دليلكم لإفطار غير تقليدي في مطاعم من القاهرة لم تحظَ بشهرة كبدة البرنس أو صبحي كابر

دليلكم لإفطار غير تقليدي في مطاعم من القاهرة لم تحظَ بشهرة كبدة البرنس أو صبحي كابر

إذا كنتم في القاهرة خلال شهر رمضان فإن تناول وجبة إفطار مختلفة هو بالتأكيد جزء مما يشغل بالكم، وبعيداً عن الأماكن التقليدية المشهورة التي تسمعون عنها ويرشحها لكم الأصدقاء، فإن هناك المزيد من المطاعم البعيدة عن الأضواء بعض الشيء بسبب اقتناع أصحابها بمبادئ كلاسيكية في التسويق بعيداً عن السوشال ميديا وزخمها، لكنها على أرض الواقع تحظى بشهرة كبيرة.

خيم المندي: مذاق مميز للكبد الجملي

في منطقة كرداسة القريبة من أهرامات الجيزة وجامعة القاهرة، مطعم خيم المندي المشهور بتقديم الأطباق المطهوة على طريقة المندي اليمنية، لكن إلى جانب وجبات اللحم والتركي والدجاج والمشويات ستجدون أطباقاً مختلفة ككبدة الجمال المطهوة مع الطماطم والفلفل والتوابل الخاصة والتي تشتهر بها منطقة كرداسة وأبو رواش، حيث تعتبر المنطقتان محطتين شهيرتين لتجارة الجمال القادمة من السودان والصومال إلى مصر.

طبق الكبد الجملي يشمل شرائح الكبد التي تختلف عن كبد الابقار في قوامها المتماسك وطعمها الحامض بعض الشيء، إلى جانب شرائح الكلى والقلب وقطع صغيرة من "صنم الجمل"، وهو الجزء الهرمي المميز على ظهر الجمل ويشبه "لية الخروف". هذا الطبق رغم مكوناته الكثيرة لا يعتبر من الأطباق الدسمة، فكبد الجمال خفيف على المعدة ويمكنكم أن تستمتعوا به في خيم المندي مقابل 45 جنيهاً للربع كيلوغرام، أي قرابة دولارين ونصف فقط.

في خيم المندي أيضاً لا تفوتوا وجبات الديك الرومي المطهو بطريقة المندي، فهو من الأطباق المميزة مقابل 65 جنيهاً للكيلوغرام أو 3.6 دولار، وإلى جانبه أيضاً يمكنكم الاستمتاع بالدجاج المندي مقابل 80 جنيهاً للدجاجة أي 4.5 دولار.

أقوال جاهزة

شارك غردالممبار والفشة والطحال والرئتين واللسان والكبد والكوارع، هي أصناف قد تكون منتشرة في بعض البلدان المحيطة بمصر لكن طريقة الإعداد التي يعتمد عليها المطبخ المصري تجعل مذاقها متفرداً

شارك غردمذاق محشي ورق العنب في مصر يختلف عما يمكن أن تتذوقوه في لبنان أو سوريا، فالخلطة المصرية أقل حموضة وأكثر من حيث الدهون

وإذا كنتم من محبي اللحوم والمشويات فإن المطعم يقدم اللحوم المشوية بكافة أشكالها خاصة أن هناك جزارة ملحقة بالمطعم الذي يوفر جلسات خاصة للعائلات داخل خيام عربية مميزة وصالة كبيرة وصالة أخرى علوية للحجوزات الخاصة.

روستو: ملك الطعام السوري

أصبحت مدينة 6 أكتوبر أكبر تجمع للسوريين في مصر وانتشرت المطاعم التي تقدم أنماطاً مختلفة من الطعام السوري سواء للإفطار أو السحور. ومن أشهر تلك المطاعم "روستو" الذي بدأ في مدينة 6 أكتوبر قبل أن يتوسع ويفتتح ثلاثة فروع أخرى بمناطق الهرم والمقطم والمهندسين بعد نجاح كبير حققه بين المصريين.

 

يوفر "روستو" في فروعه الأربعة صالات طعام واسعة ملائمة للإفطار، لكن التجربة الأفضل في الفرع الأصلي بميدان الحصري بـ6 أكتوبر. ويمكن لكم الوصول للمدينة إذا كنتم في وسط القاهرة بأي وسيلة مواصلات متوجهة إلى ميدان الحصري مقابل 5 جنيهات أي ربع دولار.

يوفر "روستو" لرواده تشكيلة من وجبات الدجاج المختلفة المشهور بها. فبين الدجاج المشوي والبروست والزنجر يتنوع منيو روستو، المناسب لأغلب المنتمين للطبقة المتوسطة.

يمكنكم في "روستو" أن تطلبوا دجاجة مع الأرز والبطاطس المقلية والمخللات والسلطة والثومية والخبز مقابل 117 جنيهاً أكثر من 10 دولارات بقليل، أما بالنسبة لوجبة نصف الدجاجة فسعرها 54 جنيهاً، أي ما يعادل 4 دولارات.

ولدى "روستو" قائمة من مشويات اللحوم تتنوع بين الكباب الحلبي وأسعاره بين الـ230 و240 جنيهاً للكيلوغرام أي نحو 14 دولاراً والطبخات الشامية كالملوخية والسجق والمحاشي وأسعارها بين الـ40 و 60 جنيهاً للطلب.

بجه: مذاق مصري خاص

إذا كنتم ترغبون في تجربة مختلفة، فبالتأكيد مطعم "بجه" لفواكه اللحوم هو اختياركم. هذا المطعم الواقع في حي عابدين الشعبي القريب جداً من وسط القاهرة أصبح أحد أهم الوجهات لدى محبي أكل الممبار والفشة والطحال والرئتين واللسان والكبد والكوارع، وهي أصناف قد تكون منتشرة في بعض البلدان المحيطة بمصر لكن طريقة الإعداد التي يعتمد عليها المطبخ المصري تجعل مذاقها متفرداً.

يمكنك الوصول إلى "بجه" سيراً من ميدان طلعت حرب الشهير بوسط القاهرة فالمسافة لا تزيد عن 3 كيلومترات ستستمتعون خلالها بتراث القاهرة الخديوية وشوارعها المصممة على الطراز الأوروبي الكلاسيكي.

هنا يجب أن تخوضوا تجربة "طلب المشكل" وهو طبق زنة ربع كيلوغرام يشمل الممبار المقلي والطحال والفشة أو الرئتين والكبد واللسان إلى جانب قطع من النخاع، كل ذلك مع شرائح البصل والفلفل الحار المقلي والمبهر، وهي وجبة تحتاج إلى قدرة خاصة إذا كنتم غير مصريين ومعدتكم لا تعتاد هذا الكم من الدهون والطعام الحريف. كل ذلك لن يكلفكم أكثر من 40 جنيهاً أو دولارين ونصف.

عدا "طلب المشكل" فتجربة شوربة الكوارع أمر يستحق التجربة ويفضل طلبها "مخلية" دون عظام لتكون أسهل في الأكل والكوارع هي أرجل العجل لمن لا يعرف، وتتميز شوربة كوارع "بجه" بإضافات التوابل الخاصة، ومنها القرفة إلى جانب طهوها بالكريما اللباني، وهو ما يمنحها مذاقاً خاصاً وتبدأ أسعارها من 25 إلى 45 جنيهاً للطبق، أي بين الدولار ونصف، والدولارين ونصف أو أكثر.

أكل "الدوار" الفلاحي

منطقة المهندسين بمحافظة الجيزة واحدة من أكثر المناطق المحبب الخروج فيها لأغلب المصريين والسياح العرب أيضاً، فهي مركز لأكبر العلامات التجارية في الملابس والطعام أيضاً وسهل الوصول إليها من أي مكان في القاهرة او الجيزة حيث تقصدها غالبية وسائل المواصلات.

في نهاية شارع جامعة الدول العربية جوار محل العصائر الشهير "فرغلي"، تجد مطعم دوار فرح المشهور بتقديم الأكلات الريفية المصرية كالملوخية والدجاج المحضر في الفرن أو المقلي في السمن الفلاحي وأيضاً طواجن اللحوم والسجق والمشويات والحمام المحشي.

في شهر رمضان يقدم مطعم دوار فرح مجموعة من الوجبات الخاصة تتنوع بين الطرب والبط والدجاج والكوارع بورق العنب، وهي أكلات تميز بها المطعم لسنوات، ولو أن أكثر الوجبات اختلافات هي طاجن ورق العنب بالكوارع، فمذاق محشي ورق العنب في مصر يختلف عما يمكن أن تتذوقوه في لبنان أو سوريا، فالخلطة المصرية أقل حموضة وأكثر من حيث الدهون، خاصة طبخ الكوارع مع ورق العنب في طاجن بالفرن، وهي وجبة مشبعة جداً لن تكلفكم أكثر من 65 جنيهاً أي نحو 4 دولارات.

وجبات أخرى كفتة الموزة من لحم الضأن من أشهر الأطباق لدى دوار فرح وتكلفكم 100 جنيه أو 6 دولارات، وبالطبع يشتهر المطعم بطواجن الملوخية والسجق واللحم بالفريك وأسعارها بين 30 و 60 دولاراً.

قسم المشويات في دوار فرح أيضاً مميز ويمكنكم أن تطلبوا الريش أو الأضلاع المشوية مقابل 360 جنيهاً (20$) للكيلوغرام إلى جانب تجربة مختلفة للطرب وهو كفته ملفوفة في طبقة دهن من معدة الخروف مقابل 200 جنيه (11$) للكيلوغرام.

التعليقات

المقال التالي