"ثور بري وعصا رقص"... اكتشاف أقدم وشم في العالم على زوج من المومياوات المصرية

"ثور بري وعصا رقص"... اكتشاف أقدم وشم في العالم على زوج من المومياوات المصرية

اكتشف باحثون في المتحف البريطاني أقدم وشم تصويري ظهر على زوج من المومياوات المصرية، يبلغ عمرهما نحو 5 آلاف عام.

ولاحظ الباحثون وجود رسوم تصويرية لثور وأغنام على الجزء العلوي من ذراع المومياء الذكر، وزخارف تشبه حرف الـS على ذراع وكتف المومياء الأثنى، حسبما نشرت مجلة العلوم الأثرية.

ويدعم الكشف الجديد ما يُشاع عن قِدَم ممارسة هذا النوع من الوشوم في قارة إفريقيا، كونه أقدم من كشف سابق بنحو ألف عام، وفق «بي بي سي».

يقول دانيال أنطوان، أحد المشاركين في البحث ومنسق المتحف البريطاني للأنثربولوجيا الفيزيائية، إن ذلك قد غيّر نظرتنا إلى طريقة عيش الناس في تلك الحقبة التاريخية.

وقد توصّل الباحثون للوشوم بعد مسح بالأشعة ما دون الحمراء، إذ كانت تظهر على ذراع المومياء علامات دكناء تبدو كظلال أو لطخات باهتة في الضوء الطبيعي، لكن عند فحصها تبيّن أنها وشم تصويري.

وتُظهر الظلال وشوماً لحيوانات ذات قرون كان مألوفاً رسمها في ذلك الزمن.

وتبدو في وشوم المومياء الأنثى علامة تشبه عصا أو هراوة كانت تستخدم في أداء الطقوس والرقص. ورُسمت تحت الجلد بمادة من الفحم أو السُخام. ولم يتم التعرف على هوية المومياء، لكن يبدو أنها كانت ذات مكانة كبيرة.

أقوال جاهزة

شارك غردأقدم وشم تصويري ظهر على زوج من المومياوات المصرية، يبلغ عمرهما نحو 5 آلاف عام

شارك غرداكتشاف يغيّر اعتقاداً ساد طويلاً بين علماء الآثار، مفاده أن رسم «التاتو» أو الوشم اقتصر على النساء، في حين أنه شمل الرجال أيضاً

يُغيّر هذا الاكتشاف اعتقاد ساد طويلاً بين علماء الآثار، مفاده أن رسم «التاتو» أو الوشم اقتصر على النساء، في حين أنه شمل الرجال أيضاً.

يعدّ زوج المومياوات من أبرز الآثار في المتحف البريطاني. وتبيّن الفحوص أن المومياء «الذكر» قُتل بطعنة في الظهر، وأن عمره يراوح بين 18 و21 عاماً.

وعُثر على المومياوات قبل 100 عام، في منطقة «بين الجبلين» الأثرية في نطاق مركز إسنا، الذي يبعد عن مدينة الأقصر 55 كيلومتراً. وهي تعدّ من أهم المناطق الأثرية التي يرجع تاريخها إلى العصور الفرعونية الأولى.

ودُفن الذكر والأثنى في مقابر غير مزودة بتجهيزات خاصة، لكنّ جثمانيهما كانا محفوظين على نحو طبيعي بفعل الحرارة والملوحة وجفاف الصحراء.

وتشير نتائج الكربون المُشع إلى أنهما عاشا بين عامي 3351 و3017 قبل الميلاد، أي قبل وقت قصير من توحيد الملك مينا، الفرعون الأول، مملكتي الشمال والجنوب.

يطيح هذا الكشف كشفاً سابقاً أفاد بأن أقدم الوشوم المعروفة في العالم اكتشفت في مومياء بجبال الألب، عُرفت باسم «أوتزي» أو «مومياء رجل الثلج»، ويُعتقد أنها عاشت بين عامي 3370 و3100 قبل الميلاد. علماً أن الوشم كان يأخذ أشكالاً هندسية مؤلفة من خطوط أفقية وعمودية.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
العالم مصر

التعليقات

المقال التالي