أبرز أحداث تاريخ مصر الحديث في دفاتر "ملك الطوابع" عادل حنفي

أبرز أحداث تاريخ مصر الحديث في دفاتر "ملك الطوابع" عادل حنفي

لا توثق كتب التاريخ وحدها التاريخ بل أحياناً يشوبها العديد من الأخطاء الناجمة عن شخصية المؤلف وانتماءاته أو رؤيته الخاصة، لهذا هنالك طرائق أخرى لتوثيق التاريخ، منها الطوابع البريدية التي تعتبر أحد أهم الشواهد على التاريخ، والتي توثقه من دون أي تدخل.

كما توجد كتب كبيرة تحدثت عن تاريخ مصر توجد أيضاً طوابع وثقت أحداثه، ولهذا انتقلنا لمنزل أحد أهم جامعي الطوابع في مصر والعالم العربي، عادل حنفي، مؤسس جمعية هواة الطوابع الكائنة في وسط القاهرة، وتضم مجموعة كبرى من أندر الطوابع التي تروي تاريخ مصر منذ عام 1866 حتى الآن.

السؤال المهم

في غرفة زاخرة بالرفوف التي تحوي المئات من الدفاتر ومئات الآلاف من الطوابع، يبرز سؤال مهم هو كيف تم جمع هذا الكم من الطوابع التي تمثل تاريخ مصر كاملاً؟ رد على هذا السؤال عادل حفني مؤكداً أنه حصل على تلك الطوابع إما بشرائها من مصلحة البريد أو ممن حصلوا عليها في السابق وجمعوها أو من خلال المقايضة، وتلك هي الطرائق الثلاث للحصول على الطوابع.

وروى حفني تفاصيل زياراته إلى قرى ونجوع الصعيد بحثاً عن الطوابع لشرائها، مشيراً إلى أنه حصل خلال تلك الرحلات على مجموعة كبرى من الطوابع الخاصة بالعهد الملكي. وتساوي ثروة طائلة، ولكنه لم يفكر ولن يفكر في بيعها لأن جمع الطوابع بالنسبة له ليس تجارة بل هواية.

التعامل مع الطوابع

للطوابع طريقة خاصة جداً للتعامل معها تؤكد أنها كنز من الكنوز حرصاً عليها من التلف، إذ يحملها جامع الطوابع بملقاط مخصص لها، كما يحرص على عدم الأكل والشرب في المكان المحفوظة فيه، مع ضرورة وجود علب من المناديل الورقية لمسح اليد قبل لمس الطابع حتى لا يتم إفساده.

أسعارها

تحدد أسعار الطوابع، ندرتها، ووفقاً لعادل حنفي فإن أغلى الطوابع هي الطوابع التي حدث خطأ أثناء طباعتها، فمثلاً طابع قناة السويس الذي صدر عام 2014 هو من أغلى الطوابع المصرية لأن فيه خطأ إذ تم وضع صورة قناة بنما بدلاً من صورة القناة ووصل سعر المجموعة من هذه الطوابع التي سحبت من السوق إلى نحو 4000 جنيه (226$)، وهنالك طابع ولادة الملك أحمد فؤاد الذي يعتبر آخر طابع في العهد الملكي، وهو نادر جداً.

أقوال جاهزة

شارك غردحصل خلال رحلاته على مجموعة كبرى من الطوابع الخاصة بالعهد الملكي. وتساوي ثروة طائلة، ولكنه لا يفكر في بيعها لأن جمع الطوابع ليس تجارة بل هواية

شارك غردطابع قناة السويس الذي صدر عام 2014 هو من أغلى الطوابع المصرية لأن فيه خطأ إذ تم وضع صورة قناة بنما بدلاً من صورة القناة

هنا تبدأ الحكاية

عرض عادل حنفي الملقب بملك الطوابع على "رصيف22" أول مجموعة طوابع في تاريخ مصر ظهرت عام 1866 وهي عبارة عن 7 طوابع فيها هرم ونجمة ومكتوب عليها باللغة التركية، إشارةً لوقوع مصر تحت حكم الخلافة العثمانية عام 1517 ميلادية بعد أن انتصر السلطان العثماني سليم الأول على المماليك، واستمر حكم الخلافة 300 عام.

ولدى إصدار الطوابع، كانت مصر واقعة تحت سيطرة أسرة محمد علي باشا وبالتحديد تحت ولاية الخديوي إسماعيل.

أما المجموعة الثانية من الطوابع التي ظهرت عام 1866، فقد كانت عبارة عن 6 طوابع باللغة العربية، وفيها صور عن أهرامات الجيزة وأمامها أبو الهول.

أول الطوابع المصورة

ظهرت الطوابع المصورة الأولى في مصر عام 1923 وعليها صورة الملك فؤاد. كانت مكونة من 12 طابعاً، من العملة مليم حتى العملة جنيه، وسميت بمجموعة  "فؤاد عربي" لأن الكتابة عليها كانت باللغة العربية، وفي عام 1927 ظهرت مجموعة طوابع أخرى للملك فؤاد، ولكن باللغة الفرنسية تقديراً للعلاقات القوية بين مصر وفرنسا في تلك الفترة.

حكم مصر الملك فؤاد الأول من 1917 حتى 1922، وهو ابن الخديوي إسماعيل، وقد تولى عرش مصر عقب وفاة أخيه السلطان حسين كامل عام 1917 وكان مختاراً من قبل السلطات البريطانية التي رفضت تولي نجل السلطان حسين كامل العرش بعد والده.

حقق الملك فؤاد الأول العديد من النجاحات الاقتصادية الكبرى في عهده إذ تم تأسيس بنك مصر الوطني وبنك التسليف الزراعي المخصص لمساعدة الفلاحين، وتأسيس شركة مصر للطيران التي تعتبر العمود الأول للطيران المدني في مصر.

عرف عن هذا الملك اهتمامه بالثقافة، ففي عهده تم إنشاء مجمع اللغة العربية وزيادة المدارس العليا إيماناً منه بدور التعليم في النهضة بالوطن، كما أنشأ الجامعة المصرية عام 1925، والجمعية السلطانية للاقتصاد والإحصاء والتشريف عام 1909، وشيّد مبنىً مخصصاً للبرلمان.

توفي الملك فؤاد في إبريل عام 1936.

أغلى الطوابع المصرية

معلوم أن أغلى مجموعة من الطوابع المصرية بدون شهادة تسمى "مجموعة الخديوي إسماعيل"، والد الملك فؤاد الأول، وهي صدرت عام 1934 وكانت تسمى وقتذاك "مؤتمر البريد العالمي"، لأن مصر اشتركت في البريد العالمي في هذه الفترة.

علماً أن اليوم العالمي للبريد هو 9 أكتوبر من كل عام، وقد تأسس الاتحاد البريدي العالمي عام 1874، وشاركت فيه مصر عام 1934 وبدأت في حضور فعاليات المؤتمر السنوي.

طوابع الأمير قبل أن يصبح ملكاً

في عام 1929، ظهر الملك فاروق لأول مرة على الطوابع البريدية المصرية، ولكن ليس كملك بل كأمير يحتفل بعيد ميلاده العاشر، وكهدية من أسرته له تم إصدار طوابع باسمه وصورته وهو صغير، مع علامة مائية هي عبارة عن تيجان، إشارةً للحكم الملكي.

تكونت مجموعة الاحتفال بالعام العاشر للأمير فاروق من 4 طوابع.

الملك فاروق هو نجل الملك فؤاد الأول، تولى حكم مصر وعمره 16 عاماً وكان قاصراً فتم تشكيل مجلس وصاية حتى يكمل السن القانونية لتنصيبه ملكاً وهي 18 عاماً.

يعتبر "فاروق" آخر ملوك الدولة الملكية، إذ أطاحته ثورة 23 يوليو 1952 أثناء وجوده في قصره بالإسكندرية، وخرج من مصر متنقلاً بين البلدان حتى توفي في مايو 1965 في روما بإيطاليا عن عمر ناهز 45 عاماً.

طوابع وثقت الثورة

وثقت الطوابع أيضاً الثورة المصرية التي اندلعت في 23 يوليو عام 1952 وأنهت الحكم الملكي وأعلنت قيام الدولة الجمهورية التي بدأت برئاسة محمد نجيب ولا تزال مستمرة حتى الآن، وقد ظهرت أول مجموعة طوابع بعد الثورة بشهور لتوضح للعالم ما يحدث في مصر، وكانت أول مجموعة مكونة من 4 طوابع تتضمن  رسومات مختلفة.

الطابع الأول مكون من غصن الزيتون ونجمة مصر، والثاني مكون من سيف العدالة، والثالث مكون من جندي مصري ومواطنين وعلامة تكسير القيود الملكية والاستعمار بجانب خلفية لخريطة مصر، والرابع مكون من رجل وسيدة وفلاح وعسكري وخلفهم العلم المصري القديم الأخضر.

قبل إصدار هذه المجموعة الأولى للثورة، كادت تتوقف حركة إرسال الخطابات بين الناس وبين مصر والدول الأخرى. لذلك استخدمت هيئة البريد الطوابع الخاصة بالملك فاروق الذي جرت الإطاحة به، ولكن تم تشطيبها بـ 3 خطوط على وجه الملك السابق، وتُعرف تلك الخطوط بـ "3 بارا" وهي إشارة لكونه لم يصبح ملكاً لمصر وانتهى عهده تماماً.

يذكر أن ثورة 23 يوليو 1952 قادتها مجموعة من ضباط الجيش يسمون "الضباط الأحرار"، وقد نجحوا في عزل الملك فاروق، وتنصيب زعيمهم محمد نجيب رئيساً لمصر مدة عام قبل أن يتولى الرئيس جمال عبد الناصر الحكم، وبعده الرئيس محمد أنور السادات، وكلاهما من مجموعة الضباط الأحرار.

الطوابع والثقافة

لم تشهد الطوابع المصرية وجود أي مثقفين أو فنانين عليها حتى عام 1957، ذلك العام الذي احتفلت فيه هيئة البريد باِثنين من كبار الشعراء المصريين هما حافظ إبراهيم وأحمد شوقي لمناسبة مرور 25 عاماً على وفاتهما.

ولد إبراهيم عام 1872 بمحافظة أسيوط، وأصبح من أهم شعراء مصر لدرجة أنه لقب بشاعر الشعب وشاعر النيل، ومن أهم قصائده قصيدة "اللغة العربية"، وقصيدة "أيها القائمون". وتوفي عام 1932 إثر أزمة صحية مفاجئة.

أما الشاعر أحمد شوقي، والملقب بـ أمير الشعراء، فقد ولد عام 1868 بالقاهرة، ويعتبر أهم شعراء جيله ومن رواد الشعر الحديث.

ألف شوقي العديد من القصائد التي غنتها أم كلثوم "كوكب الشرق" وحققت نجاحاً كبيراً، ومن أهمها "نهج البردة"، "سلو قلبي"، "النيل".

توفي شوقي أيضاً عام 1932.

كأس العالم 90

لم تغفل الطوابع، بحسب عادل حنفي، حتى الرياضة. فقد وثقت الطوابع المصرية واحداً من أهم الأحداث الكروية في تاريخ مصر، وهو الصعود لكأس العالم لكرة القدم للمرة الثانية عام 1990 في إيطاليا، وفشلت مصر منذ هذا التاريخ في الصعود لكأس العالم حتى نجحت أخيراً وبعد 28 عاماً من المشاركة في مونديال روسيا لكرة القدم عام 2018.

كان يقود فريق مصر في هذه الفترة المدير الفني المصري محمود الجوهري الذي نجح في الصعود بالمنتخب المصري للمرة الثانية في تاريخه لكأس العالم بعد المشاركة المصرية الأولى عام 1934 في إيطاليا.

خرج منتخب مصر لكرة القدم من الدور الأول للبطولة بعد أن نجح في التعادل مرتين وتلقى هزيمة وحيدة ولم يحرز سوى هدف واحد من ركلة جزاء أمام هولندا، وكان صاحب هذا الهدف نجم الأهلي السابق وعضو اتحاد كرة القدم الحالي مجدي عبد الغني.

يؤكد عادل حنفي أن مصر لم توثق صعودها الأول لكأس العالم عام 1934 بإيطاليا من خلال طوابع، كما أن هيئة البريد لم توثق الصعود الثالث لمصر لكأس العالم عام 2018 بروسيا برغم أهمية الحدث كون مصر ابتعدت عن هذه البطولة الأهم في عالم كرة القدم نحو 27 عاماً.

انتظروا التاريخ

اعتذر حنفي عن التوغل أكثر في تاريخ مصر الحديث، وخاصة في السنوات الثماني الأخيرة التي شهدت ثورتين، و3 رؤساء، معتبراً تلك الحقبة جزءاً من السياسة التي لا يرغب في الحديث عنها الآن، ولا مستقبلاً حتى تبقى جزءاً من التاريخ الذي سوف تحكيه الطوابع.

وختم ملك الطوابع بأن الرئيس المصري السابق محمد مرسي لم يشهد طوابع تعبر عن حقبته لأن حكمه لم يتعدَّ العام، كما أكد أن الرئيس عبد الفتاح السيسي لم تصدر له طوابع حتى الآن تعبّر عن فترة حكمه الأولى.

صحافي مصري مهتم بملف الإسلام السياسي والتنظيمات الإرهابية المسلحة.

كلمات مفتاحية
الطوابع تاريخ مصر

التعليقات

المقال التالي