كل ما تحتاجون معرفته عن ملف التبغ الذي أشعل سجائر المدخنين المصريين بكثرة أخيرًا

كل ما تحتاجون معرفته عن ملف التبغ الذي أشعل سجائر المدخنين المصريين بكثرة أخيرًا

في 12 يوليو رفعت شركات التبغ العاملة في السوق المصرية أسعارها بعد قرار وزارة المال تحصيل 75 قرشًا على كل عبوة سجائر مباعة في السوق، و10% على المعسل، لمصلحة التأمين الصحي.

ورفعت الشركة الشرقية للدخان أسعار السجائر المحلية بين جنيه و5 جنيهات، أما شركة فيليب موريس، فرفعت أسعار منتجاتها 2 جنيه، على النحو التالي: زيادة سعر منتج سجائر MERIT بأنواعها ليصبح 39 جنيهاً للعلبة، وزيادة سعر سجائر Marlboro Gold & Red ليصبح 36 جنيهاً، وسجائر L&M لتصبح 29 جنيهًا للعلبة.

ومع هذه الزيادة في أسعار السجائر، أعلنت بعض شركات السجائر العاملة في السوق المحلية، طرح أصناف جديدة بأسعار مخفضة لتناسب شرائح المستهلكين المختلفة.

وقال خالد إسماعيل، مدير العلاقات الحكومية، بشركة جابان توباكو انترناشونال (JTI)، إن شركته، وقعت في 15 أغسطس عقد تصنيع مشترك مع الشركة الشرقية للدخان، لطرح منتج جديد في السوق يبلغ سعره 24 جنيهًا (1.3$).

وأضاف إسماعيل في تصريحات أن المنتج الجديد سينزل إلى الأسواق مع بداية شهر سبتمبر المقبل تحت مسمى LD، موضحًا أن المنتج الجديد يعتبر من العلامات التجارية المملوكة لشركة جابان توباكو، وأنه يباع في الكثير من الأسواق العالمية.

أقوال جاهزة

شارك غردإن سبب شرائه السجائر المحلية هو ثمنها رغم أن جودة الأجنبي أفضل من حيث نسبة النيكوتين والتبغ والتعبئة

شارك غرد"لست مدخنًا شرهًا ولكن لن أذهب إلى السجائر المصرية بعد ارتفاع أسعار السجائر الأجنبية"

كما أعلن إبراهيم إمبابي، رئيس شعبة الدخان والسجائر باتحاد الصناعات، في 18 يوليو عن طرح نوع جديد من السجائر يُناسب محدودي الدخل في ظل ارتفاع أسعار السجائر.

وأقر مجلس النواب في يناير الماضي، زيادة في أسعار السجائر تخصص لتمويل التأمين الصحي الشامل بقيمة 75 قرشًا على كل علبة سجائر عبوة 20 سيجارة، وزيادة 25 قرشًا كل 3 سنوات حتى تصل 1.5 جنيه في نهاية المدة.

وتم إطلاق المرحلة الأولى لتطبيق مشروع تأمين صحي يشمل مشروع تطوير المستشفيات النموذجية بإجمالي 47 مستشفى بمحافظات مصر والتابعة لوزارة الصحة والمستشفيات الجامعية.

سعر السجائر مهما ارتفع يصعب الاستغناء عنها، فهي المصدر الوحيد للخروج من مشاكل الحياة اليومية.

وبحسب القانون الجديد، فإن تطبيق المنظومة سيستغرق من 12 إلى 13 عامًا، بتكلفة 140 مليار جنيه (نحو 7 مليارات دولار)، على أن يطبق تجريبيًا بخمس محافظات أولية من بين 27 محافظة.

وفي اتصال هاتفي مع إبراهيم إمبابي أخبرنا "في البداية نحن لا نُشجع على التدخين، ولكن نتحدث عن توفير منتج يلائم المدخنين من الناحية الاقتصادية".

وأضاف إن شركة الشرقية للدخان طرحت منذ عدة أيام السجائر لمحدودي الدخل بـ 15 جنيهًا، تحت اسم "كليوباترا جولدن" مؤكدًا أنه مطابق للمواصفات القياسية العالمية والمصرية. ومن جانبه أوضح المستشار الإعلامي لشركة الشرقية للدخان "ايسترن كومباني" مرسي أبو عامر، أنه تم طرح سجائر "كليوباترا جولدن" بسعر 15.5 جنيهًا للمستهلك لتلبية حاجة المواطن المحدود الدخل وخاصة ان منتجات شركة الشرقية للدخان معروفة بأن اسعارها تناسب المواطنين.

وتابع مرسي أبو عامر: "أن التبغ المصنوع منها الطرح الجديد لا يزرع في مصر، ويتم استيراده طبقًا للمعايير، والمنتج عبارة عن توليفة، خاصة أن رئيس مجلس إدارة الشركة يريد تحقيق أرباح".

وتعتبر شركة الشرقية للدخان من أقدم الشركات المصرية الرائدة في صناعة السجائر كان الغرض منها محاربة الإنتاج الأجنبي للسجائر، وهي تُنتج حاليًا 13 نوعًا من السجائر، أشهرها "كليوباترا"، و"كليوباترا بوكس"، و"سوبر ستار".

وكان رئيس ايسترن كومباني، قد أعلن في فبراير الماضي، أن شركته ضخت للخزانة خلال العام الماضي 43 مليار جنيه مصري (2.4 مليار دولار)، وهو ثاني دخل بعد قناة السويس.

وذكرت "الشرقية للدخان" في وقت سابق أن الموازنة التخطيطية للعام المالي 2018-2019، تستهدف زيادة وارداتها للخزانة العامة للدولة بنسبة 16%، على أساس سنوي.

هل سيذهب محدودو الدخل إلى كليوباترا جولدن

حالة من الترقب كان يعيشها ممدوح عبد الحكيم، الذي يعمل مُدرسًا بأحد المدارس الحكومية، عقب الأنباء التي انتشرت عن ارتفاع أسعار السجائر في السوق المصري وخاصة السجائر التي تنتجها شركة الشرقية للدخان "ايسترن كومباني".

ويقول إن سبب شرائه السجائر المحلية هو ثمنها رغم أن جودة الأجنبي أفضل من حيث نسبة النيكوتين والتبغ والتعبئة.

وهذا ما أكده إبراهيم إمبابي في تصريحاته لرصيف 22 أن محدودي الدخل سيذهبون إلى كليوباترا جولدن لأن سعرها مخفض وفي متناول الأيدي وليست هناك مقارنة بينها وبين سعر العبوة الأجنبية وخاصة مع ارتفاع الأسعار.

"لست مدخنًا شرهًا ولكن لن أذهب إلى السجائر المصرية بعد ارتفاع أسعار السجائر الأجنبية"، يوضح مصطفى ياقوت، منسق مشروعات بمنظمة خريطة تحرش، سبب عدم شرائه السجائر المصرية لأنها ليست بنفس جودة الأجنبي من حيث نسبة التبغ والنيكوتين وأخيرًا تناول سجائر كورية تباع بـ 15 جنيهًا تقريبًا.

يضيف ياقوت أن سعر السجائر مهما ارتفع يصعب الاستغناء عنها، فهي المصدر الوحيد للخروج من مشاكل الحياة اليومية.

منظمات طبية تعترض

أثار هذا الإعلان غضب عدد من الجهات الطبية، منها جمعية مكافحة التدخين والدرن وأمراض الصدر، التي أصدرت بيانًا تقول فيه: يعتبر هذا التصريح تحايلًا غير مقبول غايته رفع أسعار السجائر إذ أعطت منظمة الصحة العالمية أولوية لرفع الضرائب كأداة فعالة للحد من التدخين."

وأوضحت الجمعية أن زيادة الضرائب على منتجات الدخان بـ 10% تقلل استهلاكه بـ 5% في المتوسط.

وتابعت أن هذا التصريح يلقى بعلامات استفهام كثيرة حول جدية الدولة في سياسات مكافحة التدخين وتعطي انطباعًا بعدم التنسيق بين مؤسسات الدولة، فالحكومة تصدر قرارًا ورئيس الشعبة يتحايل عليه بكل جرأة.

وأكدت الجمعية الحاجة لوجود رؤية شاملة تتكاتف مع جميع مؤسسات الدولة من إعلام وصحة وتعليم ومجتمع مدني من أجل تحقيقها.

كلمات مفتاحية
الدخان السجائر

التعليقات

المقال التالي