فرق من ذئاب ونسور ومُحارِبات... الفوتبول الأمريكي آخر تراند في مصر

فرق من ذئاب ونسور ومُحارِبات... الفوتبول الأمريكي آخر تراند في مصر

لستم بحاجة لحجز تذكرة طيران لبلاد العم سام لمتابعة مباريات كرة القدم الأمريكية، كل ما عليكم فعله هو متابعة صفحات الدوري المصري للأميركان فوتبول، والتعرف أكثر على اللعبة في مصر ونشأتها. انطلقت في 16 فبراير أولى مباريات الدوري للعام الجاري، بـ8 فرق رجال وأيضاً 8 فرق للسيدات.

علي رفيق أحد مؤسسي الائتلاف المصري لكرة القدم الأمريكية يروي لرصيف22 بدء حكاية تلك الرياضة بمصر، وكيف استقبلها الجمهور قائلاً: "بدأت كرة القدم الأمريكية في الانتشار بمصر قبل قرابة 11 عاماً، إذ بدأت أنا وعمرو حب وعبده حافظ باجتهادات لتكوين الائتلاف المصري لكرة القدم الأمريكية وجمع محبي تلك الرياضة".

ويكمل "أول دوري للأمريكان فوتبول بالقاهرة بدأ بـ 4 فرق تتنافس في ما بينها حتى وصل بنا الحال هذا العام إلى 8 فرق بالدوري، بالإضافة إلى انضمام العنصر النسائي للعبة بـ3 فرق. وبعد نجاح التجربة، اشترطنا على جميع الفرق أن يكون لها فريق من النساء، وقد وصل العدد الآن إلى 8 فرق نسائية و8 رجالية، وبات الدوري يضم أكثر من 600 لاعب".

فريق AUC Titans

هل شاركتم مسبقاً في مباريات كأس العالم؟

يقول علي: "في العام 2017 استطعنا الحصول على عضوية الاتحاد الدولي وخضنا تجربة تصفيات كأس العالم، ولعبنا مباراة أمام فريق دولة المغرب، لكن الحظ لم يوفقنا حينذاك.

أقوال جاهزة

شارك غرداشترطنا على جميع فرق الفوتبول الأمريكي أن يكون لها فريق من النساء وقد وصل العدد الآن إلى 8 فرق نسائية

شارك غردشارك الشهر الماضي فريق للفتيات بدورة في أمريكا ووصل للدور قبل النهائي، لكن الإعلام لم يلفت الضوء إليها

وعن الملاعب، وأين تقام المباريات والتدريبات، يوضح رفيق: "يقام الدوري على ملعبين أساسيين، الأول هو الملعب الأوليمبي بالمعادي حيث تدعمنا وزارة الشباب والرياضة به، والثاني هو ملعب بتروسبورت بالتجمع الخامس".

ماذا عن ترجيح فوز فريق Cairo Hell Hounds؟

يجيب: "هو أقدم فريق كرة قدم أمريكية بمصر، أُسس قبل 10 سنين، وقد قبلت تحدي إدارة الفريق بعد تشكل الائتلاف. لكن الحظ لم يحالفه حتى الآن لحصد بطولة الدوري، ولكن أخيراً غيّرنا نظام التدريب واللاعبين لنتمكن من حصد الدوري هذا العام، فضممنا لاعباً أجنبياً من أميركا اسمه ماثيو، لديه خبرات عالية في اللعبة بعدما لعب لأمريكا وصربيا وروسيا وألمانيا وفرنسا وبولندا. كذلك ضممنا مدرباً أجنبياً اسمه جون بارلسون، درّب ألمانيا وامريكا والمجر، وهو يعد إضافة قوية للفريق".

لماذا لا تزال هذه اللعبة خارج الأضواء؟

يرد رفيق: "الاهتمام الأول في مصر هو لكرة القدم تليها كرة السلة وكرة اليد، لذلك تجد الرياضات الأخرى صعوبة في الانتشار، ونحن نحاول بطرق مختلفة أن نجذب الجمهور للعبة عن طريق توزيع تذاكر مجانية دعائية لحضور المباريات. فالهدف الحالي ليس تحصيل مقابل مادي بقدر ما هو نشر اللعبة نفسها، ولم نصل بعد لمرحلة الاحترافية للبحث عن المقابل المادي.

وفي 2014 كانت التغطية الإعلامية قليلة، وأذيعت تصفيات كأس العالم ونهائي الدوري بالعام الماضي، ولكن المشكلة أن تلك التصفيات أُذيعت مسجلة لا على الهواء مباشرة.

برغم ذلك التجاهل الإعلامي، حققت الفرق نجاحات عدة، ففي عام 2016، أقيمت أول مباراة بين مصر والأردن، وكانت اللعبة لمصلحة الفريق المصري. كما شارك الشهر الماضي فريق للفتيات بدورة في أمريكا ووصل للدور قبل النهائي، لكن الإعلام لم يلفت الضوء إليها.

لماذا جال بعض اللاعبين بلباس اللعبة الشوارع قبل فترة؟

يجيب: "كانت مبادرة #هاوندز_في_الشارع. نزل الفريق الشارع بملابس اللعبة لأننا أردنا من خلالها تعريف الناس بوجود رياضة "الأمريكان فوتبول" في مصر، وأن هناك فريقاً اسمه “Cairo Hell Hounds”. فتجولنا مع الفريق بملابس الرياضة لنقول لهم إننا موجودون، وإن اللعبة تصلح للجميع. فالفريق الواحد يتكون من 45 لاعباً بكل المواصفات الجسدية".

ما الفرق بين اللعبة في مصر وفي أمريكا؟

"في أمريكا هي لعبة احترافية، فاللاعب هناك متفرغ تماماً. بينما هنا لا يزال اللاعبون المصريون يمارسون اللعبة مع أعمالهم الجانبية، ولكن أعتقد خلال السنوات العشر المقبلة سنكون قد وصلنا للمستوى الاحترافي".

وعن فكرة انضمام الفرق الجامعية إلى الأندية، يحكي علي: "لدينا 3 فرق جامعية هي فرق الجامعة الألمانية والأمريكية وجامعة 6 أكتوبر، بالإضافة إلى فريق بمركز شباب الجزيرة. كذلك نخاطب الأندية لكن الأمر يحتاج لبعض الوقت لأن اهتمام الأندية ينصب على كرة القدم في المرتبة الأولى ثم تأتي كرتا اليد والسلة وهكذا".

علماً أن الدوري المصري لكرة القدم الأمريكية يضم عدداً من الفرق، أبرزها " Cairo Wolves و Cairo Warriorsو GUC Eagles".

التعليقات

المقال التالي