2941 ملاحقة قضائية لـ "إسكوبار لبنان"!

استطاع الجيش اللبناني خلال 6 ساعات التخلص من تاجر المخدرات علي زيد إسماعيل"إسكوبار لبنان" مستخدماً القذائف الصاروخية والأسلحة الرشاشة.

وقد أسفرت عملية الدهم في بلدة الحمودية، بريتال، أمس، عن توقيف 16 لبنانياً و25 سورياً ومقتل ثمانية مطلوبين، أبرزهم "إسكوبار البقاع"، الذي صدرت في حقه 2941 ملاحقة قضائية من بلاغات بحث وتحرٍّ ومذكرات توقيف وخلاصات أحكام، لارتكابه جرائم تجارة وترويج المخدرات، والاتجار بالأسلحة والذخائر الحربية، وسلب سيارات بقوة السلاح وتزوير مستندات، وإطلاق النار باتجاه مواطنين وإصابة بعضهم، بالإضافة إلى محاولة قتل عسكريين وإطلاق النار على دوريات عائدة إلى الأجهزة الأمنية وإصابة بعض عناصرها، بحسب بيان لقيادة الجيش.

أما الموقوفون الـ41، فهم من المشتبه بهم في مشاركة إسماعيل في إطلاق النار على دورية مكتب المخدرات المركزي ومقتل الرقيب أول إدمون سمعان في 20 مايو 2015، أثناء محاولته القضاء على علي زيد إسماعيل.

في سياق متصل، قالت والدة الرقيب، ليليان سمعان لـ"ليبانون ديبايت":"رجع لي حقي قليلاً، لأن ابني راح وما في شي بيردو، ولكني سعيدة بمقتل مطلوب يتسبب كل يوم بوفاة شباب لبنان، وفخورة بابني اللي استشهد وهوي عم يقوم بواجبه الوطني".

ومثل "إسكوبار كولومبيا" الذي نشر ثقافة المخدرات في أميركا، فإن علي زيد إسماعيل كان مسؤولاً عن المخدرات التي تُوزع في عدة مناطق لبنانية، كما يحمل ذنب ضحاياها، لأنه بحسب "المستقبل"، هو أحد أكبر تجار "الهيرويين"، ويكاد يكون الوحيد والأقوى في لبنان.

أقوال جاهزة

شارك غرد"رجع لي حقي قليلاً، لأن ابني راح وما في شي بيردو، ولكني سعيدة بمقتل مطلوب يتسبب كل يوم بوفاة شباب لبنان، وفخورة بابني اللي استشهد وهوي يقوم بواجبه الوطني".

شارك غردأسفرت عملية الدهم في بلدة الحمودية، بريتال، عن توقيف 16 لبنانياً و25 سورياً ومقتل ثمانية مطلوبين، أبرزهم "إسكوبار البقاع"، الذي صدرت في حقه 2941 ملاحقة قضائية.

وعقد مجلس بلدية بريتال جلسة استثنائية في القصر البلدي أمس، مشدداً "على ضرورة التزام المعايير القانونية والإنسانية أثناء تنفيذ الخطة الأمنية، لئلا تفقد الدولة، بأجهزتها الأمنية والعسكرية، مكانتها الحقوقية من جهة، ويغيب معيار التمييز بين البريء والمتهم من جهة أخرى"، بحسب موقع "الأخبار".

من هو علي زيد إسماعيل؟

تاجر مخدرات لبناني، ولد عام 1987، متزوج ولديه ابن وابنة حديثة الولادة. لم يكن مهتماً بالمخدرات فقط، بل كان يملك العديد من السيارات المسروقة، وكان محاطاً بحراسة مسلحة حتى آخر لحظاته.

كان يلجأ لأساليب عديدة للتهرب من المراقبة والملاحقة، ولكن الجيش اللبناني في عمليته الأخيرة، تمكن عبر برنامج تعقب الاتصالات في الأسابيع الماضية من رصد حركته وحدد مكان وجوده في البلدة، وقد تمكنت في وقت لاحق مروحية للجيش من تحديد مكانه في سيارة بيك أب من نوع نيسان سوداء في السهل الممتد بين الحمودية وطليا، فاستهدفه الجيش، ما أدى إلى مقتله وشقيقه محمد، ونُقلَت الجثتان إلى ثكنة أبلح العسكرية، كذلك قُتل ستة مطلوبين خلال الاشتباكات.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
لبنان مخدرات

التعليقات

المقال التالي