تعرّفوا على "الحقيبة النووية" التي لا يتحرك رئيس أمريكي من دونها

تعرّفوا على "الحقيبة النووية" التي لا يتحرك رئيس أمريكي من دونها
ذكرت وسائل إعلام عدّة أن موظفين من فريق الأمن الخاص بالرئيس الأميركي دونالد ترامب اشتبكوا مع مسؤولين في الحرس الصيني خلال زيارته الأخيرة إلى بكين. 

وذكر موقع "Axios" الأمريكي أنّ الاشتباك حصل حين منع الحرس الرسمي للدولة المضيفة المساعد العسكري من دخول القاعة الرئيسية حاملاً "الحقيبة النووية"، أو كما تسمى "كرة القدم النووية" Nuclear Football، مع العلم أن هذا المساعد يجب أن يبقى قريباً من الرئيس الأمريكي، مثله مثل الطبيب.

وحين أخبر المساعد العسكري رئيس موظفي البيت الأبيض جون كيلي، أمره الأخير بإكمال السير، فحصل الاشتباك، وأمسك ضابط الأمن الصيني بكيلي الذي استطاع طرحه أرضاً.


ما هي هذه الحقيبة؟

هي حقيبة تزن عشرين كيلوغراماً ملفوفة بالجلد الأسود، تحتوي على الرموز والمفاتيح التي يحتاجها رئيس الدولة إذا قرر شن ضربة نووية. وترافق هذه الحقيبة الرئيسَ أينما ذهب ويتناوب على حملها خمسة جنود أميركيين تلقّوا تدريباً خاصاً.

وهي، كما قال عنها مراسل واشنطن بوست السابق مايكل دوبس، "أداة القوة المطلقة، آلة يوم القيامة التي يمكن أن تدمر العالم بأسره".

لماذا تسمّى "الكرة النوويةّ"

أطلق الأميركيون على الحقيبة اسم "كرة القدم النووية" نسبة إلى أول خطة سريّة للحرب النووية، وظهرت أول مرّة عام 1963، وتم تحديثها مع الوقت.

أقوال جاهزة

شارك غرد"الحقيبة النووية" سبب الاشتباك بين الأمن الصيني ورئيس موظفي البيت الأبيض في زيارة ترامب الأخيرة إلى الصين... ما هي؟

شارك غردتزن الحقيبة النوويّة عشرين كيلوغراماً… ترافق الرئيس الأميركي كظله أينما ذهب ويتناوب على حملها خمسة جنود 

ماذا تحوي هذه الحقيبة؟

تحتوي الحقيبة، وفق المدير السابق للمكتب العسكري في البيت الأبيض بيل غيوللي، على كتاب أسود فيه خيارات شن ضربة نووية، وقائمة بالمواقع السرية لإيواء الرئيس في حال تشغيل القنبلة، بالإضافة إلى تعليمات حول كيفية تشغيل نظام بث للطوارئ وبطاقة إدخال تحوي شيفرة لتأكيد هوية الرئيس.

هل تحتوي على زر تشغيل؟

لا تحتوي الحقيبة على زر تشغيل، ولكنّ لدى الرئيس الأميركي بطاقة تعرف باسم "بسكويت" مزودة برموز الإطلاق النووي.

ولا توجد الحقيبة مع الرئيس فقط، إذ يملك نائبه أيضاً "كرة قدم نووية" يمكنه استخدامها إذا لم يتمكّن الرئيس من ذلك.

هل يحق للرئيس الأميركي شن هجوم نووي؟

على الرغم من أن القانون الأميركي يمنح الرئيس صلاحية حصرية في شن ضربة نووية، إلا أنّ الأمر يحتاج إلى سلسلة من الإجراءات يتعيّن عليه اتخاذها، تتمثل في الاتصال بمركز عمليات وزراة الدفاع وقراءة رموز تحديد الهوية للتثبّت من أنه هو الذي يعطي الأمر.

ويُشار إلى أنّه قبل تسليم الرئيس الأميركي مهماته لخلفه، يضع مفتاح تشغيل النووي على المكتب الرئاسي في مجلد مغلف بالشمع، ويُمنع على الجميع لمسه قبل الرئيس الجديد الذي سيجلس في كرسي البيت الأبيض.

ماذا عن حقيبة بوتين؟

لدى الرئيس الروسي أيضاً حقيبته التي تعرف باسم "كازبيك" وهي عبارة عن جهاز يحمل شيفرات لتفعيل الترسانة النووية الروسية، إذ يمكن من خلالها إطلاق الصواريخ الإستراتيجية الروسية من أي مكان.

علماً أن نظام الحقيبة دخل حيّز التنفيذ عام 1983 وأصبحت ترافق الرئيس منذ العام 1984. وهنالك ثلاث نسخ من هذه الحقيبة، واحدة للرئيس الروسي، وثانية لوزير الدفاع، وثالثة لرئيس هيئة الأركان العامة.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي