أحلام تتصدّر الـ"تريند"... و"كمية النفاق مو طبيعية"

أحلام تتصدّر الـ"تريند"... و"كمية النفاق مو طبيعية"

تثير الفنانة أحلام الجدل "بعفويتها" أينما وجدت حتى أصبحت مادة إعلامية "دسمة"، يستفيد منها أهل الصحافة والإعلام لتحقيق "نسب قراءة ومشاهدات عالية".

"مقهورين من الملكة"، بنبرة ساخرة، كان رد الفنانة أحلام على كل من يحاول بشتّى الطرق "استفزازها"، لأن، ويا للأسف، كل من يسعى للشهرة من "المواهب الجديدة"، "يصنع" خلافاً معها، ومن يريد جمع الـ "فولورز"، يطلق تغريدة لأذيتها، ولكن أحلام، من باب التشويق لمشاهدة حلقتها مع الإعلامي علي العلياني في برنامج "مجموعة إنسان"، قالت "قلبتُ الملفات".

تصدر هاشتاغ "#أحلام_في_مجموعة_إنسان"، قبل الحلقة وخلالها وبعدها، الـ "تريند" الأول عالمياً، ليس بسبب تصريحاتها التي يتردد صداها، بل بسبب "اعتذارها" من الفنانة نوال الكويتية، بعد خلاف دام سنوات عدة، مشيرةً إلى أن التصريحات التي أطلقتها، واعتبرتها نوال هجوماً عليها، لم تكن تقصدها هي على الإطلاق، مؤكدةً أنها اختارت لمشتركي فريقها في "ذا فويس" أغنية "مثل النسيم" لنوال ووصفتها على الهواء مباشرة بأنها "فنانة كبيرة"، كما أدّت مقطعاً من الأغنية في "ذا فويس" وفي "مجموعة إنسان".

أقوال جاهزة

شارك غردتثير الفنانة أحلام الجدل "بعفويتها" أينما وجدت حتى أصبحت مادة إعلامية "دسمة"، يستفيد منها أهل الصحافة والإعلام لتحقيق "نسب قراءة ومشاهدات عالية"

شارك غرد"مقهورين من الملكة"، بنبرة ساخرة، كان رد أحلام على كل من يحاول بشتّى الطرق "استفزازها" لأن كل من يسعى للشهرة من "المواهب الجديدة"، "يصنع" خلافاً معها، ومن يريد جمع الـ "فولورز"، يطلق تغريدة لأذيتها

أما المفاجأة، فكانت عندما اتصلت نوال الكويتية على الهواء مباشرةً، وقالت لأحلام:"اللي يسامح أول هو أكرم، وأنتِ اليوم طلعتي أكرم مني، واعتذارك كبير بالنسبة لي".

لم تستطع أحلام تمالك دموعها فسارعت نوال لإنهاء المكالمة بصوت مرتجف. هكذا وضعت أحلام حداً لـ"سوء التفاهم".

وعقب انتهاء المكالمة، قالت أحلام: "كنت أتمنى من أحد أن يجمع بيننا".

فهذه هي "الكارثة" التي يعيشها الوطن العربي!

لا أحد "يتبرع" للمصالحة، لأن "الخلاف" يجذب الجمهور ويصنع "التريند". أما وسائل الإعلام كافة، فكانت مستفيدة بشكل أو بآخر من هذا الخلاف حتى أتى الإعلامي علي العلياني، وحدث ما حدث داخل "أستوديوهات" (إم بي سي).

#أحلام_في_مجموعة_إنسان

ثمة "هزة" ضربت "سكان تويتر" مع بدء حلقة "مجموعة إنسان" ليلة أمس. قال الإعلامي حمد قلم: "لفتة جميلة من إم بي سي على عكس توقعات الناس تم الصلح بين نوال وأحلام بدل تشعلل الحطب. بس صراحة حسافه خلص الأكشن". وقالت الفنانة ديانا حداد "حبيت كتير المبادرة من الطرفين. هذا هو الفن الحقيقي"

في المقابل، انزعج البعض من "المدح الزائد" الذي تلقّته أحلام. قالت إحداهن: "باقي شوي وتقولين رضي الله عنها، المجاملة لها حدود، والله". وقال آخر "كميهة نفاق في الحلقة مو طبييعي"

وقالت أحلام بعفوية "اللي يقعد معاي يموت فيني"، واليوم بعد الحلقة لا بد من أن "يموت فيها" كل من رأى عفويتها وصدقها، ولكن هل تكون حلقتها في "مجموعة إنسان" نهاية مسلسل "أحلام ونوال" وولادة "فنانة" أكثر سلاماً، وأقل إثارة للجدل

فرح السعدي

صحافية أردنية حاصلة على بكالوريوس إعلام من الجامعة الأمريكية في دبي وعلى شهادة في الإنتاج الرقمي ورواية القصص، وشريكة مؤسسة لموقع "بدنا نحكي فن".

كلمات مفتاحية
احلام رمضان 2018

التعليقات

المقال التالي