مصر الأكثر أماناً في إفريقيا والـ 16 عالمياً.. هل أتت الدراما المصرية من وحي الخيال؟

مصر الأكثر أماناً في إفريقيا والـ 16 عالمياً.. هل أتت الدراما المصرية من وحي الخيال؟

هل تشعر بالأمان عندما تمشي وحدك في الشارع ليلاً؟
سؤالٌ وُجه لسكان 142 دولة في مختلف أنحاء العالم، من أجل التقرير السنوي لمؤسسة غالوب الدولية، Gallup Global Law and Order، والذي كشف هذا العام أن مصر هي الدولة الأولى إفريقياً والـ 16 عالمياً، من ناحية "الأمان"، متفوقة على الولايات المتحدة الأمريكية التي احتلت المركز الـ 35، وبريطانيا التي جاءت في المركز الـ 21.

ربما يُدهش البعض لأن "الدراما المصرية" على سبيل المثال، لم تثبت ذلك على مر السنين القليلة الماضية، إذ نقلت للمشاهد العربي "البلطجة" و "السرقة"، و"القتل بالجملة".

أشار التقرير السنوي لمؤشر الجريمة العالمي لسنة 2016 أن مصر جاءت في المركز الثالث عربياً في ترتيب مؤشر الجريمة، بعد ليبيا والجزائر، كما كشف المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية أن نسبة "البلطجية" والمسجلين خطر ازداد 55%، بخلاف غير المسجلين في الأوراق الرسمية.

كذلك، لم تخلُ الدراما المصرية من مشاهد التحرش بالنساء في الشوارع، علماً بأن 64% من الرجال في مصر يعترفون بتحرشهم بالنساء في الأمكنة العامة، وذلك بحسب تقرير هيئة الأمم المتحدة للمرأة الذي صدر عام 2017.

بالعودة لتقرير "مؤسسة غالوب الدولية" الذي لم يقتصر على سؤال مثل "هل تشعر بالأمان في المشي ليلاً؟" فقط، بل ضمّ استطلاعات أخرى مثل مدى شعور المواطنين بالأمان من خلال ثقتهم بشرطة بلادهم، وإذا كانوا قد شهدوا أي "سرقة"، أو "سطو مسلح" أو "أي اعتداءات في الشارع"، خلال السنة الماضية، إذ حصلت مصر على 88 نقطة من 100، متساويةً  في ذلك مع "الدنمارك"، و "سلوفينيا"، و "الصين"، وهي الدول التي طالما ظننا أنها أكثر أماناً من بلاد عربية كثيرة ، علماً بأن مصر حصلت على 82 نقطة من 100 نقطة عام 2016.

أقوال جاهزة

شارك غردمصر الأكثر أماناً في إفريقيا، والـ 16 في العالم... ماذا عن البلطجة؟ والتحرش؟ والقتل؟ والسرقة؟ وما هي الفئة المعنية بنتائج تقرير "مؤسسة غالوب الدولية"؟

شارك غردبي بي سي: مصر الأكثر أماناً في إفريقيا لأن حكومة الرئيس عبدالفتاح السيسي واجهت المسلحين الإسلاميين الذين قتلوا أكثر من 70 شخصاً في هجمات انتحارية ضد كنائس في العاصمة القاهرة ومدينتي طنطا والإسكندرية...

قال جون كليفت من مؤسسة غالوب إن نتائج مصر تعكس "استمرار الاتجاه نحو الأفضل كما أنها تعكس تزايد ثقة المصريين في الشرطة وأجهزة الأمن"، كما أشارت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إلى أن حكومة الرئيس عبدالفتاح السيسي واجهت المسلحين الإسلاميين الذين قتلوا أكثر من 70 شخصاً في هجمات انتحارية ضد كنائس في العاصمة القاهرة ومدينتي طنطا والإسكندرية. كذلك نفذ الإرهابيون المرتبطون بتنظيم داعش الإرهابي هجمات في شبه جزيرة سيناء ضد قوات الأمن المتمركزة هناك بجانب المدنيين"، ولذلك يشعر أهالي مصر بأنهم أكثر أماناً اليوم.

نتائج التقرير الأخرى

كشف التقرير أيضاً أن "سنغافورة" هي الأكثر أماناً في العالم، محتلةً المركز الأول، ومن ثم "النرويج"، و "أيسلندا"، و "فنلندا"، بينما احتلت "فنزويلا" المركز الأخير، لتكون البلد الأقل أماناً والأكثر خطورة في العالم.

وفي استطلاع للرأي شمل 148 ألف شخص، كشفت أن 46% من المواطنين في أفغانستان، و 49% في أوغندا، و 50% في جنوب السودان قد تعرضوا لسرقة في العام الماضي، وقد احتلت هذه البلاد المراكز الأخيرة إلى جانب "فنزويلا".

أما في إفريقيا، فقد قبعت السودان  في المركز الأخير كونها الأقل أماناً وتسبقها مباشرة الجابون وليبيريا وجنوب أفريقيا، وهي واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في القارة، بينما سجلت "رواندا" أعلى مستويات الأمان في القارة، فيما يتعلق بالسلامة أثناء الليل إذ قال 88% من سكانها إنهم يشعرون بالأمان المطلق عند المشي ليلاً.

وبيّن التقرير أن 60% من جنوب الصحراء الأفريقية، لا يثقون في قوة الشرطة، في حين ارتفعت نسبة عدم الثقة بالشرطة إلى 68% في شمال أفريقيا والشرق الأوسط.

 

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
التحرش مصر

التعليقات

المقال التالي