مانع بن شلحاط شاعر العامية السعودي يثير ضجة بعد رقصه على أنغام "كيكي"

مانع بن شلحاط شاعر العامية السعودي يثير ضجة بعد رقصه على أنغام "كيكي"

أثار شاعر العامية السعودي مانع بن شلحاط جدلاً بعد ترجله من سيارته لأداء رقصة "كيكي" في تحدي أغنية "In My Feelings" لنجم الراب العالمي دريك.

وسبق أن عمل بن شلحاط في شركة "أرامكو" البترولية السعودية، كما تزوج أمريكية بعد دراسته في الولايات المتحدة، قبل أن يطلقها بعد 3 سنوات.

وفي المدة الأخيرة انتشرت مقاطع فيديو لمشاهير عرب وأجانب وهم يتفاعلون مع رقصة "كيكي" على طريقتهم الخاصة، بينما حذرت دول عربية، بينها مصر والإمارات والكويت، من إجراءات صارمة لمواجهة ما اعتبرته بعض حكوماتها "حرامًا شرعًا".

رقصة في مواجهة "مجتمع العيب"

حتى كتابة هذه السطور، يحتل هاشتاج يحمل اسم الشاعر المرتبة الثانية في قائمة أكثر الموضوعات تداولًا على مستوى السعودية في تويتر بمعدل 450 تغريدة في الساعة.

وتباينت آراء المغردين السعوديين حول قيام شاعر العامية المعروف مانع بن شلحاط بالرقص على وقع الأغنية، بين من هاجموه ورأوا أنه ينشر "التفاهات" وبين من اعتبروها "حرية شخصية" تكشف عن روحه المرحة.

وكتب أحدهم: "كفو كفو قسم إنه ذيبان. مانع بن شلحاط مو بس تحدى في الرقصة هو تحدى المجتمع المنغلق واللي عنده ثقافة العيب في الأشياء اللي ما هي عيب وعادية جدًا".

أقوال جاهزة

شارك غردتعتزم الإمارات تطبيق غرامة "تعريض حياة الآخرين للخطر" على المخالفين، وقيمتها 2000 درهم، وحجز المركبة 60 يومًا، إضافة إلى غرامة "الانشغال عن الطريق أثناء قيادة المركبة" ومقدارها 800 درهم وغرامة "عرقلة حركة السير" ومقدارها 500 درهم لكل من يرقص "الكيكي"

شارك غرد"رقصة "شلحاط" بمثابة "تحدي للظلاميين والرسميين لأن مو معناته إنه شاعر ومن قبيلة معروفة وشنب على قول بعض الخبول يعني لازم يكون عابس ورسمي".

وأضاف أن رقصة "شلحاط" بمثابة "تحدي الظلاميين والرسميين لأن مو معناته إنه شاعر ومن قبيلة معروفة وشنب على قول بعض الخبول يعني لازم يكون عابس ورسمي".

وتبارى آخرون في نظم الشعر لهجاء الشاعر السعودي، وأخذوا عليه مشاركته في الرقصة التي اجتاحت العالم.

وقال سعودي اسمه محمد المطيري: "سماجة على وقاحة.. احترم الشنب اللي في وجهك.. مدري نحصلها من المراهقين ولا المراهقات..! المشكلة يتفاخرون برقصة الغرب..! أين التربية وأين الرجولة ..! لا حول ولا قوه إلا بالله".

وعلق بعضهم: "ما نتوقع منه أشياء خارجة عن نطاق أدبنا وتربيتنا حنى عندنا عادات وتقاليد ملزومين فيها بصراحة الرقص بطريقة هذي مو مقبولة أبدًا من شخص ابن شلحاط فيفترض أنه طلع بصورة غير كذا".

"تحريم" وتغريم في انتظار من يرقص

يأتي هذا في وقت لوحت دول عربية بإنزال عقوبة على المشاركين في رقصة "تحدي كيكي". وفي الكويت قالت الإدارة العامة للمرور إن من يفعل ذلك سيكون عرضة للقبض عليه وحجز سيارته شهرين، وسحب رخصة القيادة لمدة 4 أشهر.

وأفتى أحمد الحجي الكردي، عضو هيئة الفتوى في وزارة الأوقاف الكويتية، بـ"حرمة" الرقصة، مُستندًا إلى أن "تقليد الأجانب بغير حاجة أو مصلحة أو ضرورة، بجانب تعريض النفس والغير للخطر؛ لاعتماد هذه الرقصة على النزول من السيارة أثناء سيرها".

وفي مصر، حذر مسؤولو المرور من عقوبة قد تصل إلى السجن لمدة عام وغرامة 3 آلاف جنيه (167 دولاراً)، لما تسببه الرقصة من "فوضى مرورية عارمة".

أما الإمارات فتعتزم تطبيق غرامة "تعريض حياة الآخرين للخطر" على المخالفين قيمتها 2000 درهم، وحجز المركبة 60 يومًا، وغرامة "الانشغال عن الطريق أثناء قيادة المركبة" وتبلغ 800 درهم وغرامة "عرقلة حركة السير" ومقدارها 500 درهم.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
السعودية

التعليقات

المقال التالي