أسيل الحمد أول متسابقة سعودية في مضمار فورملا وان

أسيل الحمد أول متسابقة سعودية في مضمار فورملا وان

انضمت أسيل الحمد إلى حلبة فورميلا وان، كأول إمرأة سعودية تخوض مضمار السباق، تزامناً مع السماح لنساء المملكة بالجلوس خلف مقود السيارة للمرة الأولى.

قيادة أسيل لإحدى سيارات فورمولا 1 في سباق جائزة فرنسا الكبرى قوبل بحالة من الاحتفاء من شأنها إعطاء دفعة جديدة للسعوديات.

وفي سبتمبر الماضي، أصدر الملك سلمان بن عبد العزيز أمرًا برفع الحظر عن قيادة المرأة في البلاد خلال شهر سبتمبر الماضي، في وقت تسعى البلاد نحو تحقيق رؤية 2030 التي أعلنها ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان في 2016 بهدف تطوير المملكة في قطاعات متعددة.

من أسيل الحمد؟

كونها رسامة ومهندسة ديكور وسيدة أعمال، لم يمنعها من مطادرة شغفها على الطريق لتكون أول إمرأة سعودية تملك سيارة فيراري.

وأسيل هي أول امرأة تنال عضوية الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية وهي عضو أيضاً في اللجنة النسائية لرياضة السيارات التي أنشأها الاتحاد الدولي للسيارات.

وحصلت أسيل على درجة البكالوريوس في التصميم الداخلي من جامعة الأمير سلطان في العام 2009، ودرست فن الديكور لفترة قصيرة في جامعة الفنون في لندن في 2013. وتحضّر حالياً درجة الماجستير في إدارة الأعمال في جامعة الفيصل.

ونالت الجائزة الوطنية لقيادة السيارة (PR Arabia) في فبراير 2018 لجهودها في تعليم النساء السعوديات رياضة السيارات والقيادة بأمان. كما تم اختيارها عضوًا في لجنة تحكيم النسخة السادسة من جوائز PR Arabia للسيارات في السعودية.

وكما أحرزت العديد من الجوائز في مسابقات الرسم والتصميم. ففي عام 2000، فازت بالجائزة الأولى لمسابقة الرسم الفني في الرياض، وجائزة أخرى في العام التالي. وهي تملك شركة تصميم تديرها بنجاح اسمها IDegree Design .

بداية عالمية من فورملا 1

في شوارع السعودية، انطلقت النساء بسياراتهن بمنتصف الليل إيذانًا برفع آخر حظر مفروض في العالم على قيادة المرأة يعتبره كثيرون منذ وقت طويل رمزًا لقمع النساء في المملكة.

وفي وقت سابق، قالت الحمد في تصريحات صحافية: "شعرت بسرور بالغ إزاء القرار، تمامًا مثل أي إمرأة سعودية أخرى، وتأكدت أن قراري بشراء سيارة أحلامي كان أفضل قرار اتخذته. أنا سعيدة لأنني سأقود السيارة في المملكة".

وتقول الحمد إنها واثقة من أن السماح للنساء بقيادة السيارة سيخلق انعكاسًا إيجابيًا لبلادها في جميع أنحاء العالم.

وخلال سباق الجائزة الكبرى، قادت أسيل سيارة من إنتاج العام 2012 ضمن مسيرة لسيارات الشركة الفرنسية احتفالاً بعودة السباق الفرنسي إلى جدول سباقات بطولة العالم بعد غياب عشر سنوات.

وقادت السيارة إي20 لأول مرة في مران في 5 يونيو على الحلبة الفرنسية من أجل التعود عليها.

وقالت الحمد في بيان: "أحببت التسابق وسباقات السيارات منذ الصغر وقيادة إحدى سيارات فورمولا 1 هي شيء يفوق أحلامي"، مُضيفةً: "أتمنى أن يظهر ذلك، في اليوم الذي تبدأ فيه النساء القيادة في شوارع المملكة العربية السعودية، ما نستطيع أن نفعله إذا امتلكنا الشغف من أجل الحلم".

وفي تصريح لوكالة رويترز، ، تمنت ميشيل موتون، وهي سائقة راليات سابقة ورئيسة اللجنة النسائية لرياضة السيارات، أن يساعد نموذج أسيل في تمهيد الطريق أمام المزيد من السيدات لدخول عالم سباقات السيارات.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
السعودية

التعليقات

المقال التالي