بالألوان والتعبير العاطفي والخيال الجنسي: تحلم المرأة بطريقة مختلفة عن الرجل

بالألوان والتعبير العاطفي والخيال الجنسي: تحلم المرأة بطريقة مختلفة عن الرجل

حاولت دراسات كثيرة فك شيفرة الأحلام والإجابة عن بعض الأسئلة التي تدور في هذا الفلك: لماذا نحلم؟ وكيف تختلف أحلام الرجال عن أحلام النساء؟

لمحاولة الإجابة عن بعض الهواجس التي تخطر في بالنا، سنغوص في هذا العالم، طارحين جملةً من الحقائق الغريبة المتعلقة بالحلم وكيفية اختلافه باختلاف الجنسين.

فك الشيفرة

الحلم هو بمثابة شريط فيديو يمر أمامنا أثناء النوم، فعندما نكون في سبات عميق، تحدث سلسلةٌ من التغيرات الجسدية، يزداد معدل ضربات القلب، نميل إلى التنفس بوتيرة أسرع وقد تنكمش عضلاتنا وتتكيف موجات دماغنا مع حالات الوعي المختلفة.

ولكن ماذا يخبىء هذا العالم الساحر؟

يمكن القول إن الحلم هو هذه التجربة اللذيذة التي تحدث لنا أثناء النوم، والتي تشمل الصوت، والصورة وتصطحب معها أنواعاً عدة من الأحاسيس.

واللافت أن الحلم يتضمن تجارب معيوشة، "فنحن لا نحلم بما لم نراه من قبل".

في كتابه "تفسير الأحلام"، يعتبر سيغموند فرويد أن لكل حلم معنى، فبالرغم من كون الأحلام تظهر بشكل فوضوي ومن العدم، فإنها تتبع قواعد ثابتة، كما أنها بمثابة لغة يمكن فك رموزها.

من الكوابيس إلى شلل النوم، إليكم أبرز 9 حقائق تدور في فلك الأحلام وقد لا تكونون على علم بها:

مواضيع عامة: صحيح أن الأحلام تختلف من شخصٍ إلى آخر، بحسب تجاربه الشخصية، إلا أن هناك مواضيع عامة يحلم بها جميع الناس من أنحاء العالم، من بينها: المطاردة، التعرض للهجوم، السقوط، عدم القدرة على التحرك والعري في الأماكن العامة.

via GIPHY

أحلام ما قبل الولادة: يبدأ الحلم من مرحلة ما قبل الولادة، وقد لاحظ العلماء أن الأجنة الذين يبلغون 7 أشهر يحلمون كسائر الأشخاص.

شلل العضلات: بهدف منعنا من القيام بأشياءٍ خطيرة، كالمشي أثناء النوم، تصاب عضلاتنا بالشلل، غير أن هذا النوع من الشلل قد يستمر في حالة اليقظة بضع دقائق، تعرف هذه الحالة بشلل النوم.

via GIPHY

شخصيات واقعية: تضم أحلامنا العديد من الوجوه والشخصيات الحقيقية والتي لا يخترعها عقلنا، ففي أحلامنا نرى وجوه أشخاص حقيقيين مروا في حياتنا.

أقوال جاهزة

شارك غرديعتبر سيغموند فرويد أن لكل حلم معنى، فبالرغم من كون الأحلام تظهر بشكل فوضوي ومن العدم، فإنها تتبع قواعد ثابتة، كما أنها بمثابة لغة يمكن فك رموزها.

شارك غردبهدف منعنا من القيام بأشياءٍ خطيرة، كالمشي أثناء النوم، تصاب عضلاتنا بالشلل، غير أن هذا النوع من الشلل قد يستمر في حالة اليقظة بضع دقائق

أحلام فاقدي البصر: لفاقدي البصر أحلام أيضاً، فالأشخاص الذي فقدوا بصرهم في وقت لاحق من حياتهم يحلمون كسائر الناس العاديين، أما الذين ولدوا فاقدي البصر لديهم أحلام تتميز بمستويات مرتفعة من الإدراك الحسي تشبه الطريقة التي يختبرون فيها العالم وهم مستيقظون.

الإبداع: الأحلام تعيد شحن الإبداع، فقد أظهرت الدراسات أن الأحلام قد تساعد الناس على إيجاد حلول مبتكرة لمشاكلهم.

النسيان: معظم الناس لديهم بين الـ4 و 6 أحلام في الليلة الواحدة، ومع ذلك ينسى المرء في الغالب حوالى 95% من أحلامه.

الألوان: حوالى 12% من الأشخاص تكون أحلامهم بالأبيض والأسود، في حين أن البقية تكون أحلامهم غنية بالألوان، ويمكن ربط ذلك بالتكنولوجيا وتطور وسائل الإعلام، وخاصة التلفزيون الملون.

via GIPHY

النشوة في الأحلام: يختبر بعض الأشخاص لذة النشوة في الأحلام، وقد يختبرون هزة جماع قوية كتلك التي تحصل في الواقع عقب ممارسة الجنس.

بين أحلام الرجال وأحلام النساء

صحيح أن الأحلام تراود جميع الناس، إلا أنها تختلف من شخصٍ إلى آخر، وحتى بين الجنسين، إذ هناك هوة شاسعة بين أحلام الرجال وأحلام النساء.

في إطار سعينا لفهم الفروق الكامنة بين الجنسين، نلاحظ أن الجنس الآخر لا يختلف عنا فقط من الناحية البيولوجية، إنما لديه أيضاً تجارب مختلفة في المجتمع، وبالتالي من المنطقي أن يفكر، ويشعر وربما يحلم بطريقةٍ مختلفةٍ عن طريقتنا.

واللافت أن الغوص في أحلام الجنس المقابل، يساعدنا على فهم بعض الجوانب: ماذا يدور حقاً في أذهانهم؟ كيف يشعرون؟ ما هي الأمور المهمة بالنسبة إليهم؟ ماذا يحبون؟ ماذا يكرهون؟  بمعنى آخر، إن الأحلام قادرة على تزويدنا بالكثير من المعلومات عن العالم الخفي للعقل والقلب والروح.

ولكن كيف تختلف الأحلام وفق الهوية الجنسية؟

يحلم الرجال والنساء بطريقةٍ مختلفة، ففي حين أن المرأة تحلم بالعلاقات العاطفية وبأفراد العائلة وبالعواطف الجميلة، فإن الرجل يميل إلى الأحلام الملأى بالعنف وبالسيارات وبممارسة الجنس مع غريبات.

via GIPHY

فالرجل يحلم بالعدوان الجسدي، في حين أن المرأة تحلم بالعدوان اللفظي، أما من ناحية العمل والمسؤوليات فإن الرجل يحلم بالنجاح في حين أن الأنثى تحلم بالتحديات التي تكمن وراء التوازن بين العمل ومسؤوليات البيت.

وقد قسم موقع الهافيغتون بوست أحلام الرجال والنساء على الشكل التالي:

يميل الرجل إلى الأحلام التي تتعلق بـ:

الغريبات والنجاح والفشل

ممارسة الجنس مع أشخاص غير معروفين

العدوان الجسدي

السيارات

العنف

أحلام قصيرة

ألوان أقل

المنافسة

أما أحلام المرأة فهي في الغالب على الشكل التالي:

أفراد الأسرة، العلاقات

التقبيل وممارسة الجنس مع شخص معروف

العدوان اللفظي

التعبير العاطفي

فقدان الأحباء

أحلام أطول

ألوان أكثر

المحادثة

والمثير للاهتمام، بحسب موقع "le cercle psy" أن محتوى الأحلام ليست وحدها التي تختلف بين الرجال والنساء بل تتفاوت أيضاً النظرة تجاه هذه الأحلام، فالنساء لديهنّ قدرة أكبر على تذكر المزيد من التفاصيل عن أحلامهنّ، كما أنهنّ يولين أهمية كبيرة للمنام، فيشاركن أحلامهنّ مع الآخرين ويبحثن عن الدلالات ويسعين إلى تفسيرها، في حين لا يكترث معظم الرجال لمسألة فك شيفرة الأحلام ودلالاتها.

ولكن لماذا يحلم الرجال والنساء بطريقة مختلفة؟

يختلف الرجال والنساء من الناحية البيولوجية، والعاطفية، والنفسية، وبالتالي فإن الأحلام والكوابيس ستكون بدورها مختلفة.

via GIPHY

فقد أوضحت صحيفة الهافيغتون بوست أن هناك اختلافات كبيرة في طريقة تفكير الرجال والنساء، وفروقاً متعلقة بالتعبير عن المشاعر وإدراك الأمور ومشاركتها.

أما أسباب هذه الاختلافات، فبعضها مرتبط بعوامل بيولوجية، وبعضها ناجم عن التنشئة الاجتماعية، من هنا أشارت الصحيفة إلى أن أوجه التشابه والاختلاف في أسلوب الحلم مرتبط بخلفية كل شخص، بشخصيته، بمدى انطوائه، ببيئته الثقافية، بمعتقداته...

بالرغم من هذه الهوة الشاسعة بين أحلام الرجال والنساء، يجب أن نحرص على عدم التعميم ووضع قوالب نمطية قائمة على النوع الاجتماعي، فالحقيقة أننا جميعنا نتشارك بعض الصفات الذكورية والنسائية، مما يعني ببساطة أن الناس يمكن أن تحلم بشكل مماثل بغض النظر عن هويتها الجنسية، فالأحلام في نهاية المطاف ما هي سوى نتاج للأفكار التي تدور في أذهاننا.

التعليقات

المقال التالي