هيرومي جوتو... يابانية تدرّس الرقص الشرقي كأحد أرقى الفنون القتالية

هيرومي جوتو... يابانية تدرّس الرقص الشرقي كأحد أرقى الفنون القتالية

هيرومي جوتو شابة يابانية احترفت الرقص الشرقي وأسست معهد ايفا لتعليم هذا النوع من الفنون. وهي إلى جانب أدائها للرقص الشرقي على أنغام الموسيقى الشرق أوسطية، والمصرية واللبنانية تحديدًا، تقدم عروضًاً للرقص الشرقي على أنغام غربية تارة، ويابانية تارة أخرى.

بالإضافة إلى ذلك، حصلت على درجة 10 دان "عشرة أحزمة سوداء" في رياضة النينجتسو، وهي رياضة مشتقة من تدريبات مقاتلي النينجا، كما تمارس فن الكوبودو، وهو فن يعتمد على القتال بالأسلحة اليابانية القديمة كالعصا.

برغم أن مدينة ماتسودو  Matsudo، التي تنتمي إليها هيرومي، حديثة نسبيًا، إذ تأسست رسميًا عام 1943 ، وإن كانت مأهولة من عصور ما قبل التاريخ، تعتبر مركزًا تجاريًا إقليميًا فضلًا عن كونها ذات قاعدة صناعية مختلطة.

كما تعتبر هذه المدينة إحدى محطات الاستراحة والنوم للمسافرين، وهي تحوي خمس جامعات، أفضلها جامعة نيهون التي تحتل المركز السابع عشر محليًا و134 على مستوى قارة آسيا، وهناك توأمة بينها وبين مدينتي كورايوشي Kurayoshi اليابانية وبوكس هيل  Box Hillبفيكتوريا باستراليا. المدينة تنتمي إلى محافظة تشيبا Chiba وتقع في كانتو Kantō وهي أكبر جزيرة في اليابان تشمل العاصمة طوكيو وقريبة من مدينة ماتسودو.

ولأن جوتو تبرع أكثر في الرقص فهي قليلة الكلام، ورغم ذلك، حادثتها حول حياتها المهنية في الرقص الشرقي، وكيف تجد التناغم بينه وبين الفنون القتالية التي تتقنها.

لماذا الرقص الشرقي؟

قبل ثمانية عشر عامًا كانت لي صديقة تمارس الرقص الشرقي، فأخذتني معها إلى دروس الرقص، ومنذ ذلك الحين بدأت رحلتي في هذا العالم. ومع الوقت، لامست تغيراً في أسلوب حياتي، فقد لمست الأمومة. واستطاع قلبي التواصل مع عقلي، فالرقص الشرقي يعتبر أيضًا نوعًا من الرياضات التأملية والتدريبات الرياضية فضلًا عن كونه فنًا، لذا فبالرقص الشرقي أصبحت حياتي ثرية، وبات قلبي ممتلئًا بالامتنان والسعادة وعطوفًا وأكثر أنوثة.

كيف تمكنتِ من تحقيق التناغم بين رقصة شرق أوسطية وموسيقى غربية ويابانية؟

بالنسبة لي كلنا واحد، نحن لدينا اختلافات جميلة واختلافات قومية وأحداث تاريخية مختلفة، لكن عندما يحترم كل منا الآخر، فنفهم أننا كلنا واحد، أسرة تنتمي إلى أمنا الأرض. لذا يمكنني الإحساس بها، وربما منذ زمن سحيق جدًا التقينا عبر طريق الحرير.

أقوال جاهزة

شارك غردالرقص الشرقي يعتبر نوعًا من الرياضات التأملية والتدريبات الرياضية فضلًا عن كونه فنًا

شارك غردإن الرقص الشرقي أقدم وأكبر من أسماء البلدان، وهو وجد لسعادة البشرية. هو رقصة الأرض بالنسبة لي.

أما بالنسبة للإيقاع فالموسيقى سواء كانت شرق أوسطية أو يابانية أو غربية فهي موسيقى. لها إيقاع ولحن وتتضمن مشاعر، وهنا أود أن أؤكد على المشاعر في الرقص، فالشعور هو الجوهر هنا، يذكرنا بأننا جميعًا بشر جئنا من أمنا الأرض وإليها ننتمي وإليها تكون صِلاتنا.

ما هي ردود الفعل حيال عروضك في شوارع اليابان؟

ليس من العادي أن يقوم راقصون بأداء عروضهم في شوارع اليابان، لكن الجمهور أحب ذلك، خاصة الأطفال، لقد أحب الأطفال الرقص الشرقي.

جمهوري في العروض أو دروس الرقص، هو من الرجال والنساء والفتيان والفتيات. دوافعهم لرقص الشرقي مختلفة، ولا يمكن القول إن هناك شيئًا يجمعهم. لكن معظم الفتيات والنساء يأتين لتذكر أنوثتهن وإحساسهن بالأمومة.

هل يفضل الجمهور الياباني، عروض رقص شرقي بموسيقى غربية أم يابانية أم شرق أوسطية؟

غالبية ممارِسات الرقص الشرقي في اليابان اتجهن إلى الطابع الأمريكي والموسيقى الغربية، لذا فالعديد من الناس يفضلوا مشاهدة رقص شرقي بموسيقى غربية، لكنهم ما زالوا يفضلون الأغاني العربية أيضًا.

هل زرتِ دولة من دول الشرق الأوسط من قبل؟

زرت مصر ودبي وتركيا من أجل تعلم الرقص الشرقي. أنا مهتمة بالثقافتين المصرية والتركية، وبالثقافة الفارسية أيضًا. أجد أن ثقافة الشرق الأوسط فيها تشابهات مع الثقافة اليابانية.

ماذا تعرفين عن جذور الرقص الشرقي؟

هناك من يقول إن أصول الرقص الشرقي مصرية، وهناك من يرى أنها تركية، لكن، مع احترامي لمصر ولكل دول الشرق الأوسط، أرى أن الرقص الشرقي أقدم من أسماء البلدان، قبل أن يطلق الناس على تلك البقعة مصر أو تلك تركيا. الرقص الشرقي أكبر من كل هذا، وهو وجد لسعادة البشرية. هو رقصة الأرض بالنسبة لي.

أي راقصة شرقية تعجبك؟

أوزما الأمريكية ودينا من مصر. وسامية جمال تمنحني الإلهام، وبالنسبة للأغاني أم كلثوم تلهمني أيضاً.

هل تتابعين الصراعات في منطقة الشرق الأوسط؟

في اليابان، لا تصلنا الأخبار عن منطقة الشرق الأوسط بشكل صادق، لذا لا أستطيع المتابعة.

هل من عنصرية في اليابان ضد العرب؟

لا اعتقد ذلك، فاليابانيون ليسوا عنصريين، لكن لأننا كسائر البشر لنا أم واحدة هي الأرض، فقد يكون في اليابان بعض العنصريين، لكني لم أقابل أحدهم حتى الآن.

كيف تمكنتِ من إيجاد تناغم بين الرقص الشرقي وبين الفنون القتالية؟

الرقص والفنون القتالية شيء واحد، فكلاهما حركة، وكلاهما يصب في الآخر. وأنا لا أقاتل كالرجال. أستطيع أن أرفض القتال كامرأة لأن ممارسة الفنون ليست من أجل الفوز بل من أجل إيجاد تناغم.

بالنسبة لي، الرقص الشرقي هو الفن القتالي الخاص بي، والفنون القتالية قد تكون الرقص الشرقي الخاص بي.

التعليقات

المقال التالي