ماذا يمكنكم أن تفعلوا بـ25 دولاراً في دبي؟

ماذا يمكنكم أن تفعلوا بـ25 دولاراً في دبي؟

لا شكّ في أن دبي من أكثر المدن العربية رفاهيةً، فهي ذات سمعة يسودها التكلف والثراء حول العالم، إذ تحتضن أطول برج، وأكبر مركز تجاري، وأول صراف آلي للذهب، والوجبة الأكثر غلاءً...

ولكن هل يعقل أن يكون جميع سكان دبي من ذوي الدخل المرتفع؟ الجواب هو بالتأكيد لا.

إذاً ماذا يفعل متوسطو أو محدودو الدخل، أو حتى التوّاقون للبساطة وسط كل هذا اللمعان والرفاهية؟

25 دولاراً، أو ما يعادل نحو 92 درهماً إماراتياً، مبلغ قد يتيح لكم في بلد مثل كازخستان إقامة عشاء عرمرمي من اللحم والنبيذ وغيرهما من الأطايب، وفي بلد مثل آيسلندا، قد يمكنكم من شراء قطعة من اللحم المدخن فقط.

ولكن ماذا عن دبي؟ ماذا يمكنكم أن تفعلوا بـ25 دولاراً؟ هل يمكنكم أن تقضوا نهاراً كاملاً بهذا المبلغ فقط؟

هذا ما حاولنا اكتشافه.

المحطة الأولى: "مترو دبي"

المواصلات في دبي مكلفة إلى حد كبير. الـ25 دولاراً قد تشتري لكم رحلة واحدة فقط في سيارة الأجرة أو "أوبر". فبينما تبلغ تكلفة الكيلومتر الواحد في سيارة الأجرة في مدن مثل القاهرة ومومباي (الأرخص في العالم في هذا المجال) نحو 10 سنتات، تبلغ تكلفته في دبي حوالى نصف دولار.

لذلك، إذا أردتم التنقل في دبي بمبلغ لا يتجاوز الـ5 دولارات، فعليكم بأقرب محطة للمترو. هذا المخلوق العنكبوتي الذي يغطي معظم المدينة، يعتبر الأحدث من نوعه عالمياً، ويوفّر لكم راحة فائقة في التنقل إلى حيث أردتم بمبلغ زهيد نسبياً.

دبي القديمة... وجه آخر لدبي

بعيداً عن البنايات الشاهقة والمراكز التجارية الضخمة والفارهة، هنا الحياة الشعبية ببساطتها وأصالتها.

تمتد وتتنوع الأحياء القديمة في هذا الجزء المسمى "بردبي". وتعتبر البستكية، أو حيّ الفهيدي التاريخي، أحد أقدم أحياء المدينة، إذ تمّ تأسيسه، وفقاً لهيئة السياحة في دبي، في القرن التاسع عشر. وهو مليئ بالمنازل القديمة المجددة، والتي تحوي الكثير من المعارض فنية.

هذه الجولة الفنية لن تكلفكم شيء، إلا في حال قررتم شراء بعض المنتجات المتفاوتة السعر، مثل هذه السجادة المصنوعة يدوياً من الصوف على سبيل المثال، وحينها ستنفقون الـ20 دولاراً المتبقية معكم بعد المواصلات.

أو يمكنكم شراء ما يحلو لكم من البهارات أو الأعشاب من سوق التوابل، بـ3 دولارات.

أو شراء إحدى هذه التذكارات من المدينة أيضاً بـ3 دولارات.

بعد الجولة الفنية في المعارض والمتاحف المتعددة في البستكية، يمكنكم المشي لمدة لا تزيد عن 10 دقائق لتصلوا إلى متحف دبي، المعروف قديماً بـ"حصن الفهيدي" لأخذ نبذة غنية ومتكاملة عن تاريخ المدينة، بسعر تذكرة لا يتجاوز الدولار للشخص الواحد.

بعد المتحف بمسافة لا تتعدى العشر دقائق مشياً على الأقدام، يظهر لكم سوق الفهيدي الشعبي.

تصطف تحت سقفه الخشبي محلات عديدة ومتنوعة الاختصاص من بيع الأقمشة والذهب والأكسسوارات أو الأشغال اليدويّة، والمطرزات التراثيّة والتحف.

يمكنكم أن تشتروا هنا أحد هذه المنسوجات بدولار ونصف.

في آخر السوق الشعبي، يمكنكم بسهولة أن تصلوا إلى المحطة المائية، حيث يمكنكم أخذ "أرخص" جولة مائية في المدينة وربما إحدى الجولات الأقل ثمناً في العالم.

هذه العبّارة الخشبية ستنقلكم بين ضفتي الخور، الذي كان محور التجارة في دبي، ولا يزال يعجّ بالقوارب المبحرة ذهاباً وإياباً بغرض التجارة ونقل البضائع. ثمن التذكرة لهذه العبارة يقل عن ثلاثين سنتاً من الدولار (درهم واحد) للرحلة.

بعد التسوق والرحلة المائية وجولة المتحف، حان وقت الطعام. المطاعم في دبي توفر حرفياً "جميع الأصناف". فالتنوع الكبير بالجاليات (206 جنسية مختلفة) يثري المدينة بأنواع هائلة من المطاعم.

تفاوت المطابخ والأصناف العالمية يترافق مع تفاوت الأسعار كذلك، فيمكنكم أخذ فنجان من القهوة التركية وطبق من الحلويات الشعبية الإمارتية بأحد المطاعم العربية بمبلغ 14 دولاراً.

أو يمكنكl أن تطلبوا وجبة غداء متكاملة في أحد المطاعم الشعبية الباكستانية الشهيرة في المدينة بنفس السعر.

بهذه المصاريف تكونون قد أنفقتم 25 دولاراً. دبي ليست مدينة رخيصة، لكن الخيارات المتعددة فيها لافتة، إذ بمقدوركم المشاركة في العديد من الفعاليات بمبالغ زهيدة أو حتى بالمجان، كالدخول إلى الشواطئ المجهزة بطريقة ممتازة، أو إلى الحدائق.

ولكن مع ذلك فإن الترفيه والخدمات في المدينة ليسا رخيصين إطلاقاً، فسعر كأسين من البيرة في البار المحلي، أو شيشة مع كأس من الشاي في أحد المطاعم كفيل بصرف ميزانية الـ25 دولاراً خلال دقائق معدودة.

رنا عفيفي

صحافية عربية، درست الصحافة والإعلام في الأردن وعملت في عدد من الوسائل الإعلامية العربية.

كلمات مفتاحية
دبي - سياحة

التعليقات

المقال التالي