيرة، إذ يشير إلى أن هذه النوعية من الصور علامة على محاولات التسلق الاجتماعي بين النساء الباحثات عن الحوافز المادية في محيطهن المحلي".

"سواء كان هذا صوابًا أو خطأ، فإنه في عالم اليوم يمكن للمظهر المُثير تحقيق مردود كبير، اقتصاديًا واجتماعيًا وشخصيًا".

"عندما ترتدي شابة البكيني بشكل مثير فإنها ليست عبيطة. إنها لعبة اجتماعية"

"ما وجدناه في أكثر من 1000 منطقة اقتصادية مختلفة في الولايات المتحدة عند النظر إلى إنفاق النساء في صالونات التجميل ومحال الملابس هو أن عدم المساواة في الدخل تتنبأ أيضًا بهذا النوع من الإنفاق".

ويقول الباحثون إن هذه النتائج منطقية "فمن الناحية التطورية، هذه الأنواع من السلوكيات عقلانية تمامًا، حتى متكيفة (مع البيئة المحيطة). والفكرة الأساسية هي أن الطريقة التي يتنافس بها الزملاء (في العمل)، والأشياء التي يفعلونها لوضع أنفسهم في أعلى الهرم الوظيفي مُهمة حقًا. كل شيء يتعلق بكيفية تنافس النساء ولماذا يتنافسن".

"لذلك، عندما ترتدي إمرأة شابة البكيني بشكل استفزازي مُثير وتضع هاتفها على أهبة الاستعداد (لالتقاط السيلفي)، لا تعتقد أنها حمقاء أو ضحية، ولكن فكر في أنها لاعبة إستراتيجية في لعبة اجتماعية وتطورية معقدة. لقد خرجت لتعظيم نصيبها في الحياة، تمامًا مثل أي شخص". هذا ما خلصت إليه بلايك في دراستها.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي