ناصر القصبي يخلع قناع الكوميديا عاكساً "النيو ساودي أرابيا" التي طال إنتظارها

ناصر القصبي يخلع قناع الكوميديا عاكساً "النيو ساودي أرابيا" التي طال إنتظارها

"اخطأ الهدف" أو "انحرف" هما من معاني كلمة "طاش" التي ربما لا يعرفها البعض، ولكنها حتماً محفورة في ذاكرتهم.

على مدار 18 عاماً،  كان مسلسل "طاش ما طاش" جزءاً من طفولة هذا، ومراهقة ذاك، حتى أصبح من مستلزمات شهر رمضان لدى المشاهد السعودي، والمشاهد العربي المقيم في السعودية.

عُرض المسلسل لأول مرة عام 1993 على التلفزيون السعودي مُقدماً ناصر القصبي وعبدالله السدحان اللذين استمرا معاً في "طاش ما طاش" 18 عاماً.

كان التلفزيون السعودي ينقل صلاة المغرب مباشرةً من المسجد الحرام ، ويليها مسلسل "طاش ما طاش" الذي أصبحت مشاهدته عادة من عادات رمضان حتى 2005، ومن ثم انتقل إلى شاشة "إم بي سي" التي كانت تبثه أيضاً بعد صلاة المغرب حتى جزئه الـ18.

ربما يتساءل البعض لماذا كل تلك التفاصيل؟ لأنها ببساطة ترسم شهر رمضان بكل ما فيه من مشاعر يحن إليها الكثيرون.

طَرح المسلسل مواضيع اجتماعية ساخرة حتى أصبح أشبه بـ"الكاتالوج" لكل من يريد معرفة عادات الشعب السعودي، وتقاليده، ولهجته وحتى الدعابات التي يمازح بها بعضهم بعضاً.

خلاف القصبي والسدحان

في 2011، بعد تقديم 18 جزءاً من "طاش ما طاش"، قرر القصبي الانفصال عن السدحان بسبب سوء العلاقة بينهما. وصرّح في برنامج "يا هلا رمضان" مع الإعلامي علي العلياني أن الخلافات بينهما ظهرت في الأجزاء الثلاثة الأخيرة من المسلسل، مضيفاً أنها "كانت طبيعية في البداية لكن السيىء هو أن تخرج إلى الإعلام".

أقوال جاهزة

شارك غرديسعى القصبي في مختلف أعماله إلى تقديم أفكاراً تنويرية لمحاربة التطرف ومواجهة الجهل بكل ما فيه من عواقب. وهو أثار جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي

شارك غردهل يدخل علينا ناصر القصبي أي جديد في مسلسلة "العاصوف" يعكس حال السعودية اليوم؟ نبتعد عن السخرية لصالح الحقيقة التي نعيشها؟

أما السدحان، فقال إن الخلاف ليس هو سببه، وأضاف: "لا أمانع أن أكون المساعد، وأن يكون دور البطولة للقصبي". علماً أن القصبي بعد الانفصال، لم يتوقف عن تقديم أعمال في رمضان مثل "أبو الملايين"، و "سيلفي" بأجزائه الثلاثة، على شاشة "ام بي سي"، حتى اليوم.

ناصر القصبي في رمضان 2018

يخلع القصبي قناع الكوميديا هذا العام ليطل على مشاهديه من خلال دراما اجتماعية مواكبة لتفاصيل المجتمع السعودي من عام 1970 حتى عام 1975، بعنوان "العاصوف"، لصديقه الكاتب الراحل عبدالرحمن الوابلي. قال القصبي إن "العمل يبدأ مع أحداث اجتماعية لأسرة سعودية، تتقاطع معها علاقات شخصيات أخرى، وقد حاولنا تبسيط العلاقات الإنسانية، بعيداً عن التكلف الدرامي وافتعال في الشخصيات". وأضاف: "كنا حريصين على أن تكون الأحداث واقعية وأشخاصنا طبيعيين، من لحم ودم نراهم في يومياتنا، من دون تجاهل التحرك السياسي الذي يسير في خلفية العمل ليعطي انطباعاً عن المرحلة الزمنية التي نتكلم عنها".

أفكار تنويرية

يسعى القصبي في مختلف أعماله إلى أن يقدم أفكاراً تنويرية لمحاربة التطرف ومواجهة الجهل بكل ما فيه من عواقب. وهو أثار جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة عبر "تويتر"، بعد بث الحلقة الأولى من مسلسله "سيلفي" بسبب انتقاده التطرف الديني، وسرعان ما أطلق المغردون هاشتاج "#القصبي_يستهزئ_برجال_الدين".

لم يكتفِ القصبي بالأعمال الكوميدية بل اشتهر أيضاً بجرأته في تقديم مواضيع حساسة مثل "داعش" حتى أصبح معروفاً بأعماله الدائرة بين التنوير والتطرف، وبين التحضر والتراجع.

لذلك، كرمته الجمعية الأميركية للإعلام عام 2016  في واشنطن تقديراً لجهوده في محاربة التطرف والإرهاب من خلال أعماله الفنية بشكل عام، ومسلسله الرمضاني "سيلفي" بشكل خاص.

حلقة "ولد منيرة"

هناك مشاهد تلفزيونية من الصعب نسيانها لأسباب مختلفة. ربما لواقعيتها الزائدة، أو بسبب الكوميديا المفرطة أو الحزن المفرط.

حلقة "ولد منيرة" هي مثال عن المشهد أو المشاهد التي من الصعب إزالتها من ذاكرة المشاهد السعودي والعربي.

فمن عادات الشاب السعودي عدم الإفصاح عن اسم والدته مهما بلغ من وعي وثقافة ومنصب رفيع بحجة "القيود الاجتماعية" وثقافة "العيب" إذ يعتبر ذلك نقطة ضعف  أمام أصدقائه.

ففي مشهد للقصبي في "طاش ما طاش"، في المشفى مع صديق رآه هناك بطريق المصادفة، تذكُر الممرضة اسم والدته "منيرة"، مما أشعره بالحرج الشديد.

"ولد منيرة" هذا غاب 30 عاماً عن بلده هرباً من "الفضيحة" ليفاجأ وهو عائدٌ إلى منزله بأحد المارة يسأله هل أنت "ولد منيرة"؟

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
السعودية رمضان 2018

التعليقات

المقال التالي